الأربعاء 22 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

د.هادى التونسى: كيفية تأهيل المدربين والإعداد الفورى للشخصية القيادية

تتعدد فى مصر معاهد تدريب القيادات على النواحى الفنية والعلمية والإدارية للقيادة، لكن القيادة الناجحة تتطلب نفسية ناضجة متفانية مبدعة محفزة، فماذا لوأمكن إكساب من يشاء من العاملين والقيادات فى عدة ساعات خلال يوم واحد وعن بعد.



 الدكتور هادى التونسى سفر مصر الأسبق فى الهند واليابان يقدم رؤيته فى هذا الموضوع وقد توجهنا إليه بطرح السؤال التالى:

■ كيف يمكن تشكيل الشخصية القيادية الناضجة المتمتعة بالكفاءة والنضج والسلام النفسى والقادرة على العمل المتفانى المبدع بشغف وتحفيز المعاونين بفهم شخصياتهم وقيادتهم ليكونوا قدوة لهم فى اتخاذ القرارات السريعة الصائبة الحاسمة وتنفيذها بفاعلية ودقة وسرعة؟

- ويجيب دكتور هادي: أن اكتساب تلك الشخصية القيادية سيجعل شخصية المواطن المطلوبة جزءا طبيعيا من وجدان العاملين ليزيد الانتاج كما وكيفا ويتحسن مناخ العمل سلما بالقدوة المحفزة. 

يمكن اكتساب تلك الشخصية القيادية فورا وعن بعد باكتشاف هوجزء من العلاج الفورى لتطوير الشخصية، وكلاهما حصلت على ملكيتهما الفكرية فى مصر ومنشوران كورقتين بحثيتين بمعنى اكتشافين تم مراجعتهما فى مجلة بريطانية للطب النفسى وعلم النفس. 

يتعلق الإكتشاف وفقا لشهادة الملكية الفكرية بالتطوير الفورى للشخصية (بمعنى الوصول بها فورا إلى أعلى درجات السعادة والكفاءة والسلام والنضج النفسى بتجاوز الذات) وعلاج أمراض نفسية عصابية كالقلق والاكتئاب والوسواس القهرى والرهاب والأمراض والأعراض الجسمانية ذات السبب النفسى والعادات السلبية كالسمنة والتدخين والأرق. وتظهر النتيجة فورا ودوما وبدون دواء أوألم أوجهد أومضاعفات.

■ كم تستغرق الدورة الواحدة للوصول إلى النتيجة المرجوة؟

- تستغرق الدورة الوحيدة حوالى ٤ ساعات بحوار ممتد لحوالى ٣ ساعات للاتفاق مع المتلقى على تحليل مشترك للشخصية وأهداف العلاج النفسية والجسمانية على مستوى العقل الواعى وهو٥٪ من العقل، أما الجزء الثانى الجديد عالميا فهو طبع الشخصية المطلوبة وكأنها تحققت فى العقل اللاواعى وهو٩٥٪ عبر تنويم صامت ونقل طاقة وتخاطر وتقمص فى حوالى ساعة خلال ساعات نومه ليلا لتحدث التغييرات المطلوبة الشاملة تلقائيا.

■ ماذا عن موقف مصر والدول العربية تجاه هذا الاكتشاف؟

- أتمنى أن تكون الدول العربية أول من يتبنى وينشر هذا العلاج فى المحافل والمسابقات الدولية كاكتشاف مصرى مغير للحياة وثورة طبية، تزيل معاناة سنين المرض ومضاعفات الدواء وتصل بالشخصية إلى المستوى المذكور وتحسن الأداء والتوافق الأسرى والاجتماعى، بما يزيد من مكانتها العلمية، ويقدم خدمةً جليلة للعلم والانسانية. 

للعلاج الفورى لتطوير الشخصية جزء لا يتعلق بعلاج أمراض وأعراض، بل بالتطوير الفورى للشخصية فقط للأصحاء، ليكونوا على أعلى مستويات السلام والسعادة والكفاءة والنضج وتجاوز الذات، سواء لتدريب المدربين الموهوبين اوللاستخدام فى مركز السياحة العلاجية أو مركز تميز وتقييم لإعداد القادة فى المعاهد والجامعات والمؤسسات والشركات بحيث يكتسب المتلقى الشخصية المطلوبة.

■ كيف يمكن الحصول على هذه الأبحاث والإفادة منها؟

- يوجد بموقعى الرسمى أفلام وندوات ومؤتمرات وشهادات صوتية ووثائقية كثيرة أشادت بالاكتشاف ومرجع دار النشر الدولية التى اعتبرت الاكتشاف بين الأفضل عالميا عام ٢٠٢١ وخصصت له فصلًا، فضلا عن خطابى الافتتاحى أمام منظمة أصدقاء محبى الأرض بمناسبة إختيارى رئيسا لمجلس الطب والرفاهية بها وبعضوية المنظمة ممثلو قادة الدول والدبلوماسيون والمختصون خاصة من اليابان والهند.