الخميس 26 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

وزارة الخــــــــــارجية استطــــــاعت تعــميــــق العلاقــات على جميع المستويات الإقليمية والدولية

الدبـلومـاسية المصـريــة.. 7 سنوات من النجاح

«إن مصر تدير علاقاتها الخارجية إقليميًا ودوليًا بثوابت راسخة ومستقرة، قائمة على الاحترام المتبادل والجنوح للسلام وإعلاء قواعد القانون الدولي»، كانت تلك الكلمات جزءا من كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمام الأمم المتحدة، فعلى ﻣﺪار اﻟﺴﺒﻊ سنوات ﺷﻬﺪت اﻟﺴﻴﺎﺳﺔ اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ ﻧﺸﺎﻃًﺎ مكثفًا خلال السنوات اﻟﻤﺎﺿﻴﺔ، ﺣﻴﺚ ارﺗﻜﺰت ﻋﻠﻰ اﻟﺤﻔﺎظ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺼﺎﻟﺢ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ وﺗﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻮازن واﻟﺘﻨﻮع فى ﻋﻼﻗﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﻣﺨﺘﻠﻒ دول اﻟﻌﺎﻟﻢ شرقًا وغربًا، وفتح آفاق جديدة قائمة على التعاون، انطلاقًا من مبادئ السياسة المصرية القائمة على تعزيز السلام والاستقرار فى المحيط العربى والإقليمى والدولى، وﻋﺪم اﻟﺘﺪﺧﻞ فى اﻟﺸﺌﻮن اﻟﺪاﺧﻠﻴﺔ ﻟﻠﺪول، ودﻋﻢ ﻣﺒﺪأ اﻻﺣﺘﺮام اﻟﻤﺘﺒﺎدل وﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ، واﻟﺘﻤﺴﻚ ﺑﻤﺒﺎدئ اﻟﻘﺎﻧﻮن اﻟﺪوﻟﻲ، ودﻋﻢ دور اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ، بجانب اﻻﻫﺘﻤﺎم ﺑﺎﻟﺒﻌﺪ اﻻﻗﺘﺼﺎدى ﻟﻠﻌﻼﻗﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ، ﻓﻀﻼ عن توحيد اﻟﻘﻮى اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺑﺸﺄن اﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ اﻟﺘﻲ ﺗﺒﻨﺘﻬﺎ وﻋﻠﻰ رأﺳﻬﺎ ﻗﻀﺎﻳﺎ الإرﻫﺎب واﻟﻬﺠﺮة ﻏﻴﺮ اﻟﺸﺮﻋﻴﺔ واﻟﻼﺟﺌﻴﻦ، ﻣﺎ ﻋﺰز ﻣﻦ ﻗﻮة ﻣﺼﺮ ودورها إقليميًا ودولياً..



 

اختيار القاهرة مقراً لمنظمة منتدى غاز شرق المتوسط

 

 استضافت شرم الشيخ لأول قمة عربية أوروبية فى 2019، واستضافت القاهرة أول فعاليات آلية التعاون الثلاثى مع اليونان وقبرص فى 2014، كما تم اختيار القاهرة مقرًا لمنظمة منتدى غاز شرق المتوسط عام 2019،علاوة على مشاركة الرئيس فى قمة مجموعة الـG7 عام 2019، وزيارة الرئيس لألمانية تلبية لدعوة «ميركل» فى 2015.

وشارك الرئيس فى أعمال مؤتمر ميونخ للمناخ عام 2019، علاوة على توقيع شراكة بين مصر وبريطانيا عقب خروجها من الاتحاد الأوروبي، كما زار الرئيس بيلاروسيا فى أول زيارة لرئيس مصرى 2019.

كما تم تبادل الزيارات بين الرئيس المصرى ونظيره الروسى منذ 2013، لتصل إلى 9 زيارات، ترأس الرئيس ونظيره الروسى أعمال القمة الإفريقية الروسية الأولى فى 2019.

كما عاد الطيران الروسى إلى الغردقة وشرم الشيخ بعد توقف 6 سنوات، وتدشين آلية الحوار الاستراتيجى « 2+2» وتوقيع اتفاق شراكة مع روسيا.

فيما بلغ عدد الزيارات المتبادلة بين رؤساء مصر وفرنسا 9 زيارات، وبلغ حجم عدد من الاتفاقيات لـ400 مليون يورو و8 مذكرات تفاهم بين القاهرة وباريس.

