الجمعة 3 فبراير 2023
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

بوجى وطمطم من شاشة التليفزيون إلى خشبة المسرح لأول مرة

خالد جلال يطلق رؤية جديدة للمسرح 2023

عانى البيت الفنى للمسرح لسنوات عجاف من فوضى وعشوائية الإدارة والتخطيط، لم يكن هناك رؤية واضحة وخطة كاملة لجميع فرقه الفنية ومسارحه على مدار عام كامل، كانت تعمل كل فرقة بمعزل عن الأخرى حسب جهد ومهارة المدير الفنى المشرف على إدارتها، حيث كان يتم وضع الخطط لأغلب الفرق حسب الظروف والميزانيات المتاحة أو حسب ظروف الفنانين والمخرجين المتقدمين بمشاريع فنية، لكن اختلفت الأوضاع وتبدلت بشكل ملحوظ مع بداية العام الجديد 2023، بعد تولى المخرج المسرحى ورئيس قطاع الإنتاج الثقافى خالد جلال مهمة القائم بأعمال البيت الفنى للمسرح، قرر جلال وضع استراتيجية ورؤية جديدة فى إدراة هذا الكيان، وفى سابقة هى الأولى من نوعها نظم جلال مؤتمرا صحفيا ضخما للإعلان عن تفاصيل الشكل الجديد والإستراتيجية التى تم وضعها لإدارة المكان، اتسم هذا المؤتمر بالدقة والنظام، بدا وكأنه احتفال فنى كبير بدخول البيت الفنى للمسرح عهد جديد مع بداية عام 2023 حيث تخلل المؤتمر فقرات لفرقة رضا للفنون الشعبية.



حرصت على حضور المؤتمر وزيرة الثقافة الدكتورة نيفين الكيلانى التى باركت هذه المبادرة بإعادة صياغة الرؤية الفنية فى إدارة هذا الصرح الكبير، وبالطبع مديرى الفرق الفنية، وتم استضافة كل مدير خلال المؤتمر ليعلن عن خطته القادمة لهذا العام مع حضور عدد من النجوم المشاركين بالعروض المنتظرة، كما تم الإعلان عن تشكيل لجنة عليا للإشراف على المشاريع الفنية المقدمة من كافة النواحى الفنية، ولجنة قراءة لاختيار العروض. 

بدأت فعاليات المؤتمر بحوار مفتوح أجرته الإعلامية داليا أشرف مع وزيرة الثقافة الدكتورة نيفين الكيلانى والمخرج المسرحى خالد جلال ثم بدأ جلال فى الإعلان عن سلسلة المشروعات والمبادرات التى سيجرى إطلاقها تباعًا خلال العام الجاري، من بينها تطبيق نظام الحجز الإلكترونى والذى يبدأ فى ثلاثة مسارح القومى والحديث والكوميدي، ثم تليهم تباعًا المسارح الأخرى، كما أعلن عن إطلاق «شهر الريبرتوار» والذى يتم خلاله إعادة أهم العروض التى أنتجها البيت الفنى للمسرح فى السابق، مؤكدًا أن هذا الشهر سيشهد زخمًا فنيًا بكافة مسارح الدولة التى تقدم عروضها فى آن واحد، وفى نفس السياق أوضح خالد جلال أنه سيتم تحديد شهر لاستقبال النصوص والمشروعات المسرحية الجديدة، لدراسة إنتاجها من خلال فرق البيت الفني، كما أعلن عن أحدث مشروعات البنية التحتية والمتمثلة فى قرب افتتاح «مسرح مصر» الذى يعد أحدث المنارات المسرحية فى قلب العاصمة، و تطوير مسرح ميامى والغد، وبيرم التونسى.

