الأحد 16 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

تخليدا لذكرى معركة شدوان الباسلة

«البحرالأحمر» تتجمل استعدادًا لاحتفالات العيد القومى

البحرالأحمر ـ خالد الجهينى   



تجملت مدينة الغردقة استعدادًا لاحتفالات محافظة البحرالأحمر بعيدها القومى الـ52 فى 22 من يناير تخليدًا لذكرى معركة شدوان الباسلة، التى شارك فيها أهالى مدينة الغردقة،  القوات المسلحة فى صد العدوان الإسرائيلى على جزيرة شدوان المجيدة.

يقول حمدى عبدالغنى أبوبكر: أحد أبناء المحافظة ترجع وقائع ملحمة شدوان التاريخية، إلى فجر 22 يناير 1970، حيث هجم العدوان الإسرائيلى على جزيرة شدوان التى تبعد عن الغردقة 35 كيلو مترًا وعن السويس 325 كيلو مترًا، وكان يؤمن الجزيرة آنذاك سرية من الصاعقة، ورادار بحرى.

وأضاف عبدالغنى: قامت قوات العدو بهجوم ضخم على الجزيرة شمل الإبرار الجوى والبحرى والقصف الجوى، الذى استمر لعدة ساعات على الجزيرة وضد بعض موانئ البحر الأحمر، التى يحتمل أن تقدم المعونة لقواتنا, وقد استمر القتال لمدة 36 ساعة كاملة بين كتيبة المظلات الإسرائيلية وسرية الصاعقة المصرية.. وتابع: تمكنت القوات المسلحة المصرية، من صد العدوان الإسرائيلى بعد تكبيدهم خسائر جسيمة فى الأفراد، لا تقل عن ثلاثين بين قتيل وجريح, وتمكنت وسائل الدفاع الجوية المصرية من إسقاط طائرتين إسرائليتين إحداهما من طراز «ميراج» والثانية من طراز «سكاى هوك».

وأكد أنه بعد قتال عنيف ومرير استمر 36 ساعة كاملة خاضته ببسالة قوة مصرية صغيرة، اضطرت القوات الإسرائيلية التى تقدربكتيبة كاملة من المظليين للانسحاب من الأجزاء التى احتلتها فى الجزيرة، بمساعدة الصيادين من أهالى البحر الأحمر.. وأكد أبوبكر: سطر خلالها، أهالى مدينة الغردقة من الصيادين عملًا بطوليًا عندما شاركوا القوات المسلحة فى صد العدوان الإسرائيلى عن جزيرة شدوان. 

مشيرًا إلى أن المحافظة تتزين كل عام فى هذا التوقيت بالأعلام والورود وإطلاق الألعاب النارية والأنوار المتعددة واللافتات لتهنئة أهالى المحافظة بالعيد القومى لها، ويقام الاحتفال بساحة النصب التذكارى بمدينة برج البرلس على بوغاز البرلس، بوضع أكليل من الزهور على النصب التذكارى، لشهداء معركة شدوان المجيدة بمنطقة النجدة، وكذلك تكرم أسر الشهداء، كما يستقبل محافظ البحر الأحمر المحافظين السابقين، لمشاركتهم الاحتفال.