الثلاثاء 28 يونيو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

بسبب الأخطاء التحكيمية

انقسام فى الجبلاية حول استمرار عصام عبد الفتاح

حالة من الانقسام الشديد داخل اتحاد الكرة حول استمرار عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام أو رحيله عن منصبه بسبب الأخطاء التحكيمية المتكررة فى بطولة الدورى العام خلال الموسم الجارى حيث طالب برحيله جميع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة فى حين أن جمال علام رئيس الاتحاد يؤيد بقاءه ومنحه فرصة أخرى لدرجة أن محمد أبوالوفا عضو مجلس الإدارة كان يؤيد فى البداية استمرار عبدالفتاح إلا أنه وبعد تكرار الأخطاء التحكيمية غير موقفه لينضم إلى الغالبية العظمى بما فيهم عامر حسين عضو المجلس ورئيس منطقة الإسكندرية والذى يحرص عصام عبدالفتاح على تعيين حكام الإسكندرية فى مباريات الدورى لكسب ود عضو اتحاد الكرة.. يأتى ذلك فى الوقت الذى تؤكد فيه بعض المصادر أن عصام عبدالفتاح مستمر ولن يترك منصبه.. فى نفس السياق رفض اتحاد الكرة تلبية طلب النادى الأهلى بإعادة مباراة فريقه أمام البنك الأهلى والتى اقيمت يوم - الأربعاء - الماضى ضمن مباريات الأسبوع الخامس عشر بشأن الهدف الذى تم إلغاؤه لصالح النادى الأهلى على اعتبار أن الحكم أمين عمر لم يكتب ذلك فى تقريره وإنما كتب أن هدفًا تم احتسابه وتم إلغاؤه لأن الكرة لم يتم تثبيتها على الأرض وفقًا للقانون.. وأن إعادة أى مباراة يستوجب ضرورة اعتراف الحكم بذلك فى تقريره وهو ما لم يحدث من جانب أمين عمر وأن الحكم فعل ذلك مرتين من قبل فى دورى القسم الثانى الموسم الماضى.. وأشار المصدر إلى أن مباراة المصرى البورسعيدى وفاركو والتى كانت تستوجب الإعادة بسبب خطأ فى القانون لم يتم إعادتها.. وهو ما حدث بالنسبة لنادى حرس الحدود الموسم قبل الماضى فى كرة كانت ضربة مرمى وتم احتسابها ضربة ركنية وأسفرت اللعبة عن هدف هبط على أثرها الحدود للقسم الثانى.. وكشف المصدر أن الحكم ميدو سلامة والذى كان متواجدًا فى تقنية الفيديو لمباراة الأهلى والبنك شهد تعيينه اعتراض من بعض أعضاء اللجنة الرئيسية لكونه هو الذى أدار مباراة الأهلى والبنك الموسم الماضى وقام بإلغاء هدف للأهلى حينذاك إلا أن عصام عبدالفتاح أصر على تواجده.. على الجانب الآخر قامت لجنة الحكام الرئيسية بتعيين حكم مساعد وهو محمود رضا لأول مرة فى مباراة بالدورى الممتاز وكانت بين الشرقية للدخان وسموحة بالأسبوع العشرين والتى اقيمت أمس الأول - السبت - بالرغم من أن محمود رضا عضو بمجلس إدارة نادى دكرنس والذى يلعب بدورى القسم الثانى وهو ما يخالف اللوائح وهو الجمع بين العمل الإدارى والتحكيم وترى لجنة الحكام أن الحكم شارك فى الدورى الممتاز فى حين أن ناديه بالقسم الثانى كما أنه لا يدير أى مباراة فى مجموعة بحرى والتى يلعب بها نادى دكرنس.. من ناحية أخرى قام حكم الدرجة الأولى محمد يوسف بكتابة بوست على شبكة التواصل الاجتماعى «فيس بوك» بأنه لن يدير أى مباراة بالدورى فى وجود اللجنة الحالية اعتراضًا منه على عدم إسناد مباريات له وبعدها على الفور وكما يقول المصدر قام أحمد أبوالعلا سكرتير لجنة الحكام الرئيسية بالتواصل مع محمد يوسف وطلب منه إزالة «البوست» الذى كتبه وهو ما استجاب له الحكم مقابل أن يتم إسناد بعض  المباريات له خلال الفترة المقبلة..