الأربعاء 7 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

بلاغ للنائب العام ضد فكرى إبراهيم رئيس نادى الشيخ زايد السابق

‎تلقى المستشار حمادة الصاوى النائب العام، بلاغا، ضد رئيس مجلس إدارة نادى الشيخ زايد الرياضى السابق فكرى إبراهيم وشهرته «ف. الهوارى»،  تقدمت به فتحية حمدى محمد مستجير، بصفتها عضو مجلس إدارة النادى.



‎وأسردت مقدمة البلاغ فيه عددا من المخالفات القانونية - حسب البلاغ - تتعلق بالرشوة الجنسية، والفعل الفاضح فى مكان عام.

 ‎وأورد البلاغ، أن إدارة النادى تلقت مذكرة مقدمة من أعضاء الجمعية العمومية لنادى الشيخ زايد الرياضى موقعة منهم جمعيا، تفيد بمشاهدتهم لمقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعى يحتوى على مشاهد جنسية بين  فكرى إبراهيم رئيس مجلس إدارة النادى السابق، وإحدى العاملات بالنادى، داخل مكتب رئيس مجلس الإدارة بالنادى وهو ما اتضح من معالم المكتب وطريقة التصوير التى أبرزت مبنى النادى ومساحته، ودار بينها حديث خلال هذا اللقاء الجنسى يتضح فيه طلب هذه الموظفة منه «الهوارى» نقلها من العمل كموظفة فى الأمن إلى العمل فى الإدارة برفقته، وقام «الهوارى» بالموافقة على طلبها بالفعل ثم دخلا فى وصلة أفعال فاضحة داخل مكتبه بمبنى نادى الشيخ زايد يعاقب عليها القانون.

‎بعد دقائق من خروجها من المكتب، التقت الموظفة، بمجموعة من زملائها حيث أخبروها بنقلها للعمل بالإدارة.

‎وأوضح مقدمو البلاغ أنها ليست الواقعة الوحيدة المخلة بالآداب العامة داخل النادى خلال فترة رئاسة «الهوارى» للنادى، هناك فيديو آخر متداول لهذه السيدة وهى تمارس الرذيلة مع نائب «الهوارى».

كما جاء فى البلاغ المقدم ضد رئيس مجلس إدارة الشيخ زايد وقتها أن الفتاة خرجت من مكتبه كما موضوع فى الفيديو المسرب وتقابلت مع سيدة ليست عضوة جمعية عمومية ولا عضوة مجلس إدارة النادى ولايعلم أحد سبب تواجدها داخل النادى وأخبرتها بأنها تم نقلها لأنها تتمتع بقدر من الجمال وأضافت هذه السيدة فى حديثها بأن الأمور تسير هكذا داخل النادى وهو مثبوت فى الفيديو المسرب داخل النادى.. وأكدت عضو مجلس الإدارة فتحية حمدى أنها من منطلق المسئولية ومن منطلق أنها عضو بمجلس الإدارة وكأم مصرية تقدمت بهذا البلاغ إلى النائب العام.

‎وأعرب أعضاء الجمعية العمومية عن استيائهم الشديد من هذا الفعل المشين، واستغلال النادى فى ممارسة العلاقات المشبوهة المحرمة، وبدلًا من أن يكون مكانًا تنمويًا وتربويًا متحضرًا، حوله رئيس مجلس الإدارة لوكر إرضاءً لرغباته الجنسية. ‎وقدم أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية برفقة البلاغ ذاكرة إلكترونية «فلاشة ميمورى» موجود بها الفيديو الجنسى للموظفة وهى تمارس الفحشاء مع «الهوارى» داخل مكتبه بنادى الشيخ زايد الرياضى، ومع نائبه أيضًا.

‎وناشد أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية النائب العام المستشار حمادة الصاوى بفتح تحقيق موسع فى هذه الواقعة، وتحويل «الهوارى» للمحاكمة حتى ينال جزاءه، وتطهير النادى خاصًة، والمجتمع عامًة من هذه النماذج.. كما ناشدوا وزير الرياضة بعدم أحقية عودة فكرى سليمان إلى رئاسة النادى مرة أخرى.