الأربعاء 25 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

بمناسبة مرور 32 عاما على وفاته

أسرة الشيخ عبد الباسط تهدى المصحف مرتلا بصوته للإذاعة المصرية

بمناسبة مرور ٣٢ عاما على وفاة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد والذى يحل فى الثلاثين من الشهر الجارى، أهدت أسرة الشيخ ممثلة فى نجله اللواء طارق عبد الباسط عبدالصمد اليوم القرآن الكريم كاملا ومسجلا برواية ورش عن نافع والتى يذاع اول جزء منها يوم ٣٠ / ١١ الجارى وقد أعطى الأستاذ محمد نوار رئيس الإذاعة تعليماته بعد تسملها بسماعها منها من المتخصصين باللجنة الموحدة للقراء والمبتهلين بالهيئة الوطنية للإعلام.



وقد حضر تسليم الإهداء أعضاء اللجنة الموحدة الدكتور عبد الكريم صالح الأستاذ بجامعة الأزهر ورئيس لجنة مراجعة المصحف بالأزهر الشريف والأستاذ الدكتور بشير دعبس الاستاذ بجامعة الأزهر عضو لجنة مراجعة المصحف بالأزهر الشريف وفضيلة الشيخ سيد عبد المجيد وكيل لجنة مراجعة المصحف بالأزهر الشريف وعبد العزيز عمران رئيس الإدارة المركزية للبرامج الدينية بالتليفزيون والذى اهداه اللواء طارق هذه التلاوات أيضا لاذاعتها بقنوات التليفزيون المصرى وجميع قنوات الهيئة الوطنية للإعلام.

جدير بالذكر ان هذه الخاتمة المرتلة قد سجلت بدولة المغرب بناء على طلب الملك الحسن الثانى الذى اهداها لروح والدة الملك محمد الخامس عام ١٩٨٦ قبل وفاة الشيخ بعامين، فى مدة لم تتجاوز ١٣ يوما الذى حضر تسجيلها فضلية الشيخ زرق خليل حبا بناء عن دعوه من القصر الملكى بالمغرب، وقد احضر الشيخ نسخة من التسجيلان على شرائط ريل (ربع بوصة) واعيد الاستماع اليها من المشايخ رزق خليل حبا والشيخ محمود طنطاوى والشيخ محمود برانق وتمت مراجعتها وارسلت لتذاع بالاذاعة والتليفزيون الرسمى بالمملكة المغربية.

وقد اتخذت اسرة الشيخ حيال الحفاظ عليها ان نقلتها على شرائط كاست بعد انقراض اجهزة الربع بوصة وبعد استحداث وسائل النشر الحديثة قامت الاسرة بنقلها على سيديهات وظل النقل بالاستديوهات الخاصة لمدة تقرب من العام الامر الذى تكلف مايقرب من المائة الف جنيه فى بدايات القرن الحالى . ثم ارسلتها إلى لجنة مراجعة المصحف بالأزهر الشريف فى عام ٢٠٠٤ وتم اعتمادها . وجدير بالذكر ان الاذاعة المصرية واذاعة القرآن الكريم لا تذيع تلاوة مرتلة بغير رواية حفص عن عاصم سوى لفضيلة الشيخ محمود خليل الحصري. وبهذا الإهداء وبعد المراجعة يصبح الشيخ عبد الباسط عبد الصمد هو الشيخ الثانى الذى يذاع له تلاوات مرتلة بغير رواية حفص لأول مرة فى تاريخ الاذاعة المصرية.

وجدير بالذكر أيضا ان الراوى (ورش) هو من اصول مصرية وانتشرت روايته بالمدينة ودول المغرب العربى وكثير من دول العالم.