الأربعاء 19 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة الله صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

غازات الاحتباس الحرارى تهدد القمة

أطلقت الأمم المتحدة صرختها الأخيرة لزعماء العالم قبل انطلاق قمة المناخ العالمى «كوب 26» بمدينة جلاكسو الاسكتلندية، معلنة أن تركيز الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحرارى سجل مستويات قياسية العام الماضى. وحذرت الأمم المتحدة أن الالتزامات الحالية لخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى لنحو 200 دولة ستؤدى إلى ارتفاع «كارثي» بمقدار 2,7 درجة مئوية فى حرارة الأرض، أى تتجاوز اهداف اتفاقية باريس للمناخ «كوب 21» المطالبة بالحد من ارتفاع درجات الحرارة عن 1.5 درجة مئوية. وتوقع العالم بيتيرى تالاس رئيس المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إذا استمر استخدام الوقود الأحفورى، المسبب بانبعاث غاز ثانى أكسيد الكربون، يمكن أن ترتفع درجة الحرارة بنحو 4 درجات بحلول نهاية القرن.



ورصدت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن الزيادة السنوية فى تركيز غازات ثانى أكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز تجاوزت العام الماضى المعدل المسجل فى الفترة بين 2011 و2020، مؤكدة ارتفاع مستويات غاز ثانى أكسيد الكربون فى الجو بنسبة 149 % مقارنة بما قبل الحقبة الصناعية. 

وأشارت المنظمة إلى «تحول جزء من غابات الأمازون بأمريكا اللاتينية من بالوعة كربون إلى مصدر للكربون بسبب إزالة الغابات.

ووصل غاز الميثان أيضا إلى ذروة تركيزه العام الماضى إذ سجل 60% بسبب تربية الماشية وزراعة الأرز ومقالب القمامة.