السبت 15 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

صحة «تقى ومحمد» مرهونة ببطارية تحفيز الأعصاب

تقى المرسى
تقى المرسى

على أنين الوجع يعيش طفلان فى عمر الزهور، بعدما سلب المرض اللعين فرحتهما ودمر أسرتهما وأصبح مستقبلهما مظلمًا، فالأولى تقى المرسى عبدالمنعم عبدالقوى صاحبة الـ10 سنوات، والثانى شقيقها الأكبر محمد صاحب الـ15 عامًا، من مدينة السادات بمحافظة المنوفية، حيث يعانيان من صرع مستعصٍ ولا يستجيبان للعلاج، ما تسبب لهما فى إعاقة حركية وتشنجات.



«الطفلان»، تم إجراء عمليات جراحية لهما للفصل بين فصوص المخ والسيطرة على التشنجات التى تحدث لهما، وبالفعل استقرت الحالات لمدة زمنية قصيرة حتى ساءت من جديد، وعادت لهما التشنجات، ونصح الأطباء بضرورة تركيب جهاز تنبيه العصب الحائر «VNS»، لتتحسن حالتهما الصحية، وبالفعل تم تركيبه بجمعية ذوى الهمم منذ 4 سنوات، حتى ضعفت البطاريات الخاصة بالجهاز، ويحتاج الطفلان لتغيير البطارية، إذ يبلغ ثمن البطارية الواحدة 727 ألفًا و135 جنيهًا، حتى تعود حالتهما الصحية للاستقرار مرة أخرى.

زينب عبدالعظيم، والدة الطفلين، طرقت أبواب المسئولين بمحافظة المنوفية، والتأمين الصحى، وجمعيات رجال الأعمال، لإنقاذ الحالة الصحية للشقيقين، إلا أن كل محاولاتها بائت بالفشل، ورفض القائمين على المنظومة الصحية بـ«المنوفية» إجراء العمليات وتغيير البطاريات بحجة أنها ليست مسئوليتهم وتحتاج لقرار سيادى.

محمد المرسى
محمد المرسى

 

وأكدت والدة الطفلين، أنها تقدمت بشكوى لمجلس الوزراء لحل مشكلة طفليها، وتم تحويلها إلى مديرية الصحة بالمنوفية، إلا أن الدكتورة المسئولة عن حالة الطفلين، رفضت البت فى الشكوى، مطالبة اللواء إبراهيم أبوليمون، محافظ المنوفية، والدكتورة رشا خضر، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية، بالتدخل وإنقاذ الحالة الصحية للطفلين، مشيرة إلى أنه لا يوجد باب إلا وطرقته، ومع ذلك فقد تم الرفض من الجميع.