الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

مصر تبنى مدنًا متطورة

على خطى الفراعنة يستلهم الأبناء من الأجداد عظمة الفكر والتصميم وفن المعمار ليؤسسوا حضارة جديدة، ومصر الآن تعمل على إنشاء جيل من المدن العصرية «الجيل الرابع»، وذلك فى وقت قياسى لتتضاعف بها مساحة مصر العمرانية من 7% إلى 14% لأول مرة فى التاريخ منذ عهد الفراعنة، للتحول بذلك الصحراء القاحلة إلى جنة خضراء تدب فيها الحياة ويعيش فيها ملايين الناس وتكتب معها تاريخًا جديدًا يشهد على عظمة المصريين ويؤسس للجمهورية الجديدة التى أسسها الرئيس عبدالفتاح السيسى، من خلال إنشاء 30 مدينة جديدة على مستوى الجمهورية، على مساحة إجمالية نحو الـ580 ألف فدان، لكى تستوعب 30 مليون نسمة فى نهاية المدة المستهدفة، وتم بالفعل العمل على إنشاء 22 مدينة جديدة ومعاصرة نرصد بعضها فى هذا التقرير.



 

العاصمة الإدارية الجديدة

تم تخصيص مساحة 170 ألف فدان لإنشاء العاصمة الإدارية شرق مدينة القاهرة وذلك لموقعها المتميز وقربها من منطقة قناة السويس والطرق الإقليمية والمحاور الرئيسية، ويبلغ عدد السكان المستهدفون خلال المرحلة الأولى بمسطح 10.5 ألف فدان نحو 5 ملايين نسمة، بالإضافة إلى 40 إلى 50 ألف موظف حكومى يتم نقلهم بالمقرات الجديدة، مع التخطيط لزيادة الطاقة الاستيعابية إلى 100 ألف موظف بعد الثلاثة أعوام الأولى.

يضم المشروع 20 حيًا سكنيًا، وحيًا للأعمال يشمل 38 بنكًا، ومنطقة للأعمال المركزية تضم 20 برجًا يضم البرج الأيقونى «أطول برج فى إفريقيا»، بالإضافة إلى مقرات للأجهزة والوزارات الحكومية تشمل 24 مبنى وزاريًا ومبنى لمجلس الوزراء وآخر لمجلس النواب، وكذلك مدينة للألعاب الرياضية، ومبنى الأوبرا الجديدة، ومطارًا دوليًا على مساحة 33 كم2، وأيضًا حدائق مركزية على مساحة 180 فدانًا، و8 جامعات جديدة، وتبلغ تكلفتها الإنشائية حتى الآن 162 مليار جنيه.

حدائق العاصمة

تقع المدينة شرق مدينة بدر القائمة، يحدها من الغرب الطريق الإقليمى، ومن الشرق طريق «القاهرة/السويس» من كيلو 56 إلى كيلو75، ويحدها شمالاً خط سكة حديد «عين شمس ـ السويس»،  وغربًا طريق التل الكبير، وتقام المدينة على مساحة 33.8 ألف فدان، لتستوعب كثافة سكانية بـ2.6  مليون نسمة.

ومن المخطط أن تضم المدينة مناطق إسكان متنوعة الكثافة، مناطق خدمات على المستويات التخطيطية المختلفة للمدينة، ومناطق لوجيستية ومشروعات سياحية، ومناطق صناعية ومشروعات استثمارية، ومحاور خضراء.

 

العلمين الجديدة

أول مدينة مليونية فى الساحل الشمالى، تبلغ المساحة الإجمالية لها نحو 49 ألف فدان، ويبلغ عدد السكان المستهدف أكثر من 3 ملايين نسمة، تضم ممشى سياحيًا على الكورنيش بطول 14 كم، وتعد المدينة نموذجًا جديدًا للمدن الساحلية التى تحقق تنمية متكاملة وتوفر أسسًا اقتصادية متنوعة «سياحة، زراعة، صناعة، تجارة، بحث علمى».

