السبت 15 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

حكم بحبس عصابة أكرم مصطفى بعد «الابتزاز والتشهير» برئيس نادى الشيخ زايد الأسبق

الطعنة التى يتلقاها الإنسان فى الظهر دون وعى منه أو إحساس بالغدر تجاهها، قد تودى به إلى الجنون، فكيف لرجل وضع قلبه ونفسه وشرفه بين يدى زوجته، يعتقد أنها قطعة منه، ليستفيق على أنها باعت خصوصيتها وعرضتها للجميع فى العلن، وزوجها كما يقال «نائم فى العسل». 



هذا ما حدث مع فكرى الهوارى رئيس نادى الشيخ زايد الأسبق بعد انتشار فيديو له مع زوجته السابقة فى وضع مخل، حيث عاش أياما عصيبة لم يأت النوم إلى عينيه، لاهثا خلف البحث عن براءته، ومعرفة من وراء تحريض زوجته آنذاك لارتكاب هذا الفعل المشين

 حيث أظهرت تحقيقات النيابة العامة وتحريات مباحث الجيزة أن «الهواري» وقع ضحية المدعو أكرم مصطفى نائبه السابق وزوجته ونجله فهد وشقيقيه وذلك على أثر خلافات بينهما استعان أكرم مصطفى بشقيقه ونجله فهد وزوجته فى التخطيط لجريمتهم والتشهير بفكرى الهوارى عمدًا. وهو ما أثبته إقرار محرر بيد المتهم أكرم مصطفى اعترف فيه بالجريمة كاملة وأنه مسئول مسئولية كاملة عن نشر الفيديو وتصويره.

«نصب الكمين»

العصابة وضعوا كاميرا صغيرة مثبتة فى «شنطة يد» دينا على السيد زوجة فكرى و«مطلقته» حاليا لتصوير العلاقة الحميمية بينهم بغرض التشهير به، على غير الحقيقة وهى القضية الذى صدر حكم فيها ضد أكرم مصطفى ونجله فهد وشقيقى أكرم «أبو الحمد مصطفى ناصر، ومهدى مصطفى ناصر» وكذلك زوجة المتهم الأول نور شحاتة الشحات.

«إثبات البراءة»

القضية رقم١٣٩٨ قسم أول الشيخ زايد ورقم ٦٣٤ لسنة ٢٠٢١ كلى السادس من أكتوبر 

‏بدايتها كانت الابتزاز الذى تعرض له فكرى الهوارى الذى حرر محضرا فى يوم 26 فبراير سنة 21 حيث جاء فى المحضر تضرر فكرى إبراهيم سليمان من مستخدم شريحة وذكره رقمها لقيامه بالاتصال به هاتفيا وتهديده بالقتل والخطف له و لأسرته والتشهير به فى سمعته، حيث قام مستخدما هذا الرقم بإرسال رسائل نصية له تحوى تهديدا وفيديو فاضحًا له على تطبيق الـ WhatsApp ثم أرسل صورًا فوتوغرافية تجمعهم وطليقته دينا على السيد. 

«تورط عصابة أكرم مصطفى»

‏فى نفس المحضر برّأت دينا على السيد طليقها فكري، وأكدت أنها كانت متزوجة منه بعقد زواج عرفى وتم الطلاق منذ فترة، موضحة أنها خلال فترة العلاقة الزوجية كانت تعمل بنادى الشيخ زايد الرياضى رفقة زوجها الشاكى واتفق معها كل من أكرم مصطفى ناصر، أبو الحمد مصطفى ناصر، مهدى مصطفى ناصر، فهد أكرم مصطفى، وزوجة المدعو أكرم وتدعى نور شحاتة، على قيامها بتصوير زوجها سابقا معها فى أوضاع «زوجية» خلال فترة زواجهما، لتهديده بها، وإن لم تفعل ذلك سيلحقوا الأذى بها وأهلها.

