الأربعاء 8 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

وزير الخارجية لـأحفاد المختار: القاهرة دائما سند وعون لكم

مصر تدعم أمن واستقرار ليبيا

للتأكيد على رؤية مصر القائمة على ضرورة الدفع قُدمًا بتسوية سياسية شاملة فى ليبيا تُرسخ للاستقرار الذى ينشده الشعب الليبى الشقيق، شارك وزير الخارجية سامح شكرى، أمس، فى أعمال مؤتمر دعم استقرار ليبيا فى مدينة طرابلس.



وخلال المؤتمر أكد «شكرى» أن الأشقاء الليبيين يسيرون بخطى واثقة نحو تنفيذ خارطة الطريق التى أقروها بأنفسهم للانطلاق إلى المستقبل عبر عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية فى موعدها المقرر فى 24 ديسمبر 2021.

وتابع: «لقد عملت مصر ولاتزال على إيجاد أرضية مشتركة بين كل الليبيين لمساعدتهم على التوصل لرؤية تنفيذية وطنية متكاملة تعالج جذور الأزمة، مؤكداً أنه من الضرورى إيلاء الاهتمام بالتوزيع العادل للثروات لتحقيق التنمية الشاملة فى كل ربوع وأقاليم ليبيا، ودفع عجلة الاقتصاد».

وأردف: «مصر مستعدة لتقديم الدعم للأشقاء فى ليبيا فى هذا المجال، ونتطلع إلى تضافر جهود المُجتَمعين للخروج بتوافق على تحقيق ما يلى: أولاً: تحديد أدوات تنفيذ ومراقبة إتمام خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا فى إطار زمنى واضح، ثانياً: تطبيق بنود اتفاق وقف إطلاق النار، بما فى ذلك ما نص عليه بشأن تجميد العمل بالاتفاقيات العسكرية»، مضيفًا: «ثالثاً: وضع البرامج الملائمة لنزع الأسلحة بحوزة العناصر المنخرطة فى المجموعات المسلحة، وإعادة تأهيل من يصلح منهم، ورابعاً: قيام المجتمع الدولى بدوره فى وضع الأطراف الساعية إلى التنصل من التزاماتها والالتفاف على المقررات الدولية ذات الصلة بعقد الانتخابات فى ليبيا وخروج كل القوات الأجنبية والمرتزقة من أراضيها أمام مسئولياتها ومحاسبتها».

وفى ختام كلمته قال: «أقول لأشقائنا الليبيين أحفاد عمر المختار ثقوا تماماً أن مصر ستكون دائماً سنداً وعوناً لكم، داعمة لأمنكم، ولإعلاء مصلحة بلادكم العليا، وأؤكد أن لكم فى مصر إخوة حريصين على تقدمكم، مرحبين بنقل خبراتهم ومد يد العون فى جميع المجالات».