الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
خريف الإخوان واكتئاب الجماعة

خريف الإخوان واكتئاب الجماعة

دخل علينا فصل الخريف فتسقط أوراق الشجر ويصاب العديد من البشر بحالات الاكتئاب وتكثر حالات الانتحار فى العديد من دول العالم وما يزيد الطين بلة أن تسمع أو تشاهد صنفا من البشر حياتهم كلها تعتبر فصلا من الخريف والتخاريف هؤلاء هم من ينتمون إلى جماعة الإخوان فى الداخل والخارج.. يزيفون الحق بالباطل والباطل بالحق.



وقد بيَّن أهل العلم أنَّ من أهم أوصاف هؤلاء الناس خروجهم على الحكام وعلى الشعوب يريدون فرض رؤيتهم ويسعون أبد الدهر إلى الوصول إلى الحكم وإلى السلطة بكل السبل وبشتى الطرق.

جماعة الإخوان وقنواتهم التى تهاجم مصر ليل نهار هم مثل موسم الخريف ينشرون الاكتئاب بين الناس ويحاولون نشر الخراب فى كل مكان على أرض مصر.

لم أر توصيفا لتلك الجماعة الإرهابية غير قول أمير الشعراء أحمد شوقى فى أبياته الشهيرة..

برز الثعلب يوماً فى ثياب الواعظينا

فمشى فى الأرض يهذى ويسبّ الماكرينا

ويقول: الحمد لله إله العالمينا

ياعباد الله توبوا فهو كهف التائبينا

وازهدوا فى الطير إن العيش عيش الزاهدينا

واطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا

فأتى الديك رسولٌ من إمام الناسكينا

عرض الأمر عليه وهو يرجو أن يلينا

فأجاب الديك: عذراً يا أضلّ المهتدينا

بلّغ الثعلب عنى عن جدودى الصالحينا

إنهم قالوا وخير القول قول العارفينا

مخطئٌ من ظنّ يوماً أنّ للثعلب دينا.

على جانب آخر يدور حديث بينى وبين الناس يدركون حقيقة تلك الجماعة وأهدافها على المدى البعيد والقريب واستمع إلى أحاديث الصراحة والمحبة لهذه الدولة وقيادتها السياسية التى انتشلت الوطن من مؤامرة كبرى هدفها الرئيسى تدمير وبيع مصر ودخولها فى حرب أهلية وبمساعدة تلك الجماعات الإرهابية التى دخلت إلى سيناء تنتظر تعليمات المرشد وصبيان مكتب الإرشاد قبل إعلان نتائج انتخابات 2012 هذه السنة الكبيسة التى حكم فيها مكتب الإرشاد.

وإذا كنا نريد النجاة من أمراض فصل الخريف ومن اكتئاب وإعلام هذه الجماعة فانظروا بعين الحقيقة لما حدث فى هذا الوطن على مدار 7 سنوات هى حكم دولة 30 يونيو كيف كنا فى 2014 وما قبلها  وكيف أصبحنا فى 2020 دولة يحترمها العالم فى الغرب والشرق.

انظروا إلى حجم الإنجاز وإلى العمل على مدار 7 سنوات من العرق والجهد فى الطرق ومشروعات البنية الأساسية على أرض كل المحافظات والمتابعة المستمرة من الرئيس السيسى يوميا لكل القطاعات الحيوية فى الدولة.

حصنوا أنفسكم من خريف الإخوان ومرض الاكتئاب الذى تحاول نشره تلك الجماعة بين صفوف المصريين من خلال أبواق الشر وزناطير إعلام الخيانة والعار، الوقوف على الحياد وقت الشدائد خيانة وبلدنا يحتاج إلى كل المخلصين من أبنائه لكى يعوضوا سنوات التراجع بعد نكسة يناير.

اليوم وغدًا نحن مع الاستقرار ومع العمل ليل نهار فى المدن الجديدة والمشروعات الكبرى وجذب الاستثمارات وفتح آفاق جديدة للشباب.. بالعمل والجهد والعرق تبنى الدول ونحن فى أمس الحاجة للعمل وإلى الأمن وإلى الشعور بالمسئولية  لوطننا الذى نعيش فيه ويعيش فينا.

لا تستمعوا إلى وسائل إعلام تركيا وقطر فالاستماع إليهم ومشاهدتهم تؤدى إلى الإصابة بمرض الاكتئاب المنتشر فى فصل الخريف الآن.

علينا أن نراهن على الاستقرار وعلى الأمل فى حياة أفضل للأجيال المقبلة وعلى هذا التطور وهذا العمران فى كل شبر من أرض مصر.. نثق فى الله وأنه لا يضيع أجر من أحسن عملا ونثق فى هذا الشعب الكريم الذى رفض كل دعوات الخراب التى ينادى بها الخونة والعملاء فى الخارج والداخل ونثق فى شخص الرئيس السيسى الذى يضع المصلحة الوطنية ومصلحة الشعب فوق كل اعتبار.. تحيا مصر.