الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

بروفايل

سارة رودريجو دوتيرتى الخليفة المنتظرة للفلبين

قدمت ابنة الرئيس الفلبينى رودريجو دوتيرتي، أوراق ترشحها لمنصب نائب الرئيس، وأنهت سارة دوتيرتى كاربيو «43 عامًا» بذلك تكهنات دامت شهورًا بشأن خططها المتعلقة بالانتخابات التى تجرى فى 2022.



وكان قرار ابنة رئيس الفلبين خوض الانتخابات على هذا المنصب مفاجأة بعدما تصدرت استطلاعات الرأى طيلة العام الحالى كأفضل المرشحين للرئاسة.

ويحظر الدستور على الرئيس البالغ من العمر 76 عامًا السعى للحصول على فترة ولاية ثانية مدتها ست سنوات، وقال الشهر الماضى إنه سيعتزل السياسة.

وتجرى الانتخابات فى الفلبين فى مايو 2022 على منصبى الرئيس ونائبه وحكام الأقاليم ورؤساء البلديات وغيرهم من المسئولين المحليين.

ولدت سارة  فى 31 مايو 1978، والمعروفة باسم إنداى سارة، هى محامية وسياسية فلبينية وعمدة مدينة دافاو الحالي، ثالث أكبر مدن الفلبين،  وشغلت أيضًا منصب عمدة المدينة من 30 يونيو 2010 حتى 30 يونيو 2013. قبل فترة رئاستها، شغلت أيضًا منصب نائب عمدة مدينة دافاو من 30 يونيو 2007 إلى 30 يونيو 2010. 

وترشحت بنت الرئيس عن حزب نجل الرئيس السابق، فرديناند ماركوس الابن، الذى بدوره يترشح لمنصب رئيس الدولة.

وتأتى هذه الخطوة قبل يومين من إغلاق باب تسجيل المرشحين فى الانتخابات الرئاسية القادمة.

وكان متوقعًا أن يخوض دوتيرتى الانتخابات على منصب نائب الرئيس، وهى خطة يعارضها معظم الفلبينيين، كونها تنتهك روح الدستور، واحتمال حدوث تغييرات فى آخر لحظة كما حدث فى 2015 عندما دخل دوتيرتى السباق الانتخابى الرئاسى فى آخر دقيقة وفاز بفارق كبير، وقالوا: إن ابنته قد تفعل نفس الشىء.