الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

باليه «بحيرة البجع» بفريق سان بطرسبرج فى أربع ليال على المسرح الكبير وسيد درويش بالإسكندرية

تعاقدت دار الأوبرا برئاسة الدكتور مجدى صابر مع فرقة باليه مسرح سان بطرسبورج الروسية لتقديم العرض الشهير بحيرة البجع لمدة أربعة ليال بالقاهرة والإسكندرية، بدأ الفريق تقديم عروضه فى الثامنة مساء الأربعاء، الخميس، واليوم الجمعة 17 ، 18، 19 نوفمبر الجارى على المسرح الكبير ومساء غد السبت 20 نوفمبر على مسرح سيد درويش « أوبرا الإسكندرية، وأعلن رئيس الأوبرا أن تذاكر العرض قد نفدت فور طرحها مما يؤكد المكانة المميزة التى تتمتع بها الأوبرا لدى الجمهور باعتبارها نافذة على الإبداع الجاد فى مختلف الثقافات.



وأشار  إلى  أن استضافة الفريق تأتى ضمن الخطط الهادفة إلى تفعيل فكرة حوار الحضارات، مضيفا أن فرقة باليه مسرح سان بطرسبرج تعد من أهم الفرق العالمية التى تتميز عروضها بالتناغم والحيوية ويجمع ريبرتوارها مجموعة ضخمة من الأعمال الكلاسيكية والحديثة وتضم نخبة من راقصى الباليه المحترفين، وعن العرض أكد رئيس الأوبرا أن بحيرة البجع من روائع فن الباليه ووضع موسيقاه العالمى تشايكوفسكى وصمم رقصاته ماريوس بيتيبا وتم تقديمه لأول مرة عام 1887 فى موسكو على مسرح البولشوى وحقق نجاحا كبيرا منذ ظهوره وحتى الآن، مشيرا إلى أن الفرقة تؤديه بأسلوب مميز يجمع بين الخيال والإبهار.

«بحيرة البجع» لـ«سان بطرسبرج» إخراج اناستازيا لوماشينكوفا وانتون بلوم، وتدور أحداثه فى أربعة فصول حول الأمير سيجفريد الحزين بسبب إلحاح والدته لإيجاد الفتاة المناسبة للزواج  لتصبح أميرة البلاط على أن يتم ذلك فى حفل عيد ميلاده وبعد جدال معها بسبب رفضه  الزواج بالطريقة التقليدية دون حب متبادل يقرر الأمير ترك البلاط والخروج إلى حديقة القصر حيث يجذب انتباهه سرب من البجعات ويقرر ملاحقته لكنه يفاجأ بتحول البجعات إلى أميرة ووصيفاتها حيث ينتبهن إلى وجود غريب، وبعد اطمئنان  الأميرة  البجعة تروى له حكايتها وتذكر أنها تدعى أوديت سحرها «فون روثبارت» لسبب مجهول لتصبح بجعة فى النهار وأميرة فى الليل، ولا يزول سحرها إلا إذا تعرضت لقبلة حب صادقة ويفتن بها الأمير سيجفريد ويعدها بتقديمها إلى أمه فى الحفل المقام داخل البلاط ليتزوجها إلا أن هذا المشهد الرومانسى ينقطع بظهور الساحر فون روثبارت المفاجئ فيحاول الأمير قتله لكن أوديت تمنعه لأن ذلك يعنى  بقاءها بجعة للأبد وفى الفترة التى تسبق الحفل وخوفا من زوال السحر يقوم روثبارت باختطاف أوديت وحبسها فى قصره، ويسحر ابنته أوديل لتشبه  الأميرة  أوديت تماما فيما عدا لون الملابس وذلك بهدف خداع الأمير الذى يعد أوديت المزيفة بالزواج لكنه يكتشف الخدعة وينطلق باحثا عن أوديت الحقيقية ويصل إلى زنزانة محبوبته فى القصر المسحور ويتحول الساحر إلى طائر عملاق مخيف ينجح الأمير فى قتله وحينها يبدأ القصر بالانهيار فيهرب الأمير مع حبيبته ليتزوجها ويخلصها من السحر، يجسد الشخصيات الرئيسية اناستازيا لوماشينكوفا «اوديت - اوديل»، انتون بلوم «سيجفريد»، ديميترى اخولينين «روثبارت»، ايرينا شيڤاريڤا «الملكة»، يوزى كالينين «جستر».