الإثنين 1 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

بعد قتال عنيف علي المتمردين الخرطوم تستعيد منطقتين بالنيل الأزرق






 

أعلن آدم أبكر نائب حاكم ولاية النيل الأزرق أن الجيش السوداني استعاد منطقتي السودة وجام من المتمردين في الولاية علي الحدود مع جنوب السودان وذلك بعد خمسة أيام من القتال العنيف.

 

من جانبه، نفي المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان، قطاع الشمال، أرنو نغوتولو لودي زعم الحكومة السودانية، وقال إن الاشتباكات لا تزال مستمرة في المنطقتين وإن قواتهم لا تزال مسيطرة عليهما.

 

وأوضح لودي أن القوات الحكومية تحاول الاستيلاء علي منطقة السودة، لكن قوات الحركة نجحت في صدهم، مشيرا إلي أن الجانبين يستخدمان المدفعية الثقيلة في المنطقة الجبلية القريبة من عاصمة الولاية الدمازين.

 

وأكد أن كلا من الطرفين المتحاربين قد أوقع خسائر كبيرة بالطرف الآخر، وهناك قيود مشددة علي الوصول إلي تلك المناطق.. يذكر أن القتال الأخير في ولاية النيل الأزرق جاء في الوقت الذي تقول فيه الأمم المتحدة إنها تسلمت تقريرا غير مؤكد يشير إلي وجود نحو 135 ألف نازح في مناطق النيل الأزرق التي تسيطر عليها قوات الجيش الشعبي، قطاع الشمال.