الخميس 26 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

مكاسب عديدة للمزارعين من تبطين الترع بالمحافظات

يعد المشروع القومى لتبطين وتأهيل الترع من المشروعات القومية العملاقة، التى تنفذها الدولة المصرية فى كافة أنحاء الجمهورية بالكامل، بتكلفة مالية بلغت مليارات الجنيهات، لتحقيق طفرة كبيرة وغير مسبوقة فى تاريخ مشروعات الري، الأمر الذى يوفر ألاف المترات من مكعبات المياه سنويًا، بالإضافة إلى أن هذا المشروع له فوائد عديدة تعود على الفلاحين، فى جميع محافظات الجمهورية، وذلك تنفيذا لتوجيهات وتعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.



كما أن مشروع تبطين وتأهيل الترع العملاق يحقق أيضا مكاسب كبيرة يستفيد منها جميع المزارعين فى كافة أنحاء البلاد، أهمها: ترشيد مياه الري، والحفاظ عليها من التلوث، الأمر الذى يحقق ارتفاعا كبيرا فى جودة المحصول، وارتفاع نسبة الزراعات بمختلف أنواعها.

 

المنيا: المياه تصل لنهايات الترع دون عوائق والأراضى ارتفع سعرها 

 

المنيا – علا الحينى

 

أكد محمود طه مزارع ومن أهالى مركز العدوة، إن العدوة من آخر مراكز محافظة المنيا من ناحية الشمال وكانت أراضيها تعانى من عدم وصول مياه الرى لنهايات الترع وساهم مشروع تبطين الترع بشكل كبير فى وصول مياه الرى لنهايات الترع، والحفاظ عليها بشكل مستمر مما سهل علينا رى أراضينا بعدما كنا نعانى من نقص المياه فى الترعة وعدم وصولها للنهايات. 

وأشار ناصر رجب مزارع من قرية دفش بسمالوط، أن التبطين حافظ على المياه فى الترع بعيدا عن هدر المياه وتلوثها بسبب إلقاء القمامة مما يعود بالنفع على مصلحة الفلاح، أضاف أن الرى كان يقوم دائما بتطهير الترع والمساقى على فترات لرفع القمامة والمخلفات وورد النيل والآن أصبح الوضع مختلفا فأصبح مظهر الترع مظهر حضارى وجميل والمياه تسير وتصل الأراضى دون عوائق. 

وأشار على أحمد احد شباب الخريجين إلى أن هناك تحركات لتطوير نظام الرى الحديث وهو ما يوفر على المزارع ويزيد من إنتاجية الأرض من المحاصيل، بما يعود بالنفع على الجميع.  ووجه المزارعيون الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسى والحكومة على تنفيذ هذا المشروع القومى الضخم والذى يصب فى مصلحة الفلاح ويحافظ على المياه، واصفين المشروع بأنه الأضخم والأهم فى المشروعات القومية والتى يوليها الرئيس اهتماما كبيرا.

وأكد اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، على أهمية المشروع القومى لتأهيل وتبطين البنية التحتية المايية والذى اطلقته القيادة السياسية، ويستهدف تأهيل ورفع كفاءة الترع والمجارى المايية، وذلك لما له من عوايد ومنافع كبيرة على منظومة الرى، والحفاظ على الموارد المايية، فضلا عن تعظيم الاستفادة من المياه وتوفير الاحتياجات، وتوصيل مياه الرى إلى نهايات الترع دون عوائق وتحقيق عدالة التوزيع بين الأراضى الزراعية، ما يؤدى إلى ارتفاع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والحضارية والبيئية خلال المناطق التى تم تنفيذ المشروع بها. 

وقال المحافظ إنه يتابع بشكل يومى الموقف التنفيذى للمشروع، والذى يتضمن نسب التنفيذ والاطوال التى تم الانتهاء منها بكل مركز أو قرية والمعوقات «إن وُجدت» للعمل على تذليلها بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية، مشيرا إلى أنه جار استكمال باقى اعمال التبطين والتأهيل للانتهاء منها حسب الجداول الزمنية.

