الأربعاء 22 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

براءة مش كاملة

الأهلى والزمالك يدافعان عن عبدالمنعم وشلبى.. وكاف: تقرير المراقبين يحدد مصيرهما
الأهلى والزمالك يدافعان عن عبدالمنعم وشلبى.. وكاف: تقرير المراقبين يحدد مصيرهما

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعى، عقب واقعتى محمد عبدالمنعم، لاعب الأهلى، ومصطفى شلبى لاعب الزمالك، فالأول اقتطعت صورة له من البث التليفزيونى، ممسكًا بـ«الشورت الخاص به»، بعد إحرازه الهدف الأول فى مباراة فريقه أمام مازيمبى الكونغولى، فى إياب نصف نهائى دورى أبطال إفريقيا، والثانى قام بالإشارة بيده بطريقة غير مقبولة، عقب إحرازه الهدف الثالث لفريقه أمام دريمز الغانى، فى إياب نصف نهائى الكونفيدرالية.



فى واقعة «عبدالمنعم»، انقسمت الآراء على السوشيال ميديا إلى نصفين.. فمجموعة ترى أنه قام بفعل غير أخلاقى ويستحق العقاب عليه، مؤكدين أنه تعمد هذه ‏اللقطة غير المقبولة على الإطلاق من وجهة نظرهم، ومجموعة أخرى دافعت بقوة عن اللاعب خوفًا من تعرضه للإيقاف قبل لعب نهائى دورى أبطال إفريقيا أمام الترجى فى مايو ‏الجارى.‏

ويعتبر «عبدالمنعم»، أفضل مدافع فى الدورى المصرى حاليًا بإجماع الآراء، والذى خرج مدافعًا عن نفسه من خلال حساباته الرسمية على ‏مواقع التواصل، مؤكدًا تعرضه لإصابة وأن الصورة التى انتشرت كان يطمئن من خلالها بشكل عفوى على الإصابة التى تعرض لها، مطالبًا منتقديه أن يحسنوا الظن بالناس.‏

وكشف الدكتور أحمد جاب الله، طبيب الفريق الأول بالنادى الأهلى، عن تعرض «عبدالمنعم» لإصابة بكدمات أسفل عضلات البطن، وسحجات تسببت فى آلام شديدة له، وأن اللاعب أجرى أشعة بالفعل ‏للاطمئنان على حالته وتم التأكد من جاهزيته للمباريات المقبلة.‏

أما عن واقعة «مصطفى شلبى»، فكشف مصدر مسئول داخل نادى الزمالك، أنه لا توجد أي نية لمعاقبة اللاعب، خاصة أنه لم يكن يقصد ارتكاب أى فعل مشين، مؤكدًا أن «شلبى» احتفل بصورة طبيعية لفوز فريقه وتسجيله الهدف الثالث، واحتفاله كان بسبب معاناته من الضغط الجماهيرى نظرًا لسوء مستواه خلال الفترة الماضية.

«روزاليوسف»، توجهت إلى مصدر داخل الاتحاد الإفريقى لكرة القدم «كاف»، لسؤاله عن الواقعتين، حيث أكد أن مراقبى مباراتى الأهلى فى دورى أبطال إفريقيا، والزمالك فى بطولة الكونفيدرالية، هما من سيحددان عقوبتى محمد عبدالمنعم، ومصطفى شلبى، حال ثبوت أن حركتيهما خلال مواجهة الفريق الأول أمام مازيمبى، والثانى أمام دريمز، غير أخلاقية.

وأضاف المصدر، أن مراقبى المباراتين سوف يرسلان تقريريهما إلى اللجنة الرئيسية بالاتحاد، وحال تضمنهما قيام أى من لاعبى الفريقين بفعل يمثل «خروجًا عن النص»، ستصل عقوبتها للإيقاف مباراتين وتغريم نادى كل منهما ماليًا.