الجمعة 3 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

موسيمانى يعيد أفشة ويسترد الشحات قبل مواجهة بطل النيجر فى دورى الأبطال

«المارد الأحمر» جاهز للقبض على الحرس الوطنى

ينهى الأهلى مساء اليوم الجمعة استعداداته لخوض مواجهة المرتقبة أمام فريق الحرس الوطنى بطل النيجر، فى إياب دور الـ32 لدورى أبطال إفريقيا، مساء غد السبت على ملعب الأهلى بالسلام، ويسعى الأهلى لحسم التأهل إلى دور المجموعات، فى مباراة القاهرة، بعد أن انتهت مباراة الذهاب التى أقيمت فى نيامى يوم السبت الماضى بالتعادل الإيجابى 1-1، لهذا فإن الفوز بأى نتيجة أو التعادل السلبى يضمن تأهل حامل اللقب للعام الثانى على التوالي، وللمرة العاشرة عبر تاريخه الكبير.



 استأنف الاهلى تدريباته الثلاثاء الماضى، بعد انتهاء فترة الراحة التى منحها بيتسو موسيمانى المدير الفنى للاعبين لمدة 48 ساعة، عقب العودة من النيجر يوم الأحد الماضى نتيجة الإجهاد ولإفساح الاهتمام لندوة محمود الخطيب الانتخابية الأولى، وفى ظل الانتقادات الكبيرة لموسيمانى عقب مباراة الذهاب بسبب الأداء الفنى من داخل الاهلى نفسه بشراسة أكثر من مناسبة بشكل يثير علامات التعجب.. تمسك الجنوب إفريقى باستعاده لاعبه محمد مجدى قفشه صانع ألعاب الفريق، وإنهاء إجازة زواجه والتى غيبته عن مباراة الذهاب، ووضع برنامج بدنى له ليكون مؤهلا للمباراه.. هذا بالإضافة إلى ارتفاع آمال مشاركة حسين الشحات فى مواجهة الغد بعد أن شارك فى التدريبات الجماعية للفريق أمس الخميس واليوم الجمعة كما أكد أحمد أبوعبلة طبيب الفريق بأنه جاهز لمباراة الحرس الوطنى بعد تعافيه من إصابة العضلة الضامة، كما تم استعادة محمود عبدالمنعم كهربا لاعب وسط الفريق المهاجم بعد شفائه من نزلة البرد التى أصيب بها، وشارك فى تدريبات الجماعية للفريق خلال الأيام الماضية.

 واهتم بيتسو موسيمانى بتكثيف محاضراته الفنية بالفيديو مع اللاعبين لشرح نقاط القوة والضعف للمنافس، وشدد موسيمانى على ضرورة التركيز على بعض الجوانب الإيجابية التى قدمها الفريق فى مباراة الذهاب وتفادى الأخطاء لحسم التأهل لدور المجموعات فى بطولة دورى أبطال إفريقيا، كما كثفت التدريبات البدنية لاعبو الأهلى بشكل مكثف فى الجيم لمدة 45 دقيقة، وذلك تحت إشراف كابيللو رانجواجا مدرب أحمال الفريق خاصة أن إجازة الدورى قد أثرت على سرعة الفريق بشكل واضح، بينما سيواصل الفريق فقد قائده وحارس مرماه الدولى محمد الشناوى، الذى خضع لأشعة جديدة، بعد إصابته بتمزق فى العضلة الخلفية. 

وقال الدكتور أحمد أبوعبلة، إن الأشعة التى أجراها الشناوى أثبتت التئام التمزق بنسبة تصل إلى 60%، وهو أمر جيد يشير إلى تحسن حالة اللاعب، وأوضح أبوعبلة أن الشناوى يقوم بتنفيذ برنامج استشفائى وتدريبات علاج طبيعى خلال الفترة الحالية حتى يتعافى تماما من الإصابة، تمهيدا للعودة للمشاركة فى التدريبات وفقا للمدة الزمنية المحددة له من البداية، وكان الشناوى قد تعرض لإصابة بتمزق فى العضلة الخلفية أثناء مشاركته مع منتخب مصر فى مباراة ليبيا الأخيرة فى التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وبهذا يكون على لطفى هو الحارس الأساسى أمام الحرس الوطنى خاصة بعد تكثيف تدريبات الفنية وسرعة رد الفعل والمرونة واليقظة، كما سيستمر غياب صلاح محسن الذى لم يشف من إصابته بعد.

ويبحث الجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى عن التشكيلة المثالية التى سيخوض بها المباراة والأقرب أن يبدا أكرم توفيق المباراة من بدايتها بعد الشهادة الكبيرة به على المستوى الدولى والمحلى مع الدفع بعلى معلول فى الجانب الأيسر، وفى القلب ياسر إبراهيم وأيمن أشرف مع التنبيه عليهم الاهتمام فى الكرات العرضية والرقابة اللصيقة لتلافى العيوب التى وقع فيها الفريق فى لقاء الذهاب، گما سيشارك محمد مجدى افشه ومحمد شريف واليو ديانج وعمرو السوليه مع الدفع بحسين الشحات بعد إجراء اختبار نهائى اليوم باستعادة كامل لياقته البدنية.. وسيكون هناك اكثر من ورقة جاهزة للدفع بها مثل محمود عبدالمنعم كهرباء وحمدى فتحى ومن الممكن مشاركتهما من بدايه المباراة حسب الرؤية الفنية للجهاز الفنى بقيادة موسيمانى الذى يعلم جيدا طلع المنافس فى تحقيق تاريخ له على حساب الأهلى بطل القرن الإفريقى مما جعل هناك أهمية لحساب كل الاحتمالات. من جانب آخر أرسل الاتحاد الدولى للنادى الأهلى خطابا يؤكد فيه اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة لإقامة كأس العالم للأندية بدلا من اليابان التى اعتذرت عن استضافة البطولة كما كان مقررا لها بسبب جائحة كوفيد 19، ويشارك الأهلى فى البطولة للعام الثانى على التوالى بصفته حامل لقب دورى رابطة الأبطال الإفريقية.