الثلاثاء 5 يوليو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

قصيدة

حيث نكون معا

شعر - مروة المرنح



لا تذهب إلى الماضى،

 ودع هواكَ يسيرُ إلى ما هو آتٍ،

 قال لا أريدُ أن أحيا كسرابٍ على حائطِ الذكريات،

 أريدُ أن أحيا أتنفسُ حبها حتى المماتِ، 

 هى منى وأنا منها،

 هى دائى ودوائى،

 و حُلمى ويقظتى،

 أكونُ معها حالماً على بِساطِ الوردِ فى دنيا الحبِ،

 وتكونُ معى كفراشةٍ رَقراقةٍ تجوبُ الوادى بين حنايا الشوقِ،

 قلت: ألم تعى بعد بهجرانِها؟ 

 قال: هجرنى جسدُها وبقيت معى روحُها.

 قلت: أتعود مرة أخرى وتسكن ديارَك؟

 فأجاب: تعود أولا تعود، تبقى روحُها مع ذكرى حبِها ساكنةً داخلى وليس ديارى، 

 هى باقيةٌ كجذعِ شجرةٍ ثابتٍ فى باطنِ الأرضِ منذ آلافِ السنين، 

 هى منى وأنا منها، 

 هى خوفى وأمانى،

 و تعبى وراحتى،

 حُلمى وواقعى، 

 هى كل شىء ماضٍ، 

 لم يبق منه سوى ذكرى بعيدةٍ محفورةٍ على جدرانِ قلبٍ وحيد،

 هى كل شىء باقٍ حتى الممات، 

 محفور على صخرةِ قبري،

  تخبر العالم بخلودِ قصتنا، 

 هى وأنا نبقى حيث نكون معاً