الأربعاء 25 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

توصيات منتدى «شرم الشيخ» خارطة طريق لشباب العالم

أشاد أعضاء مجلس النواب بتوصيات منتدى شباب العالم فى نسخته الرابعة واعتبروها خارطة طريق وضعها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وشباب المنتدى للعالم لمواجهة التحديات المستقبلية.



وأشادت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، بحزمة القرارات التى أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى كلمته بحفل ختام منتدى شباب العالم، والتى كان أبرزها، إعلان عام 2022 عامًا للمجتمع المدنى ، وتكليف ادراة المنتدى بالتنسيق مع الجهات المعنية بتكوين مجموعات شبابية من مصر وشباب العالم لإعداد قمة المناخ السابعة والعشرين المقرر انعقادها فى شرم الشيخ وتكليف مجلس الوزراء بإعداد تصور شامل مع شركاء التنمية من أجل تحقيق امتداد إفريقى للمبادرات المختلفة، فضلا عن تكليف مجلس الوزراء بالتنسيق مع أجهزة الدولة لإعداد تصور شامل يعبر عن رؤية الدولة المصرية لإعادة إعمار مناطق الصراع إقليميًا. 

وأضافت عضو مجلس النواب، أن منتدى شباب العالم دائمًا ما يكون فرصة للشباب ليس للمصريين فقط ولكن لشباب العالم أجمع، من أجل تبادل الخبرات والرؤى والتواصل فيما بينهم. 

وأكملت مايسة عطوة، أن الموضوعات التى شهدتها الجلسات الخاصة بالمنتدى كان الهدف منها فى المقام الأول، الاستفادة بالرؤى والتنوع الفكرى للشباب، للعمل على تنفيذها وحلها بما يحقق التنمية المستدامة. 

وأضافت مايسة عطوة، أن التاريخ سيكتب للرئيس السيسى أنه حافظ على الدولة المصرية فى مواجهة مخاطر التفكك و الانهيار. 

من جانبها أشادت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب عن حزب الشعب الجمهورى، بحفل ختام النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، الذى عقد بمدينة شرم الشيخ، وبمشاركة وفود من 196 دولة على مستوى العالم، ولمدة 4 أيام، وبحضور الرئيس السيسى. 

وأوضحت أن توصيات منتدى الشباب ستكون محل اهتمام عالمي، حيث إن منتدى شباب العالم لم يعد مجرد مؤتمر لبحث ومعالجة قضايا الشباب حول العالم فحسب، وإنما باتت منصة حوار مجتمعى شامل حول معاناة وتحديات عالم بأكمله وفى القلب منه أقوى عناصره الشباب 

واضافت رزق الله أن نهاية المؤتمر كان نهاية عظيمة وختامًا رائعًا ومبدعًا ويليق بتاريخ وحضارة الدولة المصرية العريقة. 

كما أن منتدى شباب العالم كان بمثابة فرصة حقيقية للترويج للسياحة والحضارة المصرية، وفرصة جيدة لجذب المستثمرين، لأنه سيكون بمثابة مؤشر على استقرار الأوضاع فى مصر سياسيًا وأمنيًا واجتماعيًا. 

كما أشادت آمال رزق الله... بحديث الرئيس السيسى للصحفيين الأجانب فيما يتعلق بحرية الرأى والتعبير وتأكيده أنها مكفولة للجميع فى مصر، مؤكدًا أن ماقاله الرئيس السيسى فيما يخص الأشقاء فى السودان بمثابة التأكيد على أن مصر دائمًا داعمة لاستقرار الدول وأن أمنها جزءًا لا يتجزء من أمن واستقرار مصر.

من ناحيته قال المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد وكيل أول مجلس الشيوخ،  وقال رئيس الوفد: إن ما حدث فى منتدى شباب العالم يثبت أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أثبت خلال المؤتمر الصحفى بالمنتدى أنه يتحسس كل خطوة يخطوها، وأنه رجل دولة بكل المقاييس الدولية التى يجرى بها تقييم رجال الدولة الحقيقيين والزعماء الحقيقيين، حيث اهتم بقضايا حياتية مهمة، تمثلت فى مواجهة الفقر ومشكلات القارة الإفريقية، وتجاوز تأثيرات جائحة كورونا، وقضية شح المياه التى يعانيها عدد من الدول، إضافة إلى قضية التغيرات المناخية التى تمثل إحدى أهم القضايا التى لا تقتصر على جزء من العالم دون باقى الأجزاء، وإنما تشمل الجميع.

واختتم «أبوشقة» بأن الرئيس عبدالفتاح السيسى قدّم للعالم فى هذا المنتدى صورة مصر الحديثة القوية، ليصبح المنتدى هدية مصر للإنسانية.