الأحد 5 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا
صناع الحضارة المصرية.. بيبى الأول

صناع الحضارة المصرية.. بيبى الأول

بيبى الأول الفرعون الثالث خلال عهد الأسرة السادسة قرب نهاية عصر الدولة القديمة، تعتبر فترة حكمه فترة استقرار وازدهار، وقام بيبى الأول بانتهاج سياسة توسعية فى النوبة وعمل على وصول وتأمين طرق التجارة إلى بلاد بعيدة عن مصر مثل لبنان والصومال وفى عهده تم تكوين أول جيش نظامى فى مصر وقد أرسل بعض الحملات إلى فلسطين والجنوب لكبح جماح المتمردين بناء على ما ذكره القائد ونى فى سيرته الذاتية التى سجلها على جدران مقبرته فى أبيدوس، وهو  القائد الذى أمره الملك بيبى بقيادة الحملة العسكرية فى فلسطين حيث ذكر المعارك التى خاضها ضد قبائل «عامو حريوشع» فى فلسطين، إذ يذكر أن الملك جهز جيشًا عظيمًا من أنحاء مصر، ثم يذكر الأماكن التى مر بها الجيش، وكلها تقع شرقى مصر على الطريق الذى يربط مصر بفلسطين، وبعد ذلك يصف القائد «ونى» ما فعله فى فلسطين، إذ دمّر قلاعها المسورة، وقضى على كثير من الجنود، وأحضر الكثير من الأسرى أحياء، ثم يذكر «ونى» أن الملك بيبى الأول بعث الجيش خمس مرات إلى فلسطين بقيادته، وقد استخدم المصريون الأسطول فى المعركة الأخيرة، إذ واكب الأسطول القوات البرية، وحقق النصر فى منطقة جبل الكرمل بفلسطين. وهذه أول مرة فى تاريخ البشرية يتم استخدام الأسطول بجانب القوات البرية فى الحروب، وكان الهدف من هذه المعارك الحفاظ على أمن الطرق التجارية بين مصر وفلسطين خاصة، وبلاد الشام عامة، غير أن أهم ما جاء فى نص سيرة ونى الذاتية أنه تصرف هو وجنوده وفقًا لمعايير الأخلاق المصرية العريقة، فلم يتشاجر أحد من جنوده مع غيره، ولم يقم أى جندى بسرقة أى خبز من أى مدينة من أرض هؤلاء البدو المعادين لمصر، ولم يستول أى جندى مصرى على شاة واحدة، كل هذا يدل على عظمة قوة وبسالة المقاتل المصرى ومدى تحضر الجيش المصرى واتباعه للآداب والسلوكيات التى أقرها العالم بعد ذلك من خلال رفض الاعتداء على المدنيين وسرقة أو نهب أى شىء من أرض العدو، وكذلك حسن معاملة الأسرى.



هذه هى مصر العظيمة تؤسس أول جيش نظامى فى التاريخ وتضع قوانين وسلوكيات وآداب التعامل مع العدو وأرضه وقت الحرب.

وقد ذكر ونى أيضا فى سيرته الذاتية ان الملك بيبى الأول عينه حاكما مسيطرا على الوجه القبلى من الفنتين جنوب أسوان حتى أطفيح وأرسله الفرعون إلى محاجر أبهات ببلاد النوبة ومحاجر الفنتين ثم إلى محاجر المرمر فى حتنوب فى مصر الوسطى، ثم أرسله الملك لعمل خمس ترع فى الجنوب.

أدرك بيبى الأول زيادة نفوذ أمراء الأقاليم، فعمل على توطيد مركزه عن طريق التقرب إليهم، فصاهر إحدى عائلات الصعيد القوية، إذ تزوج من ابنة أمير أبيدوس التى أنجبت له ولده وخليفته على العرش «مرى ان رع».

كما شيد الفرعون بيبى هرمًا لنفسه فى سقارة، وأقام لنفسه عدة معابد بتل بسطة وأبيدوس. ووجدت مومياؤه سليمة فى هرمه الذى اكتشف عام 1880 م.

وامتلأت البنية التحتية لهرم بيبى الأول بأعمدة رأسية من النصوص الهيروغليفية، نصوص الأهرام، تم اكتشاف هذه النصوص لأول مرة فى هرم بيبى الأول عام 1880 من قبل جاستون ماسبيرو، وهى أيضًا الأكبر من المملكة المصرية القديمة، وتتألف من 2263 عمودًا وسطرًا من الهيروغليفية، وأهم الاكتشافات فى المجمع هى أهرامات الملكات. اعتبارًا من عام 2017، تم اكتشاف ما مجموعه تسعة أهرامات جنوب غرب مجمع بيبى الأول.

والجدير بالذكر أن الفن ازدهر فى عهده، وتشهد على ذلك نقوش معبده، وتمثاله الكبير المصنوع من النحاس والذى يصوره بالحجم الطبيعى، وقد عثر عليه مدفونا فى معبد الكوم الأحمر والموجود بالمتحف المصرى بالقاهرة، ومجموعة تماثيل المرمر بمتحف بروكلين فى نيويورك. أستاذ يكلية طب الأزهر