الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
مراكز التنمية.. والنادى وسيتى كلوب

مراكز التنمية.. والنادى وسيتى كلوب

ببساطة تنبهت الدولة المصرية إلى ضرورة إدخال تغييرات على الخريطة الاجتماعية للمصريين.. وكانت مبادرة الدولة المصرية والرئيس السيسى شخصيًا «بناء الإنسان» بمثابة الشرارة التى أطلقها لتضىء لنا الطريق والحياة ولنتعرف من خلالها أين نقف؟.. ما هو المطلوب لننطلق؟ وللننهض بالمجتمع نحو التطوير.. فى ظل الإيمان بأنه لا تنمية دون تنمية عقل وتفكير المجتمع بما يضمن التعامل مع مصر الجديدة، وتحقيق الاستفادة القصوى من التنمية الاقتصادية.



د.أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة أدرك أن التغيير يجب أن يضرب كل أركان وزارته بل فى الشخص الواحد.. تغيير فى الأفكار بما يضمن انعكاسًا على خطط العمل والمبادرات والبرامج.

أدرك وزير الشباب أيضًا أن هناك حالة ملحة فى اتساع دائرة المساندة بين إدارات وزارته وأذرعها للعمل فى ملف بناء الإنسان، وكشف من خلال برامجه ومبادراته أن «النادى ومركز الشباب» إحدى أهم منصات العمل فى هذا الملف.

الوزير يؤمن بأن «النادى» و«مركز الشباب» من الأماكن التى تجذب كل شرائح المجتمع المصرى.. صغار، كبار، إناث، رجال، وبالتالى هى تحتاج إلى برامج متنوعة الأهداف.. يتم اختيارها بعناية من خبراء الوزارة.. والمختصين.. وضامن للتنفيذ والمتابعة بمعنى أدق، وأوضح وجد إشكالية وقدم الحل الفورى مع حرية مجالس إدارات الأندية وتراجع دور الوزارة فى حدود تنظيمية ومراقبة.. وللخروج من تلك الإشكالية... دخل د.أشرف صبحى بنفسه ووزارته كمروج لفكرة.. أن تبنى الوزارة الأندية.. وبالتالى يمكن من خلالها تمرير رسائل الدولة، ووضع البرامج والمبادرات المنتقاة لتحقيق هدف الدولة المصرية ومبادرة السيسى.. «بناء الإنسان» وزارة الشباب أنشأت النادى فى 6 أكتوبر.. وتقوم الآن ببناء نادى شيراتون.. وهو النوع الثانى من الأندية التى اهتم فيها الوزير بكل التفاصيل.

أمر فى غاية الأهمية فى الحياة بشكل عام، عندما أطلق وزير الشباب د.أشرف صبحى مبادرة «عدالة الخدمات» عندما قرر أن يذهب بنموذج مركز شباب الجزيرة.. والذى أصبح بمثابة «إلهام» للمصريين.. إلى محافظات مصر بمعنى قرر أن ينسخ التجربة فى المحافظات واختار مراكز العبور.. كفر شكر، الشيخ زايد ببورسعيد كبداية فى تحويل عدد من مراكز الشباب بالمحافظات إلى نموذج مراكز تنمية شبابية ورياضية.. والمعنى هنا واضح فى أن ترصد لها الوزارة.

الإمكانيات المالية والفنية لتصبح تلك المؤسسات الشبابية والرياضية بمثابة ضوء واضح وكنموذج لمراكز الشباب التى حولها بالمحافظة الواحدة.. وأعتقد أن تلك التجربة سوف تؤدى إلى:

1- خلق حالة من الرضا لدى أهلنا فى المدينة والمناطق المحيطة بها فى ظل فتح باب العضوية أمام من يرغب فى المحافظة.

2- بالطبع سوف تكون الوزارة موجودة فى مركز التنمية وتتابع وتصحح وتضخ الأفكار والأموال وستحافظ على الصيانة وتنفذ خططًا للمستقبل، بمعنى ..الوزير شخصيًا يتابع بنفسه وهو ما يقلل الوقت المهدر فى مشاكل وحلها.

3- الوزارة عندما تدير يتراجع الجميع.. وهو ما يمنح الجميع فرصة عادلة للمشاركة فى صناعة نهضة فكرية وثقافية وتنفيذ البرامج المتفق عليها فى ملف خدمة وبناء الإنسان. 4- توفير الكثير من فرص العمل والمشاركة أمام أعضاء مراكز التنمية بل المراكز الأخرى فى برامج الوزارة والتى تتراوح ما بين فرص متابعة برامج التثقيف والتدريب، المعسكرات برامج «اعرف بلدك».. الكشف عن المواهب فى الرياضة والثقافة والفن والشباب.. والسفر إلى الخارج فى بروتوكولات الوزارة مع جهات أجنبية وعربية.

5- تكثيف الأنشطة وتعظيمها، وإتاحة فرصة العمل أمام شباب البلد وأيضًا مساندتهم فى الحصول على كل الفرص المتاحة فى الوزارة مثل مبادرة «المستثمر الصغير».. كيف تصبح رجل أعمال.. ملتقيات التوظيف «شركتك فى فكرتك».

6- إعلان اختيار عدد من مراكز الشباب لتتحول إلى مركز تنمية شبابية ورياضية ليس فيه أى تغيير فى الأنشطة، بل هناك أنشطة جديدة لاستكمال دورة بأن يكون «مركز إشعاع حضارى» للمنطقة بجد وليس شكليًا كما كان يحدث.

الوزارة والشركاء وبناء الإنسان:

ستادات القابضة دخلت كإحدى أهم الشركات المتخصصة فى مجال بناء الأندية بعد أن أقامت شراكة مع وزارة الشباب بالفعل عارف يعنى إيه تبنى 15 ناديًا فى المحافظات وليس فى القاهرة أو الجيزة.

الإجابة تعنى بناء أقوى 15 منصة لبناء الإنسان المصرى، خاصة أن سلسلة نوادى سيتى كلوب فلسفتها «بنبنى نادى.. يبنى جيل».. وبالتدقيق فى الشعار.. أن النادى الذى تقيمه ستادات القابضة سيبنى الجيل من شباب مصر وقد زرت مع وفد برئاسة د.أشرف صبحى سيتى كلوب كفر الشيخ.. ونادى سيتى كلوب شبين الكوم بالمنوفية، ولاحظت تفاصيل خطط بناء الإنسان المتفق عليها يتم تنفيذها بدقة.

وشاهدت مبان مجهزة «مركز المرأة» «المسرح» «مبنى للرياضات الإليكترونية» «مطاعم».. أكاديميات، فنادق، حمامات سباحة، كافيهات، جيم أماكن مفتوحة للجلوس وجميع أفراد العائلة كل حملة تصلح عنوانًا لمحاضرات ودراسات فى ملف بناء الإنسان.

د. أشرف صبحى وهو يتفقد أندية سيتى كلوب  كان يدقق فى تلك العناوين.. أو بمعنى أدق الملفات وزير يدرك أن الأندية بشروطه والشركاء ،هى أفضل منصة فى بناء الإنسان، أحلام المجتمع، والمحافظة عليه من أخطار التطرف، الإدمان وغيرهما.

إذا وزارة الشباب تنجح فى تنفيذ أهم وأخطر البرامج بإنشاء منصات متنوعة المصدر لتكون الأهم فى ملف بناء الإنسان.