الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

كاسبرسكى: أكثر من نصف المستخدمين فى مصر تعرضوا لمحاولات تَصيد إلكترونى

أظهرت دراسة استطلاعية أجرتها كاسبرسكى حول عمليات الدفع الإلكترونى أن 57% من المستخدمين فى مصر، واجهوا محاولات تصيّد عند استخدامهم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت أو خدمات المحافظ الرقمية. وواجه 54% من المستخدمين مواقع ويب مزيفة، و57% محاولات احتيال عبر الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية، بالاعتماد على أساليب الهندسة الاجتماعية.



وأفاد التقرير أن غالبية المشاركين فى الدراسة، عند سؤالهم عن مدى وعيهم بالتهديدات التى قد تواجههم عند لجوئهم إلى طرق الدفع الرقمية، بأنهم على دراية بهجمات التصيّد المالى بنسبة (87%) ومحاولات الاحتيال عبر الإنترنت بنسبة (89%)، كما ذكر أن 83%على دراية بالبرمجيات المصرفية الخبيثة التى تستهدف أجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة. ويسرق هذا النوع من البرمجيات الخبيثة الأموال من الحسابات المصرفية للمستخدمين.

لكن 92% من المستطلعة آراؤهم رأوا أن على البنوك وشركات الدفع الرقمى العمل على رفع وعى المستخدمين إزاء التهديدات عبر الإنترنت. وتضمّنت قائمة مزايا الأمن التى يرغب المستهلكون فى رؤيتها على التطبيقات المصرفية والمحافظ الرقمية الحالية ما يلى:

• إرسال رمز المرور لمرة واحدة (OTP) عبر رسالة نصية قصيرة لكل معاملة سداد (80%).

• اعتماد مزايا الأمن البيومترية، كالتعرّف على الوجه أو بصمة الإصبع (53%).

• طلب المصادقة الثنائية (42%).

• القدرات المؤتمتة للكشف عن المعاملات الاحتيالية والتدخّل لمنعها (63%).

• التشفير الشامل (35%).

وقال عماد الحفار رئيس الخبراء التقنيين لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى كاسبرسكى، «سواء كنا نتحدث عن انتشار عمليات التصيد الاحتيالى أو البرمجيات الخبيثة للأجهزة المحمولة، فمن المهم وضع بعض معايير الأمن السيبرانى الأساسية. وبإمكان الحلول الأمنية المتطورة القادرة على تصفية معظم نواقل الهجوم العامة، والمدعومة بتدابير وقائية أخرى مثل الوعى الجيّد بالأمن الرقمى وتغيير كلمات المرور بانتظام، أن تساعد فى الحفاظ على أمن المعاملات المالية التى تُجرى عبر القنوات الرقمية».

ويوصى خبراء كاسبرسكى المستخدمين فى مصر باتباع التدابير التالية للتمكّن من الاعتماد على تقنيات الدفع الرقمى بأمان:

• عدم مشاركة الآخرين رمز التعريف الشخصى أو كلمة المرور أو أية معلومات مالية أخرى، سواء كانوا عبر الإنترنت أو غير ذلك.

• تجنُّب استخدام شبكات الإنترنت اللاسلكية العامة لإجراء أية معاملات مالية عبر الإنترنت.

• استخدام بطاقة ائتمان أو خصم مباشر منفصلة وخاصة بإجراء المعاملات عبر الإنترنت، مع وضع حد للإنفاق عليها ما يمكن أن يساعد فى تتبّع المعاملات المالية.