الأربعاء 22 مايو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
حليم وثومة والذكاء الاصطناعى

حليم وثومة والذكاء الاصطناعى

خلال الأسبوع الماضى انتشر مقطعان صوتيان لكل من العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ وكوكب الشرق أم كلثوم تم تخليقهما باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى، الأول  لأغنية الفنان عمرو دياب «أجمل ما فيها اللى وأخدنا» والمعروفة أيضا بـ «زى الملايكة» والثانية لأغنية جديدة بصوت أم كلثوم.



وبغض النظر عن رداءة الصوت وعدم تطابقه مع أصوات الراحلين إلا أن التجربة خطوة مهمة على طريق تطور استخدمات الذكاء الاصطناعى وهى ليست بجديدة ولكن ربما لم تكن لتحصل على هذا الصدى لو كانت بصوت المطرب الأمريكى الفس بريسلى أو المطربة الفرنسية داليدا، ولكنها على أية حال خطوة تجربة جديدة على الجمهور المصرى والعربى ولم تكن لتحقق هذه الضجة إلا باستخدام تلك الأصوات المحببة والمشهورة، فشبكة الإنترنت تمتلئ بتطبيقات ومواقع الكترونية تمكن أى مستخدم لها من توليد عبارات بصوته لم يتلفظ بها على الاطلاق، يتم هذا عن طريق تغذية التطبيق ببعض العبارات البسيطة ثم يقوم التطبيق بعد ذلك بتوليد أى عبارة أخرى تتم كتابتها له ومن أمثلة تلك المواقع https://www.resemble.ai

وعلى الصعيد المحلى وبعد أن انتشر المقطعان المشار إليهما بدأت الأنباء تتناقل عن قيام أسرة

أم كلثوم بالتقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد الملحن الذى قدم الأغنية الجديدة لعدم حصوله على إذن كتابى بنشر هذا المنتج الغنائى الجديد، وهو ما تمت تسويته فيما بعد.

أما أسرة الفنان الراحل عبدالحليم فقد قامت أيضا بإصدار بيان أعلنت فيه رفضها لاستخدام صوت المطرب الكبير بواسطة تقنيات الذكاء الاصطناعى على الاطلاق، وأضافت أن تلك التجربة فاشلة وفى غاية السوء وتعد تشويها واضحا لتاريخ الفنان الكبير وحذرت من قيام أى شخص بمثل هذا الفعل وإنها ستقوم باتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة لمنع هذا وإشارت أيضا إلى أن صوت الفنان الكبير هو ملك لأسرته فقط وأن الأسرة إذا أرادت استخدام تلك التقنيات فى المستقبل فستتوخى الدقة والحذر لتأتى التجربة بأفضل وأجود صوت وأداء وأن هذا سيأتى فى حال طلب عشاق العندليب الأسمر من الأسرة.

أما عن ردود أفعال الجمهور فتباينت بين الإعجاب والقبول والرفض الشديد ولكل منهم وجهة نظره التى تحترم والتى ربما تحتاج إلى مقال منفصل لبيان أسبابها.