الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

شيخ الأزهر خلال اسقباله رئيس البرلمان العراقى: ليس أمامنا إلا الوحدة والتلاحم من أجل الأمن والاستقرار

استقبل الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أمس وفدًا عراقيًّا رسميًّا برئاسة «محمد الحلبوسى»، رئيس مجلس النواب العراقي، الذى يزور القاهرة على رأس وفد رفيع المستوى.  ورحب الإمام الأكبر باسمه وباسم الأزهر وعلمائه وطلابه بالوفد العراقى فى رحاب مشيخة الأزهر، وأن الأزهر وطلابه وشيوخه تربطهم علاقة وثيقة بالعراق هى علاقة الأخوة والعروبة والإسلام والعلم، وسيرة علماء العراق الأفذاذ موجودة فى كل مناهجنا ومحاضراتنا نظرًا لجهودهم العلمية وما قدموه فى خدمة علوم الدين واللغة العربية. وعبر وفد العراق عن سعادته بهذه اللقاء مع شيخ الأزهر وأنه لقاء مع قامة علمية ورمز دينى كبير يقوم بجهود خالصة من أجل وحدة الشعوب العربية والإسلامية ونشر الوئام ونصرة قضايا الأمة والدفاع عن سماحة الإسلام ونشر صورته الصحيحة، ودائمًا جهود فضيلة الإمام الأكبر والأزهر محل تقدير واهتمام العراق حكومة وشعبًا. 



وأعرب الوفد العراقى عن تطلع وترقب العراق بكل طوائفه لزيارة شيخ الأزهر وأن محافظات العراق وأحياءه ومعالمه التاريخية وعلماءه مستعدون لهذه الزيارة المهمة التى تمثل رسالة قوية لوحدة الشعب العراقى وتقديره لعلمائه، ووحدة الشعوب العربية والإسلامية فى مواجهة العنف والتطرف وتمسكها بدينها وقيمها وإرثها الثقافى والحضارى الكبير. 

وأكد رئيس البرلمان العراقى أن مشاكل المنطقة تحتاج إلى إرساء ثقافة الحوار وتوحيد الشعوب وإعلاء القيم الدينية ليسود التسامح والإخاء وتستقر الأوطان، وهناك خطوات جادة اليوم بالعراق لضمان أمنه واستقرار، والعراق يعول كثيرًا على زيارة شيخ الأزهر للعراق وستكون زيارة تاريخية لدعم العلاقات الأخوية بين القاهرة وبغداد، وكذلك مع الأزهر الشريف الذى يرعى طلاب العراق وأئمته ولا يتأخر عن دعمنا بمنهجه وفكره المعتدل ومواقفه المشرفة. وصرح شيخ الأزهر بأنه يتطلع كذلك لهذه الزيارة، ويتوق لرؤية بلد ومدن لطالما تعلق بفكر شيوخها وعلمائها وجهودهم فى خدمة العلم والدعوة، وأنه يهتم بتوسيع برنامج زيارته للعراق بحيث يشمل اللقاء مع مختلف طوائف الشعب العراقى ومعالم العراق التاريخية، مؤكدًا أن وحدة الأمة وتلاحمها مقصد من مقاصد الإسلام وليس أمامنا إلا هذا الطريق من أجل الأمن والاستقرار والرخاء.

وفى ختام الزيارة أهدى شيخ الأزهر للوفد العراقى درع ذاكرة الأزهر تعبيرًا عن العلاقات الأخوية، وأهدى رئيس البرلمان العراقى درع ملوية سامراء ومعالم بغداد الدينية والحضارية.