الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

هيرميس: قرار المركزى بتوفير الدولار للأجانب ينعكس إيجابيا على البورصة المصرية




أكد مسئولو شركة المجموعة المالية هيرمس، على أن توفير الدولار للمستثمرين الأجانب بما يتيح لهم حرية الدخول والخروج من البورصة، سيكون له انعكاسات إيجابية كبيرة على أداء السوق خلال الفترة المقبلة.
وقال محمد عبيد، رئيس قطاع الوساطة والعضو المنتدب بالشركة، إن توفير الدولار للمستثمرين الأجانب سيجعل البورصة المصرية أكثر جاذبية وسيعمل على جذب صناديق ومؤسسات أجنبية للاستثمار فى الأسهم المصرية.
وأضاف أن عدم توافر الدولار يعد من اكبر المشكلات التى تواجه البورصة المصرية فى الشهور الاخيرة، بعدما كانت قيمة طلبات تخارج الاجانب قد بلغت ما بين 700 و800 مليون دولار.
وكان البنك المركزى المصرى قد أعلن يوم الخميس الماضى عن توفير نحو 50 فى المائة من متأخرات أموال الاجانب لدى صندوق الاستثمارات الاجنبية الذى أنشأه البنك المركزى فى 2005 وفعله فى مارس 2012.
وأوضح رئيس قطاع الوساطة فى هيرمس إن حل مثل هذه المشكلات سيسهم فى زيادة جاذبية البورصة المصرية، وإرتفاع معدلات السيولة بها، وذلك بجانب السير قدما فى خطوات تحقيق الاستقرار السياسى عبر استكمال تنفيذ خارطة الطريق.
وكشف عبيد عن أن البورصة المصرية شهدت خلال الشهور الماضية عمليات شراء واسعة من صناديق الاستثمار الاجنبية خاصة الجنوب إفريقية، والتى تزايدت بشكل ملحوظ بعد 30 يونيو 2012.
وفسر مشتريات الصناديق الافريقية بالبورصة المصرية بقدرتها على تحمل المخاطر فى السوق المصرية، منوها أن الأسهم المصرية ورغم الأحداث الجارية، إلا أنها تعد أقل مخاطر من الكثير من الأسواق الأفريقية التى تستثمر فيها تلك النوعية من الصناديق.