الثلاثاء 18 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

ملحمة التزام فى حب الوطن

«المصريون» فضلوا الجلوس بالمنازل فى «شم النسيم» وتنفيذ إجراءات الدولة للحد من «كورونا»

كثفت أجهزة الدولة جهودها، أمس، خلال احتفال المصريين بـ«شم النسيم»، لمنع تفشى فيروس كورونا، وسط التزام كبير من المواطنين بالإجراءات الاحترازية، والتزام المنازل، خاصة مع القرارات التى اتخذتها أجهزة الدولة، بغلق الحدائق والمتنزهات، والشواطئ أيضًا، فضلًا عن الحملات التفتيشية التى تم شنها على المطاعم والمقاهى والأسواق، للتأكد من مدى تطبيق الإجراءات الخاصة بالحد من انتشار الوباء.



فعلى صعيد «التنمية المحلية» تلقت غرفة عمليات الوزارة تقريرًا من جميع الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظات لمتابعة تنفيذ قرار إغلاق الحدائق والمتنزهات والشواطئ، وذلك فى إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية التى تتخذها الدولة لمواجهة تداعيات الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد، ومنع الازدحام والتكدس بين المواطنين.

وشدد اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، على استمرار الحملات المكثفة بجميع المدن والقرى على مستوى الجمهورية لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية، والتنسيق بين الأجهزة التنفيذية والأمنية لتنفيذ حملات مفاجئة لمتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية على المقاهى والكافتيريات وفى المواصلات العامة، مشددًا على أنه تم تكليف المحافظين بضرورة التطبيق الصارم بمنتهى الحزم، للإجراءات الاحترازية خاصة فى الأماكن العامة، مثل المولات، والمطاعم، والكافيهات، وعدم التهاون فى منع الأرجيلة «الشيشة» بكل الكافيهات والمقاهى، موجهًا بضرورة الاستمرار فى تطبيق القرار السارى بمنع أية فعاليات أو تجمعات كبيرة، وإغلاق المتنزهات، والحدائق، والشواطئ فى إجازة شم النسيم.

أيضًا، نجحت وزارة الصحة والسكان، برئاسة الدكتورة هالة زايد، أمس فى تطبيق خطتها الشاملة والطارئة، خلال احتفالات «شم النسيم» بامتياز، حيث واصلت شن حملاتها على الأسواق والمحال التجارية والمنشآت الغذائية، لضبط الأغذية والأسماك المدخنة والمملحة غير الصالحة للاستهلاك الآدمى، بالإضافة إلى رفع درجة استعداد فريق الانتشار السريع للوزارة بكل محافظة لتقديم الدعم لأى من مستشفيات المحافظة أو المحافظات المجاورة عند الضرورة، بالإضافة إلى التنسيق مع المستشفيات الجامعية بكل محافظة، للتأمين الطبى والدعم الطارئ عند حدوث أزمات بأى مكان على مستوى الجمهورية، وتدعيم المستشفيات بالأدوية والمستلزمات والتجهيزات، وتوفير كميات من أكياس الدم ومشتقاته، ووقف جميع الإجازات للعاملين بالإسعاف، والتأكد من حالة جميع السيارات، وصلاحية جميع الأجهزة الطبية بها.

وعلى صعيد متصل، أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الوزارة نجحت فى توفير السلع الأساسية للمواطنين، خلال الاحتفالات بأعياد شم النسيم، وذلك بعدما تم تشكيل غرف عمليات فى مختلف مديريات وإدارات التموين لمتابعة المخابز ومحال صرف السلع التموينية، مؤكدة أن جميع التقارير الواردة من المحافظات، وانتظام عملية الصرف خاصة أن الحملات التموينية لم تتوقف بسبب أيام الإجازة، حيث أصدر الدكتور على المصيلحى، تعليماته إلى المديريات للعمل بنسبة 50% من القوى العاملة الموجودة بها خلال العطلات الرسمية والأعياد لمواجهة أى طارئ ومتابعة عمل مخازن الجملة ومنافذ صرف السلع التموينية والمخابز.