‏وأضافت طليقة الهوارى أن زوجة المتهم أكرم مصطفى أعطت لها حقيبة يد مثبت بها كاميرا لتصوير فكرى الهواري، وبالفعل أعطت لهم الصور بعد إقناعهم لها بعدم تناولها من خلال السوشيال الميديا وأوضحت أنها تقدمت للشهادة بذلك.

«تحريات المباحث تثبت براءة الهواري»

جاء استعلام شركات المحمول التى طلبته نيابة قسم أول الشيخ زايد فى الاستعلام على الرقم الذى تضرر منه فكرى الهواري، أن وراء استخدام الشريحة كل من «ريهام الأمير، عواطف عصرا ذهبية أحمد».

‏وأكدت تحريات مباحث قسم ثانى الشيخ زايد أن وراء ارتكاب الواقعة كل من أكرم مصطفى ناصر، ونجلة فهد وزوجته نور، وشقيقيه، أبو الحمد مصطفى، ومهدى مصطفى.

‏وأوضحت التحريات التى أشرف عليها رئيس مباحث قطاع أكتوبر صحة ما جاء بأقوال المدعوة دينا على السيد وأكدت التحريات أن زوجة المتهم أكرم مصطفى قامت بإعطائها حقيبة اليد مثبت بها كاميرا صغيرة الحجم التقطت بها عدة صور فى أوضاع حميمة تجمع بينها هى وزوجها السابق المجنى عليه فكرى الهوارى و أن المدعوة دنيا تقاضت مبلغا ماليا نظير ذلك، بهدف التشهير بالمجنى عليه و ابتزازه.

«ضبط وإحضار العصابة»

‏بتاريخ 7 أبريل صدر قرار النيابة بضبط وإحضار، كل من أكرم مصطفى وشقيقيه أبو الحمد ومهدي، تم ضبط مهدى مصطفى وحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وبإعادة سؤال فكرى الهوارى قرر أنه لا يتهم طليقته دينا على السيد، ومستخدمين الشريحة ريهام الأمير وعواطف عصرا، واتهم زوجة أكرم مصطفى وشقيقه ممدوح بالاشتراك مع باقى المتهمين فى عملية ابتزازه وأكدت تورط باقى المتهمين بالجريمة. 

«اعتراف بالتشهير والابتزاز»

‏قدم المجنى عليه فكرى الهوارى مستند يعترف فيه المتهم أقرب مصطفى بأنه مرتكب جريمة الابتزاز والتشهير، وأقر المتهم أكرم مصطفى بأنه قام بتسجيل بعض المكالمات الهاتفية وبعض المقاطع الفيديو للمجنى عليه، وكان من ضمن هذه الفيديوهات مقطع خاص جدا به وزوجته استغله، على أثر خلافات كبيرة بينهما وصل الى ساحات القضاء.

‏كما اعترف أكرم مصطفى بأنه أبلغ فكرى لهوارى بأن لن يضره بهذه الفيديوهات، أو التصرف فيها لأى صورة، وأنه قام بحذف ومسح جميع الفيديوهات والصور والتسجيلات التى تخص فكرى الهواري، وأقر المتهم أكرم مصطفى بأنه فى حالة ظهور أى شيء مما ذكره للهوارى سوف يكون هو المسئول عنه قانونيا.

«المحكمة تدين عصابة أكرم مصطفى» 

أصدرت المحكمة حكما بحبس العصابة ٣ سنين وطعن المتهم أكرم مصطفى على الحكم وبالتزوير على الإقرار الذى قدمه فكرى الهواري، وتم تحديد موعد لاستكتاب الطرفين، والذى أكد فيه الطب الشرعى للمحكمة أن التوقيع لأكرم مصطفى بالفعل. وتم منع أكرم مصطفى من السفر خارج البلاد، وفى ٥ مارس سوف تصدر المحكمة الحكم النهائى فى الجناية وسوف يسدل الستار على قضية رئيس نادى الشيخ زايد الأسبق.