الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

ضبط أكبر عملية سرقة رواتب فى الأنبار

أعلنت الحكومة العراقية، عن ضبط أكبر عملية لسرقة رواتب ذوى القتلى والمتضررين من العمليات الإرهابية فى الأنبار.



وقال مدير عام دائرة ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية، طارق المندلاوي، إنه تم الكشف عن أكبر عملية تزوير وسرقة «اليوزرات» الخاصة بمعاملات القتلى والمصابين والمتضررين جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية بقضاء الفلوجة فى محافظة الأنبار.

كما أوضح المندلاوى، لوكالة الأنباء العراقية «واع»، أنه تم ضبط ‏‏المبرزات الجرمية والتى كانت ترفع من خلالها المعاملات بالنظام الإلكترونى (الباركود) إلى هيئة التقاعد الوطنية من مكان مجهول لغرض تسلم الرواتب ‏والفروقات دفعة واحدة فى الشهر التاسع وهى أسماء وهمية من عوائل خارج البلد «بالتعاون مع مافيات الفساد».

ولفت إلى أن المبلغ الذى تم ضبطه يقدر بنحو 30 مليار دينار عراقى.

إلى ذلك دعا المندلاوى وزارة الاتصالات بالتعاون مع الأجهزة الاستخبارية لمتابعة هذه المواقع الإلكترونية الوهمية وإغلاقها ‏وتقديم المعنيين إلى العدالة ‏لينالوا جزاءهم.

من ناحية أخرى، ارتفعت منذ أيام عدة صور وشعارات مرشحى الانتخابات التشريعية المقرر عقدها الشهر المقبل، وسط امتعاض السكان من بطء عمليات الإعمار على الرغم من مضى سنوات على تحرير المدينة من تنظيم داعش.

وحملت صور وملصقات المرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة وعوداً بمستقبل زاهر وبناء وإعمار ومحاربة الفساد، ما اعتبره الأهالى أمراً ساذجاً وغير مقبول أو مرحب به نظراً إلى حجم الدمار الذى لا يزال يعم المدينة. 

من جانبها، قالت النائب فى البرلمان العراقى الحالى هدى جارالله الجبورى والمرشحة للانتخابات المقبلة إن «أهالى نينوى والعراقيين جميعاً قد فقدوا الثقة بمجلس النواب وبالحكومة المركزية لعدم وجود إصلاح حقيقى وكذلك الوضع الاجتماعى والصحى المزرى».