الأربعاء 29 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

هدفان لا يشفعان

الأهلى يخطط لتسويق «بواليا»

تضاءلت فرص الكونغولى والتر بواليا مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلي، فى البقاء داخل القلعة الحمراء رغم الحالة التى يمر بها اللاعب وتسجيله فى المباريات الأخيرة مع الفريق.



وحسم الأهلى مصير بواليا وقرر الاستغناء عنه بنهاية الموسم الجارى لأكثر من سبب يأتى فى مقدمتها ، عدم حاجة الفريق لجهوده وتراجع مستوى اللاعب بغض النظر عن هدفيه الأخيرين فى مرمى الإنتاج الحربى وأسوان.

كما يرغب الأهلى فى رحيل بواليا من أجل التعاقد مع لاعب أجنبى جديد يتم قيده بدلاً منه ، لذا بات رحيل المهاجم الكونغولى أمراً نهائياً فى القلعة الحمراء.

 بواليا سجل هدفين قاتلين للأهلى الأيام الماضية ، الأول فى مرمى الإنتاج الحربى قاد به الأهلى لتحقيق فوز قاتل 3-2على الفريق العسكرى فى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

فيما جاء الهدف الثالث فى أسوان ليقود به الأهلى لفوز مُثير 3-1 على الفريق الأسوانى الخميس الماضى بالدورى المصري.

ورغم أن تقارير وأنباء تناثرت الأيام الماضية حول تفكير إدارة الأهلى فى الأبقاء على بواليا بعدما سجل هدفين قاتلين وبعدما اجتهد فى المباريات الأخيرة إلا أن الموقف محسوم فى الأهلى بشأن رحيل اللاعب للأسباب السابقة خاصة فيما يتعلق بالرغبة فى التعاقد مع لاعب أجنبى بدلاً منه.

ويقوم مسئولو الأهلى حالياً بتسويق بواليا داخلياً وخارجياً من أجل بيعه مع نهاية الموسم الجارى.

وخاطب مسئولو النادى الأهلى الاتحاد الإفريقى لكرة القدم “كاف” من أجل لصرف مكافأة التتويج ببطولة دورى أبطال أفريقيا للمرة العاشرة فى تاريخ النادي، عقب الفوز على كايزر شيفز الجنوب أفريقى بثلاثية فى نهائى النسخة الأخيرة من البطولة الإفريقية.

ومن الطبيعى أن يحصل الأهلى على 2.5 مليون دولار قيمة التتويج ببطولة إفريقيا، حيث استعجل مسئولو الأهلى فى صرف المكافأة لاستغلالها فى صرف رواتب اللاعبين والموظفين داخل النادى وإنعاش خزينة القلعة الحمراء.