يشمل المشروع، قطاعًا سكنيًا يحتوى على نحو 10 آلاف وحدة سكنية، بالإضافة إلى «حى الفنادق ـ مركز المدينة ـ الحى السكنى المميز ـ مركز المؤتمرات ـ حى حدائق العلمين ـ مرسى الفنارة ـ المنطقة الترفيهية ـ منتجع خاص ـ مركز ثقافى ـ إسكان سياحى ـ حى مساكن البحيرة ـ أرض المعارض»، كما تضم أبراجًا على كل منصة تصل ارتفاعها إلى 35 مترًا، بجانب إنشاء مناطق صناعية ولوجيستية وتجارية وخدمية وبحثية وجامعات، وتبلغ تكلفة استثمارات العلمين الجديدة فى المرحلة الأولى نحو 75 مليار جنيه.

مدينة الجلالة

تقع المدينة على الجانب الغربى لقناة السويس، على مساحة 1000 فدان، وتشمل على مدينة الجلالة العالمية وجامعتى الملك سلمان، والجلالة ومصانع لإنتاج الرخام ومنتجعًا سياحيًا يطل على خليج السويس، بالإضافة إلى طريق «العين السخنة/الزعفرانة»،الذى يشق جبل الجلالة.

يوجد بالمدينة أطول تليفريك فى الشرق الأوسط بمسافة 4.5 كم، يربط بين المنطقة العليا للمدينة وفندقين آخرين هما الفندق الجبلى والفندق الساحلى، «الجبلى يضم 300 غرفة و40 شالية، بينما الساحلى يضم 300 غرفة و 60شاليها».

 تضم مدينة الجلالة 8 دور عرض سينمائى، وصالتين تزحلق على الجليد، و624 محلا ومطعم بلازا، كما تشتمل على مدينة لليخوت تسع إلى 333 يختا، بالإضافة إلى مدينة للألعاب المائية «أكوا بارك»، تضم 73 لعبة مائية منهم 9 ألعاب للكبار و10 حمام سباحة.

 

الإسكندرية الجديدة

تعد المدينة بوابة الإسكندرية، حيث تقع على الطريق الصحراوى عند المدخل الجنوبى للإسكندرية خلف أرض كارفور، وتطل على بحيرة مريوط وتقام المدينة على مساحة 417  ألف فدان.

يضم المشروع مناطق سكنية متنوعة، وتشتمل المرحلة الأولى على 463 قطعة أرض سكنية تتكون من عمارات سكنية بارتفاع أرضى و12 دورًا، و15 برج Whيضم 720 وحدة سكنية، وتقام العمارات على مساحة 120 فدانًا، هذا بالإضافة إلى كومباوند سكنى فيلات بمساحة 8.41 فدان، يضم 111 فيلا ـ 198 وحدة.

 

غرب قنا

إحدى مدن الجيل الرابع، حيث تقع على بعد 20 ﻛﻢ ﻋﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻗﻨﺎ اﻟﺠﺪﻳﺪة، و5 كم من جنوب مدينة قنا، و45كم جنوب مدينة نجع حمادى، ويتميز موقع التجمع العمرانى بوقوعه على شبكة طرق إقليمية متمثله فى الطريق الصحراوى الغربى «قنا - القاهرة»، والطريق الصحراوى الغربى «قنا ـ الأقصر»، ويتميز المشروع بالقرب من مدينة قنا الأم.

«المدينة» تقام على مساحة 8971 ألف فدان، وتستوعب نحو 550 ألف نسمة، وتبلغ تكلفة البنية التحتية الذكبة بها مليار جنيه، وتضم حى سكنى مميز وعمارات إسكان اجتماعى ومشروع إسكان مصر ودار مصر، وتم تصميم المدينة ليكون بها حى خدمى إدارى وحكومى على مساحة 91 فدانًا، بالإضافة إلى مناطق صناعية ومشروعات استثمارية 1، ومسطحات خضراء، ومعارض وأسواق.

ناصر الجديدة «غرب أسيوط»

تبعد المدينة الجديدة 14 كم عن مدينة أسيوط القديمة، و 4كم من مطار أسيوط، حيث تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 6006.2 فدان، ومن المتوقع أن تخدم نحو 345 ألف نسمة، بتكلفة استثمارية 4.1 مليار جنيه، فيما وصلت نسبة الإنجاز بها إلى 95%.

