الجمعة 17 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الرئيس خلال استقباله نائب رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الاقتصادية: ضرورة التوصل لاتفاق قانونى ملزم حول قواعد ملء وتشغيل السد

موقف مصر ثابت من أزمة سد النهضة

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، د.جيمس وانى إيجا، نائب رئيس جمهورية جنوب السودان للشئون الاقتصادية، والوفد الوزارى المرافق له، وذلك بحضور د.مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الخارجية، والموارد المائية والرى، والتعليم العالى والبحث العلمى، والتعاون الدولى، والزراعة واستصلاح الأراضى، والتجارة والصناعة، وعباس كامل رئيس المخابرات العامة.



 وقال المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضى، إن الرئيس طلب نقل تحياته إلى أخيه الرئيس سلفا كير، مؤكدًا التقدير الذى يكنه للعلاقات الوثيقة التى تجمعه مع رئيس جنوب السودان، والتى تجسدت فى زيارته إلى جوبا فى شهر نوفمبر الماضى، ومعربًا عن الترحيب بعقد الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين البلدين حاليًا فى القاهرة وهو ما يؤكد الاهتمام المشترك بتعزيز العلاقات الثنائية فى مختلف المجالات، والارتقاء بها إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية بما يجعلها نموذجًا يحتذى به للشراكة التنموية بين دول حوض النيل. 

كما أكد الرئيس، عزم مصر على الاستمرار فى تقديم الدعم الفنى لجنوب السودان على جميع الأصعدة، خاصةً فى المجالات التنموية، وللاستفادة من الخبرات الرائدة لمصر فى دفع عملية التنمية فى قطاعات الإنتاج الزراعى والرى والصحة والتعليم وغيرها، وإطلاق عملية للتكامل الاقتصادى فى عدد من المجالات، مثل الاستثمار والتبادل التجارى والطاقة والبنية التحتية والبترول، معربًا فى هذا الإطار عن اعتزاز مصر بعقد معرض المنتجات المصرية الأول فى جوبا خلال شهر يوليو الجارى بما يؤسس لحركة تجارية نشطة وفعالة بين البلدين، بالإضافة للمضى قدمًا فى إنشاء فرع جامعة الإسكندرية بجنوب السودان.  وشدد «السيسى»، على حرص مصر على مواصلة بذل مساعيها على المستويين الإقليمى والدولى لتعزيز الجهود الرامية لتحقيق استمرارية الاستقرار والسلام والأمن فى جنوب السودان كدعامة أساسية وحتمية لأى جهود للتنمية.

من جانبه؛ نقل «إيجا» تحيات الرئيس «سلفا كير» إلى الرئيس، معربًا عن تقدير بلاده الكبير لمصر وشعبها وقيادتها، ومثمنًا التطور المتواصل فى مسار العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، والذى يمثل ركيزة أساسية للتنمية والبناء والتقدم فى جنوب السودان.

كما أعرب «إيجا» عن الامتنان لمصر حكومةً وشعبًا عن تقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين فى جنوب السودان، خاصةً مع الأزمات الأخيرة التى تعرضت لها جوبا، والتى تمثلت فى الفيضانات، واجتياح الجراد، وتفشى جائحة كورونا، وكذلك الظروف الاقتصادية الصعبة، بما يعكس الأواصر والروابط الأزلية بين البلدين الشقيقين.

واستعرض نائب رئيس جمهورية جنوب السودان، آخر تطورات الأوضاع السياسية فى بلاده، مشيدًا فى هذا الصدد بدور مصر والجهود التى تبذلها دعمًا لاستقرار الأوضاع فى المنطقة وفى جنوب السودان، والتى تأتى فى إطار ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط تاريخية، وكذلك دور مصر الرائد على المستوى الإقليمى.

وأضاف المتحدث الرسمى، أن اللقاء شهد التباحث حول سبل تفعيل وتطوير أطر التعاون الثنائى بين البلدين فى مختلف المجالات فى المرحلة المقبلة، فضلًا عن تبادل وجهات النظر بشأن تطورات عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً تطورات ملف سد النهضة، حيث أكد الرئيس موقف مصر الثابت بالتوصل إلى اتفاق قانونى ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد على نحو يلبى مصالح جميع الأطراف من مساعى تحقيق التنمية وكذلك الحفاظ على الأمن المائى المصرى.