وعلى صعيد آخر تم الإعلان عن عدد من المبادرات الفنية التى تم إطلاقها خلال المؤتمر، مبادرة «ولد هنا» من خلال فرقة المواجهة والتجوال وذلك لاستعراض تاريخ القامات الذين ولدوا فى أقاليم مصر المختلفة ومسيرتهم التنويرية، وتعرض هذه الأعمال بالقرى والنجوع، ومبادرة «كورال مسرح الطليعة» بهدف استعادة ذكريات الأعمال الغنائية التى قدمت خلال العروض المسرحية على مدار تاريخها، إضافة إلى مبادرة مسرح الطليعة باستضافة عروض المسرح الجامعى الفائزة فى مواسم نجوم المسرح الجامعى وإبداع، كما أعلن عن إطلاق «مدرسة سمير العصفورى» لتقديم أعمال الأديب العالمى نجيب محفوظ برؤية جديدة يشارك فى حضرة الفنان القدير سمير العصفورى مجموعة من المخرجين الشباب للاستفادة من خبراته الفنية باعتباره قامة كبيرة، لافتا إلى تشكيل لجنة عليا للبيت الفنى للمسرح تضم كوكبة من الخبراء فى شتى المجالات للعمل على إعادة صياغة المسارح التابعة للبيت الفني، لتتلاءم من حيث الشكل الجمالى مع المنتج المقدم، إضافة إلى وضع رؤية احترافية لتسويق المنتج المسرحى، ليكون على قدر الإبداع المصرى الجاد والمتميز، بالإضافة إلى تشكيل جديد للجنة القراءة يتم زيادة صلاحياتها بحيث لا يتوقف عند إجازة النصوص بل يمتد إلى التوصية بالفرقة المسرحية التى تتناسب مع هذا النص، وذلك للحفاظ على هوية كل مسرح، واختتم جلال حديثه بالإعلان عن أضخم عرض عرائسى يقدم للأطفال من خلال مسرح القاهرة للعرائس على غرار الليلة الكبيرة، بمشاركة عدد كبير من النجوم، الذين تم تقديمهم على خشبة المسرح وهم الشاعر الكبير أيمن بهجت قمر، الفنان بيومى فؤاد، الفنان سامى مغاوري، الفنان سامح حسين، وحسام داغر، وياسر الطوبجي، ويتم تصميم عرائسه من خلال أكثر من ١٥٠ طالب من طلبة كليات الفنون الجميلة تحت إشراف الأستاذ الدكتور سمير شاهين والدكتور أشرف مهدي، وبمشاركة مجموعة من فنانى مسرح القاهرة للعرائس.

عقب ذلك بدأ مدير كل فرقة بالبيت الفنى للمسرح فى التحدث عن العروض المسرحية الجديدة التى ستقدم خلال عام ٢٠٢٣، حيث تحدث الفنان إيهاب فهمى مدير المسرح القومى عن خطته بالمسرح القومى منها عروض «سيدتى أنا» بطولة الفنانة داليا البحيرى، والفنان نضال الشافعي، دراماتورج وإخراج محسن رزق، والعرض المسرحى «صاحب الوردة» للكاتب الكبير عبدالرحيم كمال، بطولة أحمد عبد العزيز ورانيا فريد شوقى وإخراج أحمد شوقي، كما تم الإعلان عن عودة عروض الماتينيه والمتمثلة فى عروض «عودة الابن نضال «للمخرج مروان عزب، «انتحار مؤقت» للمخرج أحمد سمير عامر، «الجسر» للمخرج سامح بسيوني، «قبل أن تبرد القهوة» للمخرج أحمد الرافعي، كما تحدث الفنان محسن منصور مدير المسرح الحديث عن خطته الجديدة «امسك حرامي» بطولة الفنان الكبير حسين فهمي، إخراج المخرج القدير عصام السيد، تأليف سارة هجرس، وعرض «عجيب وعجيبة» تأليف سعيد حجاج إخراج محمد الصغير وبطولة كل من سيد الرومي، دعاء رمضان، وماهر محمود إسماعيل، مونودراما «سيب نفسك» دراماتورج وإخراج: د.جمال ياقوت، بطولة الفنانة فاطمة محمد على، أما المسرح الكوميدى فقد أوضح الفنان ياسر الطوبجى مدير المسرح أن العروض الجديدة هى « طيب وأمير» تأليف أحمد الملواني، وإخراج محمد جبر، بطولة هشام إسماعيل، مدحت تيخة، تامر فرج، شيماء عبد القادر، أحمد السلكاوي، والعرض الثانى تحت عنوان « يوم عاصم جدا» رؤية وإخراج عمرو حسان عن نص المؤلف أيمن النمر.

وتحدث المخرج عادل حسان مدير مسرح الطليعة، عن العروض الجديدة وهى عرض « باب عشق» تأليف إبراهيم الحسيني، إخراج حسن الوزير، تمثيل رشا سامي، ماهر محمود، نشوى إسماعيل، إيهاب بكير، وحسام حمدي، والعرض الثانى هو «بيت روز» تأليف وإخراج محمود جمال حديني، بطولة سالى سعيد، سماح سليم، هاجر حاتم، ونادية حسن، وفى نفس الصدد قدم الفنان سامح بسيونى مدير فرقة مسرح الشباب، أعضاء مبادرة المخرج المحترف التى تضم 10 مخرجين يقدمون أعمالهم لأول مرة من خلال مسرح الدولة وباكورة أعمال هذه المبادرة تتمثل فى عرضى «المحطة» تأليف إسماعيل إبراهيم، وإخراج عبد الله صابر، وعرض «ياسين وبهية»، للكاتب الكبير نجيب سرور وإخراج يوسف مراد منير، كما تحدث بسيونى عن عرض «حلمك علينا» للمخرجة عبير لطفي، ومعها ما يقرب من 40 شابا وفتاة.

