السبت 10 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

الإرهابية تأكل نفسها

نرصد كواليس الإطاحة بالأمين العامة للجماعة

احتدمت الخلافات بين عناصر وقيادات جماعة الاخوان الارهابية بعد إحالة محمود حسين الامين العام للجماعة الارهابية للتحقيق من قبل القائم باعمال المرشد ابراهيم منير لتخطيطه للإطاحة بمنير من خلال عقد اجتماعات فى تركيا ضمت مختار العشرى ومدحت الحداد وصابر أبو الفتوح،واتفقوا فيها على التنسيق مع المكاتب الإدارية المختلفة لإيقاف قرارات منير الأخيرة الخاصة بحل مكتب تركيا ومجلس الشورى وعدم اعتمادها وتعيين بديل له.  



وقال أحمد سلطان الباحث فى شئون الحركات الاسلامية ان محمود حسين عقد اجتماعا فى اسطنبول متحديا قرارات إبراهيم منير القائم باعمال المرشد ووصفه بانه ليس ذا صفة وحل اللجنة هى والعدم سواء كما انه لا يشغل منصب المرشد من وجهة نظرهم وخطط لنزع الشرعية القيادة منه مشيرا الى ان جبهة منير اصدرت تعليمات لعناصرها بأن يذهبوا ويضربوهم بالاحذية لمنعهم من الاطاحة بمنير .

واضاف من بين الاسباب التى ادت الى اشتعال الخلافات هى ان منير يعمل الان على جذب المجموعة الشبابية لتكوين جبهة  ضاغطة ضد حسين وتواصل مع محمود الجمال وهو اسم حركى يشغل الامين العام لجبهة محمد كمال فى مصر وهو المنسق لها حاليا وتواصل معه منير الى التقارب وعدم شق الصف وهو ما أغضب محمود حسين.

واضاف محمود حسين متورط فى مخالفات مالية وإدارية، وحاول بخطوة استباقية منع إحالته للتحقيق ومنها مخالفات تتعلق بحصص فى شركات واستثمارات الجماعة تورط فيها محمود حسين ومدحت الحداد ومختارالعشرى ومخالفات إدارية تتعلق بإقامات والحصول على جنسيات تركية لبعض المحسوبين على تلك المجموعة وعلى حساب عناصر أخرى من الجماعة، ومن هؤلاء صابر أبو الفتوح وهمام على يوسف.

وتابع  محمود حسين لن يصمت وله داعمين اقوياء لانه المشرف على اللجان الالكترونية التى انشأها بالتنسيق مع احد الاشخاص يدعى أحمد ريدى يقيم بهولندا ويأخذ راتبا شهريا من محمود حسين والتخوف كله فى مكتب لندن من فضح محمود حسين لهم وهناك محاولات حاليا للوصول الى صيغة توافقية بحيث الا تتصاعد الخلافات ويبقى ابراهيم منير قائما بعمل المرشد ومحمود حسين يصر على عدم تسليم اى ملفات معه.

ومن جانب اخر شن محيى عيسى القيادى الاخوانى هجوما حادا على محمود حسين قائلا انه على مدار ثلاثين عاما كان محمود حسين تمكن من مفاصل الجماعة  كما انه رجل غامض هبط على الجماعة بالباراشوت.