وقال القاضى إن مشروع تبطين الترع وفر العديد من فرص العمل للشباب من ابناء القرى والمراكز المنفذ بها.

وقال المهندس عبد الحميد البركاوى وكيل وزارة الرى بالمنيا، أن المنيا شهدت انجازا كبيرا فى قطاع الرى حيث يجرى العمل فى كافة الترع بالمرحلة الأولى للمشروع، مؤكدا.

وأوضح البركاوى إلى أن إجمالى عدد عمليات التأهيل بالمحافظة بلغ 36 عملية، وعدد الترع والفروع الجارى تأهيلها 206 ترعة بإجمالى 648 كيلو مترا.

 

سوهاج: 1.6 مليار جنيه تنهى تبطين 178 ترعة بطول 547 كيلو

 

سوهاج - هشام الضباعى

 

أكد المهندس محمد طايع مدير إدارة الرى بسوهاج، أن مشروع تبطين الترع يأتى بفوائد كثيرة على المواطن أولا والدولة ثانيا، مشيرًا إلى أن الترع قبل ذلك المشروع كان لها بعض العواقب والمشاكل الضارة بالمزارع، منها عدم وصول المياه للمزارع فى الوقت المحدد، وأيضا إمتلاء تلك الترع بالحشائش والرواسب من حيوانات نافقة وغيرها، مما يؤدى إلى تسبب أضرار فى هذه المحاصيل، فضلًا عن التكلفة المالية الضخمة التى نحتاجها تلك الترع من خلال صيانة دورية كل شهرين. 

وأضاف محمد طايع أما عقب ذلك الشروع القومى فى ثوبه الجديد سوف يساهم فى ترشيد استهلاك المياه مما يؤدى إلى تقليل الفواقد الناتجة عن تسرب المياه الى التربة، مما ينتج عن ذلك حدوث عدالة من خلال توزيع المياه ووصولها للمزارعين بشكل مستمر وفى وقتها المناسب حتى يحدث ارتفاع فى إنتاجية هذه المحاصيل، وأيضا تحسين فى جودة المياه.

 

الفيوم: 350 مليون جنيه للقضاء على مشكلات نقص المياه

 

الفيوم - حسين فتحى

 

شهد العام المنقضى نهضة غير مسبوقة للنهوض بالمزارعين والقضاء على مشكلات نقص مياه الرى، حيث تم تبطين عشرات الترع والاباحر وإنشاء كباري جديدة بما يزيد علي 350 مليون جنيه، صرح بذلك الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم، وقال إن جرى الانتهاء من تنفيذ 22 مشروعًا بقطاع الموارد المائية والرى بنطاق المحافظة منذ بدء العام الحالي،

بإجمالى تكلفة تجاوزت 120 مليون جنيه، فيما يجرى تنفيذ 18 مشروعًا جديدًا بقيمة إجمالية تصل إلى 231 مليون جنيه. 

وأشار «الأنصاري» أن مشروعات تبطين الترع يصاحبها التوسع فى تنفيذ مشروعات الرى الحديث، وتبطين المساقي، للحفاظ على المياه من الإهدار وزيادة إنتاجية الأراضى الزراعية، لافتًا إلى جهود المحافظة فى التنسيق مع عدد من الجهات الشريكة مثل البنك الزراعى المصرى؛ لتقديم حوافز وميزات كبيرة للمزارعين، لتشجيعهم على تطبيق نظم الرى الحديث بأراضيهم. 

 

الغربية: تبطين 62 ترعة بالغربية

 

الغربية - محمد جبر

 

أشار الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية، أن مكاسب ومميزات المشروع للدولة وللمزارعين، هو ترشيد المياه لتعظيم الاستفادة من كل نقطة مياه، وتوفير نفقات الصيانة الدورية لنزع وتطهير الحشائش، وسرعة وصول المياه للأراضى الزراعية مما ينهى معاناة المز اعين خصوصا مناطق نهايات الترع.

وأضاف محافظ الغربية، كما أن أعمال التأهيل الجارية سيكون لها مردود اقتصادى واجتماعى ملموس، وستؤدى إلى تحقيق نقلة حضارية فى تلك المناطق، وستساهم فى تحسين البيئة وتحسين مستوى معيشة المواطنين.. وأوضح الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية، أنه تم البدء خلال منتصف عام 2020 فى تأهيل 62 ترعة بنطاق المحافظة بطول 240 كيلو مترا، بتكلفة إجمالية قدرها 872 مليون جنيه ورغم جائحة كورونا.

 

كفر الشيخ: التبطين حقق عدالة توزيع المياه على المزارعين

 

كفرالشيخ - محمود هيكل 

 

قال محمد الدسوقي، فلاح، أن مشروع تبطين الترع حقق لنا عدالة فى توزيع المياه غير مسبوقة، فقبل أعمال التبطين كانت المياه لا تصل إلينا فى أخر الترعة إلا بعد قيام أصحاب الأرضى التى تقع فى أولها، بالانتهاء من الرى تماماً، وبعدها تصل إلينا المياه، وفى كثير من الأحيان كانت تنتهى فترة المناوبة قبل أن نقوم برى الأرض الخاصة بنا،  ولكن الأن بعد تبطين الترع أصبحت المياه موجودة فى أخر الترع مثل أولها، ونحن جميعاً نقوم برى الأرض الزراعية فى وقت واحد، دون إنتظار بعضنا البعض كما كان يحدث فى السابق.

وأضاف الشحات السلموني، فلاح، أن مشروع تبطين الترع، قام بتوفير أعمال التطهير التى كنا نقوم بها للترع سنوياً من خلال الحفارات، كما حافظ أيضاً على الطرق المجاورة لها من الإنهيار التى كانت تحدث بشكل مستمر فتمنع وصول المياه إلينا.

 

الإسماعيلية: 162 مليون جنيه وفرت مياهًا مهدرة من وارد النيل

 

كتبت - شهيرة ونيس

 

أفاد المهندس محمد عطية رئيس الإدارة المركزية للموارد المائية والرى بمحافظات القناة، تعتبر محافظة الإسماعيلية واحدة من المحافظات التى يتم تطبيق المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع، وخصصت للمحافظة اعتمادات مالية لما يقرب من ٦٠٠ مليون جنيه لهذا المشروع، وتم الانتهاء من تبطين 42 كيلو بتكلفة 162 مليون حنيه.

يقول سيد نجم الدين صاحب مزارع مانجو بالإسماعيلية، تفتقد الأراضى المزروعة بنظام الرى بالغمر جميع العناصر الغذائية وإغراقها بالمياه دون تحقيق الاستفادة المطلوبة منها، على العكس فى نظام الرى الحديث تحتفظ التربة بالخصائص والعناصر الغذائية من الأسمدة والمبيدات أكبر قدر ممكن، مع عدم إهدار المياه والحفاظ عليها، من خلال طرق الرى الحديثة.

ويقول أحمد الخولانى مزارع: مشروع تأهيل وتبطين الترع عمل على توفير المياه لجميع المصريين بوجه عام وتحقيق الاستفادة الحقيقية للمزارع بوجه خاص، من خلال سرعة وصول المياه الى الاراضى والحفاظ على البيئة والصورة الجمالية للأراضى والترع.

كما أضاف مكرم زايد- مزارع: نحن الآن فى عصر تحقيق الأحلام، ويعتبر المشروع القومى لتبطين الترع بمثابة الحلم الذى نرى تحقيقه على أرض الواقع الآن، والذى يحمل فى طياته أكبر الفوائد سواء بتوفير كميات كبيرة من المياه أو الحفاظ على سلامة الأراضى الزراعية والتحسين من إنتاجها، فضلا عن الحفاظ على المظهر الجمالى للأراضى الزراعية.

عبده عبدالبارى صاحب مزرعة: يعمل المشروع القومى لتبطين الترع على توفير المياه المهدرة من «ورد النيل» والذى يستهلك ما يقدر من كيلو من المياه خلال اليوم الواحد.