وتحدث الفنان سامح مجاهد مدير فرقة مسرح الغد عن تطوير المسرح وتحديثه، وعروض المسرح الجديدة «بعد آخر رصاصة» تأليف على عبد النبى الزيدى وإخراج شريف صبحى، بطولة مى رضا، إيمان مسامح، وفاء عبده، إيناس المصرى، محمد دياب، طارق شرف، إبراهيم الزهيدى، آسرعلى، وعن عرض «دكتور ستوكمان ومستر قاسم» تأليف ميخائيل وجيه وإخراج د.أسامة رؤوف بطولة رامى الطمبارى، هانى الطمبارى، محمود الزيات، ريم أحمد نائل على، وعن عرض «الترند الأخير» تأليف توفيق الحكيم وإخراج أحمد فؤاد، بطولة عبد المنعم رياض، ياسمين وافى، محمد خالد، هالة مرزوق، كما قال الفنان محمد مرسى مدير فرقة مسرح الإسكندرية عن عرض «الملك همام وعصابة الضباع» تأليف وإخراج إيهاب مبروك، بطولة رضا إدريس – فتحى سعد، ومجموعة من فنانى الاسكندرية، وعن ذوى القدرات الخاصة ودمجهم، تحدث الفنان محمد متولى مدير فرقة مسرح الشمس، عن التعاون مع المجتمع المدنى تحت شعار «بالفن نهزم السرطان» وعن عرض «مغامرات جيمو» تأليف صلاح متولى وإخراج محمد عشرى حيث شاركت بالعزف الحى على آلة الفلوت إحدى الأطفال من ذوى الهمم التى لاقت استحسان الجمهور، كما تم الإعلان عن عرض «الشركة» تأليف وإخراج محمد السورى، وتحدث الفنان محمد نور مدير مسرح القاهرة للعرائس عن عرض «بوجى وطمطم على النت» تأليف وأشعار محمد بهجت وإخراج هانى البنا وتصميم عرائس رحمى، حيث صعد معهم على خشبة المسرح زوجة الفنان الكبير رحمي، والفنان الكبير رضا الجمال، والموسيقار طارق مهران لأول مرة تخرج عرائس بوجى وطمطم من شاشة التليفزيون إلى خشبة مسرح العرائس، وعن مسرح الطفل تحدث الفنان عادل الكومى مدير المسرح القومى للطفل عن عرض « نور وعروس البحور» تأليف محمد زناتى وإخراج شادى الدالى، وعن عرض «الحلم حلاوة» تأليف ياسر أبو العنين وإخراج مى مهاب، وعرض «جنة كوكى» تأليف وأشعار على أبو شادى وإخراج صفوت صبحى.

وتحدث الفنان محمد الشرقاوى مدير فرقة المواجهة والتجوال عن تجربة الفرقة الهامة فى تقديم عروضها بقرى ونجوع مصر ضمن مبادرة حياة كريمة، التى تقام تحت رعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية السيد عبد الفتاح السيسي.

كما أشار إلى مبادرة «ولد هنا»، والعروض المسرحية التى سيصل بها إلى قرى ونجوع مصر، وهى «السمسمية» تأليف وإخراج سعيد سليمان، وعرض «توتة توتة» تأليف وأشعار طارق عمار وإخراج السعيد المنسى، وعرض «يا مجبل يوم وليلة» تأليف طارق عمار وإخراج محمد الشرقاوى.

على جانب آخر أثارت مباردة المخرج محمد علام بتقديم عمل عن «الشيخ محمد متولى الشعراوي» حالة من الجدل بين المثقفين مما دفع البعض إلى تقديم طلب إحاطة بمجلس الشعب لمنع تقديم العرض على خشبة المسرح القومي، لكن من جانبه أوضح الفنان إيهاب فهمى مدير المسرح القومى وكذلك وزيرة الثقافة نيفين الكيلانى فى مداخلة تليفزيونية عن عدم وجود عرض مسرحى كامل عن الشيخ الراحل، بينما قدمت المبادرة فى إطار مبادرة «أمسيات السيرة» التى من المقرر تقديمها فى ليلة واحدة عن شخصيات أثرت بشكل إيجابى بالمجتمع المصرى وأكدت الكيلانى أن هناك لجنة عليا تترأسها الفنانة سميحة أيوب من شأنها النظر فى كل ما سيتم تقديمه من مشاريع على خشبات مسارح الدولة وشددت على عدم وجود عرض مسرحي من الأساس.