السبت 10 ديسمبر 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

بعد حملة روزاليوسفعلى حازم القاضى نصاب الآثار

القبض على المتهم وشريكه «الزلفى» والبودى جاردات وإحالتهم لمحاكمة عاجلة وحبسهم سنتين

بعدما شنت «روزاليوسف» حملة صحفية على حازم القاضى أكبر نصاب للآثار المضروبة فى الجيزة استجابت وزارة الداخلية لما نشر وتم القبض على النصاب وتقديمه للعدالة وتحديد جلسة محاكمة عاجلة وتم الحكم عليه بسنتين مع الشغل.



جهود أمنية وخبرة مهنية

كان قد تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه بنفسه اللواء محمد الشرقاوى مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار لكشف عمليات النصب حيث تقدم  محمود عبد العليم وفتحى عبدالواحد، وليد عسر وشخص آخر ببلاغات للعقيد أحمد عز رئيس مباحث آداب السياحة.

تحريات المباحث 

 ودلت التحريات صحة أقوال المجنى عليه وأن المتهم حازم القاضى يدعى حازم محمود فراج وأنه يتخذ من كافيه شانتى مسرحا لعمليات النصب ويساعده شخص يدعى مصطفى الزلفى وبودى جارد آخر يدعى عماد ريتا  وآخر اسمه حسام ودلت التحريات التى أشرف عليها اللواء محمد الشرقاوى أن المتهم وصل إلى حالة ثراء سريعة وأنه مرتكب هذه البلاغات فتم تحرير محضر وإخطار النيابة التى أمرت بضبطه وإحضار المتهمين وتم القبض عليهم.

مفاجأة: المتهم ينتحل صفة صحفى

لم يتوان المتهم حازم فراج فى انتحال الصفات للمساعدة على عمليات النصب فبعد أن كشفت تحريات المقدم أحمد شحاتة بإشراف اللواء محمد الشرقاوى مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، أن المتهم حازم فراج انتحل صفة لواء شرطة وأطلق على نفسه لقب سيادة اللواء رغم سنه الصغيرة وكذلك لقب «حازم بيه».

كشفت «روزاليوسف» صفة جديدة كان ينتحلها المتهم حازم فراج للمرور من الأكمنة فى حالة تواجدها أثناء عملية النصب وكذلك خداع رجال الأعمال الذى جذبهم لصداقته ولتكوين شبكة علاقاته ظن أنها سوف تحميه عندما يسقط حيث استطاع الحصول على كارنيه النقابة العامة للصحافة والإعلام رغم أنه لم يسبق له العمل فى أى جريدة أسبوعية أو موقع إلكترونى ولم يمتلك أى أرشيف صحفى بل وصل الأمر للتزوير واستخراج بطاقة رقم قومى تحمل اسمه ومدون بها وظيفة عضو عامل بالصحافة والطباعة والإعلام على غير الحقيقة ولم ندر كيف استخرج بطاقة رقم قومى بهذه المهنة؟!