تشمل المدينة، على نحو 90 ألف وحدة سكنية بجميع أنواعها، كما تضم خدمات تعليمية وترفيهية ودينية وصحية، ومنطقة للصناعات الصغيرة والمتوسطة، ومدينة طبية بمساحة 37 فدانًا، وجامعة تكنولوجية بمساحة 185 فدانًا، ومدينة رياضية أولمبية بمساحة 140 فدانًا، هذا بالإضافة إلى مناطق مفتوحة، وأخرى سياحية وإدارية ولوجيستية وميناء جاف.

 

رفح الجديدة

تقع المدينة عند قرية الوفاق فى شمال سيناء بهدف استيعاب جميع سكان مدينة رفح القديمة، حيث تبعد المدينة 2 كم عن الحدود مع قطاع غزة، وتبلغ المساحة الكلية لإنشائها 535 فدانا.

يتكلف تنفيذ بناء مدينة رفح الجديدة نحو 5 مليارات جنيه، والتى تضم المدينة 625 عمارة بإجمالى 10 آلاف وحدة سكنية، إلى جانب إنشاء 200 منزل بدوى، وتتضمن المدينة الجديدة خدمات مركزية وفرعية بها محلات تجارية وحضانات ومدارس، وكذلك جارى التخطيط لإقامة مدينة بئر العبد الجديدة، والتى ستقام على مساحة ٢٧٠٨ أفدنة بمنطقة الرواق شمال مدينة بئر العبد الحالية.

 

رشيد الجديدة

تقع فى موقع متميز من بداية مصب فرع رشيد، وتمتد غربًا وصولاً حتى مواقع مشروعات الغاز الطبيعى شمال مدينة إدكو، وتتمتع بواجهة شاطئية بطول10 كم تقريبًا، وتبعد عن الطريق الساحلى الدولى نحو 5 كم، وتقام على مساحة 3100 فدان.

ومن المخطط أن تستوعب المدينة كل أنواع الإسكان «السياحى - المتوسط - الاجتماعى»، بجانب المشروعات الخدمية والتنموية المختلفة، وستكون متنفسًا سياحيًا لسكان محافظتى البحيرة وكفر الشيخ، وستوفر فرص العمل والفرص الاستثمارية المختلفة لسكان محافظة البحيرة، حيث تم تخصيص 20% من فائض مبيعات المشروعات التنموية داخل مدينة رشيد الجديدة لصالح محافظة البحيرة، لزيادة موارد المحافظة، والمساهمة فى تنفيذ المشروعات المختلفة لخدمة سكانها.

توشكى الجديدة

تقع شمال شرق منخفض توشكى، وجنوب الطريق الإقليمى «أسوان/أبوسمبل» عند الكيلو 210، وعلى بعد 60 كم من مدينة أبوسمبل السياحية، وتبلغ مساحتها نحو 10992 فدان، وتستهدف 80 ألف نسمة وتوفر 44 ألف فرصة عمل.. ويضم المخطط العام للمشروع، جميع أنواع الإسكان «اقتصادى ـ اجتماعى ـ متوسط ـ فوق متوسط ـ متميز ـ فندقى ـ سكنى تجارى ـ سكن إدارى»، وجميع أنواع الخدمات «تجارى ـ دينى ـ ترفيهى ـ تعليمى ـ إدارى ـ صحى ـ رياضى ـ ثقافى ـ أمنى»، بالإضافة إلى منطقة صناعية شاملة الخدمات، وحديقة قليمية ومناطق خضراء، وتبلغ مساحة المرحلة الأولى للمشروع 727 فدانًا بحجم استثمارات 500 مليون جنيه.. تم الانتهاء من تنفيذ 612 وحدة سكنية بمشروع الإسكان المتوسط، كما يجرى الانتهاء من تشطيب 612 وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعى بالمدينة، وتتميز مساكنها بالطابع المعمارى النوبى، ويبلغ ، كما تم تخصيص 5 ملايين جنيه لإنشاء مبنى الوحدة الصحية بها.