الخميس 22 فبراير 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

 التوسع فى إقامة منافذ للسلع.. وحملات مكثفة لمنع الممارسات الاحتكارية وضبط الأسعار

استعدت محافظة المنيا بكافة مديرتها الخدمية لشهر رمضان المبارك، من خلال سلسلة من الإجراءات منها إقامة منافذ «أهلا رمضان» لبيع السلع بأسعار مخفضة وتسيير عدد من السيارات المحملة بالأغذية إلى القرى والنجوع لتوفير السلع بأسعار تنافسية. 



وأكد اللواء أسامة القاضى محافظ المنيا، توفير المزيد من السلع بالأسواق والمجمعات الاستهلاكية وفتح منافذ جديدة خاصة بالقرى على مستوى مراكز المحافظة تحقيقاً للوفرة والإتاحة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتخفيف الأعباء المعيشية عن كاهل المواطنين، وضمن تطبيق مبادرة «تخفيض الأسعار»، موجهاً رؤساء الوحدات المحلية ومختلف الجهات الرقابية بضرورة التواجد الميدانى بشكل مستمر لضبط الأسواق والأسعار وضمان عدم المضاربة، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال من تسول له نفسه احتكار أو إخفاء السلع عن المواطنين تحقيقاً للصالح العام. وشدد القاضى على مديرية التموين فى تكثيف الرقابة والسيطرة على عملية تداول السلع الغذائية بالأسواق ، مكلفاً وكيل وزارة التموين بتكثيف الحملات التموينية والرقابية لمنع الممارسات الاحتكارية وضبط الأسعار وإحكام الرقابة على الأسواق والمحلات العامة والتجارية ومحطات المواد البترولية وكذلك أسعار بيع وتوصيل اسطوانات البوتاجاز (المنزلى/ والتجارى) واتخاذ الإجراءات القانونية حيال أى مخالفة لضمان وصول الدعم إلى مستحقيه، فضلاً عن التنسيق مع الوحدات المحلية لاستمرار ضخ كميات من السلع والمواد الغذائية بالقرى والمناطق الأكثر احتياجًا والتوسع فى فتح منافذ بيع السلع الأساسية واللحوم البلدية بأسعار مخفضة بما يلبى كل احتياجات المواطنين ويخفف عن كاهلهم. 

وأكدت مديرية تموين المنيا استعداداتها لشهر رمضان من خلال افتتاح عدد كبير من منافذ السلع فضلًا عن تسيير عدد كبير من السيارات المتحركة لبيع السلع الغذائية فى جميع مناطق المحافظة والقرى والنجوع والتى تشهد تلك المنافذ سواء الثابتة او المتنقلة إقبالًا كبيرًا من قبل المواطنين لشراء احتياجاتهم من السلع الغذائية فضلًا عن خطة المحافظة بمراقبة الأسواق وضبط الأسعار، حيث تهدف المعارض الى زيادة المعروض من السلع وضخ كميات كبيرة وإتاحة الوفرة من السلع وتخفيض سعرها.

ووضعت مديرية التموين خطة لشن حملات رقابية وتفتيشية  يومية  لضبط المتلاعبين بالسوق، بالإضافة لتحديد مواعيد لعمل المخابز بما يتناسب مع شهر رمضان.

وواصلت الوحدات المحلية بالمنيا، تنظيم حملات تموينية مكبرة لتشديد الرقابة والمتابعة على جميع المنافذ التموينية والأسواق والمحال التجارية والبدالين التموينيين، للتأكد من الالتزام بالأسعار وجودة وسلامة السلع الغذائية سواء فى التداول أو العرض والتأكد من مدى صلاحيتها وتوافرها وضبط الأسعار.

 من ناحية أخرى قامت السلاسل التجارية والهايبرات الكبيرة بتقديم عروض مختلفة من السلع المخفضة لإتاحتها للمواطنين، فضلًا عن قيام عدد من المبادرات الشعبية لعمل منافذ بموافقة التموين لبيع اللحوم البلدية والسلع الغذائية.

ونجحت الضربات الأمنية بالمنيا من خلال قطاع الأمن العام فى ضبط عدد كبير من محتكرى السلع ومهام بداخلها كميات هائلة من السلع الكهربية، حيث تم ضبط تاجر سلع غذائية ويمتلك عدة محلات ومخازن  لقيامه بتخزين كميات كبيرة من السلع الغذائية وإخفائها بمخزن خاص به كائن بدائرة مركز شرطة المنيا بقصد حجبها عن التداول لتحقيق أرباح غير مشروعة، وعثر بداخل المخزن على (231.64 طن سكر حر – 67.306 طن مكرونة – 100.273 كرتونة جبن متنوعة – 53.900 طن أرز – 53.544 طن زيت – 3.500 طن دقيق – 128.12 طن سمن – 1.740 طن ألبان)

كما شنت الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوقرقاص برئاسة تاج جلال أبو سداح، رئيس مركز ومدينة أبوقرقاص، حملة مكبرة لضبط السلع المتداولة داخل الأسواق والقضاء على محتكرى السلع والمواد الغذائية والتموينية بمركز أبوقرقاص.

وأسفرت الحملة عن ضبط مخزن به مواد غذائية قام التاجر بحبسه عن التداول فى الأسواق بغرض الاحتكار، لبيعه بأزيد من السعر الرسمى فى دائرة مركز أبو قرقاص وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة وتم بيع المواد الغذائية بمعرفة الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوقرقاص ومباحث التموين بمركز ابوقرقاص بالسعر المحدد من التموين.