الأربعاء 8 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الحلو أصله أيه

«أم على».. بين نار الغيرة وفرحة الانتقام

تعد «أم على»، أشهر الحلويات الشرقية والتى لها قصة تحتوى على عناصر الغيرة والانتقام، والتى لا يعلمها الكثير من محبى الحلوى الشهيرة. وأجمعت الروايات التاريخية حول الأصل التاريخى لحلوى «أم على « على أنها تنسب لزوجة عز الدين أيبك، وهو أول سلاطين المماليك بعد الأيوبيين، وفى نفس الوقت زوج شجرة الدر، الملقبة بعصمة الدين أم خليل، والتى اضطرت للزواج منه حفاظًا على عرش مصر بعد أن رفض مماليك بلاد الشام أن تتولى حكمهم امرأة، وبعد الزواج طلق عز الدين أيبك زوجته الأولى أم على، وتبرأ من ابنه، ثم بعد فترة من الزواج قرر الزواج بأخرى، مما أشعل نيران الغيرة والانتقام بقلب شجرة الدر، فأطفأتها بقتله. وانتشر خبر مقتل السلطان عز الدين أيبك فى البلاد، وسمعت به طليقته «أم على»، وعلمت أن شجرة الدر هى الفاعل، ففكرت فى تدبير مكيدة لها للتخلص منها، فذهبت للقصر واتفقت مع جواريها على ضرب «شجرة الدر» بالقباقيب حتى الموت، ولفرحتها بنجاح خطتها للانتقام من ضرتها، طلبت من الطباخ تحضير حلوى مميزة مكونة من الرقاق والمكسرات والزبيب والسكر، وتوزيعها على الناس، ومنذ ذلك الحين عرفت باسم حلوى «أم على».