 

قيادة التنمية فى إفريقيا

 

ترأس الرئيس السيسى لجنة رؤساء دول وحكومات إفريقيا حول المناخ لمدة عامين، واستضافت القاهرة القمة التنسيقية الأولى للاتحاد الإفريقى والتجمعات الاقتصادية الإقليمية، فضلاً عن مشاركة الرئيس فى القمة الألمانية الإفريقية ببرلين، واستضافة منتدى إفريقيا 2019 بالعاصمة الجديدة.

كما نظمت ملتقى الشباب العربى الإفريقى 2019، وزار الرئيس دولا إفريقية مثل غينيا والسنغال وكوت ديفوار، والنيجر لحضور القمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقى 2019، وقدمت مساعدات طبية ومستلزمات وقائية لأكثر من 30 دولة إفريقية.

 

أكبر سوق للاستثمارات الأمريكية

 

نجحت مصر فى استئناف الحوار والتعاون الاستراتيجى مع الولايات المتحدة فى 2015، وتصدرت مصر قائمة الدول الإفريقية المستقبلة للاستثمارات الأمريكية المباشرة، كما زار الرئيس واشنطن فى 2017 تلبية لدعوة أمريكية، فضلًا عن زيارة رئيس الحكومة فى 2019. كما تم تكثيف الزيارات التبادلية مع كندا والدول اللاتينية لتطوير العلاقات الثنائية، علاوة على دخول اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين مصر و دول الميركسور حيز النفاذ.

 

القاهرة رابع أكبر شريك للصين فى إفريقيا

 

إدراج المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بقائمة مشاريع الممر البحرى بمبادرة «الحزام والطريق»، وتكوين شراكة استراتيجية متكاملة مع الصين منذ 2014، حيث تعد مصر رابع أكبر شريك لـ»بكين» فى القارة السمراء وتعد الصين الشريك التجارى الأول لمصر.

وكان الرئيس السيسى أول رئيس عربى وثانى رئيس إفريقى يلقى كلمة فى البرلمان الياباني، فضلًا عن مشاركة مصر فى منتدى «الهند _ إفريقيا» فى 2015،  وفتح آفاق للتعاون مع الدول الآسيوية جسدتها زيارة الرئيس لإندونيسيا وسنغافورة وكازاخستان. كما زار الرئيس فيتنام فى أول زيارة لرئيس مصرى منذ إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

 

مساندة مصرية للقضايا العربية

 

 القاهرة شددت على ضرورة التوصل لتسوية شاملة للأزمة والحفاظ على وحدة أراضيها، واستضافت مدينة الغردقة اجتماع الأطراف الليبية واجتماعات لجنة 5+5، كما استضافت ملتقى القبائل الليبية 2015.

والتقى الرئيس مشايخ وأعيان القبائل الليبية فى 2020، فضلاً عن مشاركة مصر فى مؤتمرى برلين 1 و2 لحل الأزمة.

كما عقد اجتماع تنسيقى وزاري ضم وزراء خارجية فرنسا واليونان وقبرص وإيطاليا، وشاركت القاهرة  فى الاجتماعات الوزارية لدول جوار ليبيا.

القضية الفلسطينية..

مصر أكدت دائمًا دعمها للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، واستضافت مؤتمر إعادة إعمار غزة عام 2014 فى القاهرة، علاوة على إطلاق المبادرة المصرية لإعادة إعمار غزة وتقديم مساعدات بـ500 مليون دولار.

مساندة السودان..

عملت على توحيد الرؤى خاصة فيما يتعلق بأزمة سد النهضة، ومشاركة مصر فى المبادرة الدولية لتسديد ديون السودان، ومشاركة رئيس الوزراء فى حفل توقيع اتفاق السلام فى جوبا2020، وتقديم الخدمات الطبية لـ16 ألف حالة متضررة من السيول بالخرطوم.

دول الخليج..

قامت القاهرة بتعزيز الزيارات الرسمية مع مختلف الدول العربية، علاوة على مشاركة الرئيس فى القمة العربية الإسلامية الأمريكية بالرياض، ومشاركة وزير الخارجية فى قمة مجلس التعاون الخليجى 41.

دعم لبنان..

شاركت مصر بفاعلية بمؤتمر دعم لبنان تحت مظلة الأمم المتحدة، واتفقت على خارطة طريق لنقل الغاز للبنان عبر الأردن وسوريا.