وأشارت الوزارة إلى أن حملات مفتشى التموين نجحت فى القضاء على منابع توزيع الأسماك المملحة الفاسدة، حيث اعتمدت على خطة تجفيف المنابع بالتركيز على المصانع الكبيرة قبل أن تصل إلى صغار التجار، مؤكدة أن منافذ المجمعات الاستهلاكية وفروع الشركات التابعة طرحت كميات كبيرة من الأسماك وبأسعار مخفضة، ما ساهم فى استقرار الأسعار وذلك من خلال السيارات المتنقلة والتى تقوم بطرح المنتجات فى الميادين العامة، والأماكن التى لا يتواجد بها منافذ للمجمعات الاستهلاكية، بالتوازى أيضًا مع تكثيف الحملات الرقابية على الأسواق للتأكد من جودة المنتجات المطروحة للمواطنين.

وفى محافظة الجيزة، أجرى اللواء أحمد راشد، المحافظ، جولة ميدانية، لمتابعة سريان قرار غلق الحدائق والمتنزهات لمنع تجمعات المواطنين، خلال احتفالات أعياد الربيع «شم النسيم»، وذلك فى إطار خطة الدولة لمنع انتشار وباء كورونا، فضلًا عن تفقده محيط حدائق الأورمان والحيوان بالجيزة وحديقة سفارى بارك بإمبابة وعددًا من المتنزهات.

فيما تابع اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، غلق الحدائق والمتنزهات وتطبيق الاجراءات الاحترازية فى شم النسيم، والتى بدأها بتفقد محيط الحديقة الدولية بمدينة نصر وحدائق المنطقة الشرقية ثم كورنيش النيل وحدائق المنطقتين الغربية والشمالية، وأنهى الجولة بتفقد الحديقة المحيطة بكوبرى المانسترلى بحى مصر القديمة بالمنطقة الجنوبية، وتابعت المديريات المختلفة جميع التدابير الوقائية.

وفى بورسعيد، شدد اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، على استمرار رفع حالة الاستعداد القصوى فى جميع الأحياء خلال أعياد الربيع وشم النسيم، مشيرًا إلى أنه تم التواصل بين الأجهزة التنفيذية والأمنية، لمتابعة تنفيذ القرارات للحد من انتشار كورونا المستجد، مشددًا على الالتزام بتنفيذ قرارات غلق الشواطئ والحدائق والمتنزهات ومنع أى أشكال للتجمعات وإقامة احتفالات أو فعاليات جماهيرية بين المواطنين، والتعامل بحسم مع المخالفين حفاظًا على السلامة العامة للمواطنين. أما فى الغربية، فأجرى المحافظ الدكتور طارق رحمى، جولة تفقدية فى مركزى زفتى والسنطة، لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية وغلق المحال التجارية والمقاهى والورش الحرفية فى المواعيد المحددة لها.

كما شهدت قرى ومدن محافظة القليوبية، حالة من الهدوء التام حيث خلت الشوارع والحدائق والمنتزهات والملاهى من أى احتفالات، وتبين عزوف المواطنين عن الخروج والتزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية بالمحافظة، فيما أصدر اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ القليوبية، تعليماته بغمر الحدائق بالمياه، وذلك فى إطار تعليمات الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا منعًا لتواجد المواطنين خلال شم النسيم حرصًا على سلامة وصحة المواطنين، هذا بالإضافة إلى تكثيف الرقابة على مصانع الأسماك المملحة والمدخنة ومحلات بيعها للتأكد من الاشتراطات والشهادات الصحية، وأخذ عينة من المنتج وإعدام التالف منه بعد التأكد من عدم صلاحيته للاستخدام الآدمى.

وفى المنيا، شددت محافظة المنيا من إجراءاتها الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وخاصة خلال احتفالات المواطنين باعياد الربيع، حيث ناشدت غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة المواطنين، عدم ترك سيارتهم بشارع كورنيش النيل، وذلك بدءًا من مساء الأحد وطوال يوم الأثنين، نظرًا لتطبيق جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، خلال أعياد شم النسيم حفاظًا على سلامة وصحة المواطنين.

وشهدت مدينتا قلين والبرلس، بمحافظة كفر الشيخ، حملات مكبرة لمتابعة تطبيق الاجراءات الاحترازية، والوقائية لمواجهة فيروس «كورونا» بالمقاهى والمطاعم، والتزام العاملين بها بارتداء الكمامات والجونتيات، تنفيذًا لتعليمات اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ.