الإثنين 23 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

شروط جديدة تحكم صفقات الزمالك

ترددت أنباء خلال الفترة الماضية حول اهتمام مسئولى الزمالك، بضم عبدالله السعيد لاعب الفريق الأول لكره القدم بنادى بيراميدز، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وجاءت هذه الأنباء بالتزامن مع دخول مسئولى نادى الزمالك فى مفاوضات مع عدد من اللاعبين لضمهم فى الميركاتو الصيفى المقبل، وتعويض فترة حرمان الزمالك من القيد، الأمر الذى ترتب عليه معاناة الفريق الأبيض من نقص عددى خلال الموسم الحالى فى بعض المراكز.



 وكشف مصدر داخل نادى الزمالك، حقيقة التفاوض مع عبدالله السعيد، حيث قال إن اللاعب خارج حسابات مسئولى نادى الزمالك لضمه فى الصيف المقبل، وأشار المصدر إلى أن عبدالله السعيد كان ضمن حسابات مسئولى نادى الزمالك السابقين، والجهاز الفنى السابق بقيادة الفرنسى باتريس كارتيرون، الذى كان يتفاوض مع عبدالله السعيد بنفسه لضمه إلى صفوف الزمالك قبل انطلاق الموسم الجاري، وذلك قبل أن يفرض الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» عقوبة الإيقاف على الزمالك ومنع النادى الأبيض من القيد لفترتين. 

وأكد المصدر أن سبب خروج عبدالله السعيد من حسابات مسئولى نادى الزمالك الحاليين، يعود إلى تقدم اللاعب فى العمر خاصة أن مسئولى نادى الزمالك يسعون لتدعيم صفوف الفريق الأبيض بلاعبين شباب، وبناء فريق يستطيع المنافسة بقوة على كل بطولات التى يشارك فيها الزمالك خلال السنوات المقبلة.

أكد مصدر داخل نادى الزمالك، أن مسئولى النادى الأبيض يهتمون بالتعاقد مع لاعبين من فريق غزل المحلة خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، ويسعى مسئولو الزمالك لإبرام عدد كبير من الصفقات خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، من أجل تعويض الفريق الأبيض بالتدعيمات التى يحتاجها خاصة بعدما حرمت عقوبة الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» الزمالك، من ضم لاعبين جدد خلال فترتى القيد السابقتين.

وقال المصدر: إن مسئولى الزمالك يهتمان بضم الثنائى محمد فتح الله وعبده يحيى من صفوف غزل المحلة خلال الميركاتو الصيفى المقبل، ويجيد فتح الله فى مركز المدافع، فيما يجيد عبده يحيى فى مركز المهاجم، وهما المركزان اللذان يسعى الزمالك لتدعيمهما خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة. الجدير بالذكر أن الزمالك يضم حالياً بين صفوفه ثلاثة مدافعين فقط وهم: محمود حمدى «الونش»، ومحمود علاء، ومحمد عبدالغني، بخلاف محمد عبدالسلام المعار إلى الاتحاد السكندري، وليس هناك نية لعودته.

أما فى خط الهجوم فالزمالك لديه الثنائى عمر السعيد الذى ينتهى تعاقده مع الزمالك بنهاية الموسم وليست هناك نية أيضاً لتجديد تعاقد الزمالك معه، وكذلك التونسى سيف الدين الجزيرى الذى أعلن مسئولو الزمالك فى وقت سابق عرضه للبيع عقب نهاية الموسم نظراً لتواضع مستواه الفنى مع الفريق الأبيض.

ويعتبر مركز خط الوسط من المراكز التى يسعى الزمالك لتدعيمها خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لاسيما فى ظل انتهاء تعاقد الثنائى روقا وطارق حامد مع الفريق الأبيض عقب نهاية الموسم الجاري.

وهناك عدم وضوح فى الرؤية حول مستقبلهما مع الزمالك خاصة بعدما أعلن مسئولو النادى الأبيض فى وقت سابق عدم تجديد عقد أى لاعب ينتهى تعاقده مع الزمالك بنهاية الموسم الجاري، وتفضيلهم إبرام صفقات جديدة نظراً لعدم موافقة بعض اللاعبين على التجديد بالشروط التى يضعها الزمالك. ومن ناحية أخرى بات محمد أبوجبل مهددا بالعودة الى الدكة بعدما تراجع مستوى الحارس خلال الفترة الأخيرة ، حيث طلب الجهاز المعاون من فيريرا المدير الفنى للزمالك الاعتماد على محمد عواد فى مباراة طلائع الجيش المقبلة المقرر اقامتها الثلاثاء المقبل بدلًا من محمد أبو جبل لعدة أسباب وعلى رأسها تراجع مستواه مع الزمالك فى المباريات الماضية، والسبب الثانى يتعلق بحصول عواد على وعد من قبل بمشاركته فى المباريات خاصة أنه ملتزم بشكل كبير ولم يثر أى مشكلة أو أزمة طوال الفترة الماضية.