السبت 15 يونيو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خطة «الفراعنة» لترويض «الخيول» بتصفيات كأس العالم

جانب من مران منتخب مصر
جانب من مران منتخب مصر

تحت شعار «أكون أو لا أكون»، يخوض المنتخب الوطنى الأول لكرة القدم فى العاشرة من مساء اليوم الخميس، على ملعب استاد القاهرة مباراته المامة أمام منتخب بوركينا فاسو الملقب بـ«الخيول» بالجولة الثالثة للمجموعة الأولى بتصفيات كأس العالم.



ويتصدر المنتخب الوطنى، مجموعته برصيد 6 نقاط بعد الفوز على جيبوتى بسداسية نظيفة بالجولة الأولى، ثم تحقيق المكسب على سيراليون بثنائية دون رد فى الجولة الثالثة، بينما تأتى بوركينا فاسو فى المركز الثانى بالمجموعة برصيد 4 نقاط من التعادل مع غينيا بيساو فى الجولة الأولى بهدف لكل فريق، ثم الفوز على إثيوبيا بثلاثية نظيفة، وتحتل غينيا بيساو المركز الثالث بنفس الرصيد 4 نقاط، كما يتساوى منتخبا سيراليون وإثيوبيا فى الرصيد بنقطة واحدة لكل منهما فى المركزين الرابع والخامس، بينما تتذيل جيبوتى قاع الجدول بلا رصيد من النقاط.

ويدير اللقاء، طاقم تحكيم من دولة كينيا، بقيادة بيتر واويرو كاماكو، ويعاونه كل من جليبرت كيبكويتش تشيريوت، وصامويل كوريا موانجى، والحكم الرابع ديكينز ميميسا نياجروا.

والتقى المنتخبان من قبل 7 مرات سواء فى دورة الألعاب الإفريقية، أو بطولة الأمم الإفريقية، وأيضًا مباريات ودية، ولم تنجح بوركينا فاسو فى تحقيق الفوز على الفراعنة فى أى لقاء، حيث فاز المنتخب القومى فى 5 مباريات وتعادل فى لقاءين، وكان أكبر فوزين برباعية الأولى فى دورة الألعاب الإفريقية عام 1973، وانتهى بأربعة أهداف مقابل هدفين، وبنفس النتيجة فى بطولة الأمم الإفريقية عام 2000.

ويحتل منتخب مصر المركز الـ37 عالميًا والرابع إفريقيًا، بينما منتخب الخيول فى المركز الـ62 عالميًا والـ11 إفريقيا حسب تصنيف الاتحاد الدولى، وتبلغ القيمة التسويقية لمنتخب مصر 135 مليون يورو، منها 65 مليون يورو لمحمد صلاح نجم نادى ليفربول الإنجليزى، بينما تبلغ القيمة التسويقية للخيول 89 مليون يورو منها 45 مليون يورو لإدموند تايسوبا لاعب باير ليفركوزون الألمانى، وهو من أخطر لاعبى الخيول، بينما يغيب بيرتراندا تراورى لاعب فياريال الإسبانى وهداف الفريق بـ5 أهداف لأسباب فنية.

ومباراة اليوم، هى الأولى رسميًا للجهاز الفنى الجديد بقيادة حسام حسن المدير الفنى ومعاونيه إبراهيم حسن مدير الكرة، وطارق سليمان المدرب العام، ومحمد عبدالواحد، المدرب، وسعفان الصغير، مدرب حراس المرمى، حيث خاض الجهاز الفنى دورة ودية شهر مارس الماضى فاز فيها على نيوزلندا بهدف دون رد، ثم الخسارة من كرواتيا برباعية.

ويسعى حسام حسن، لتحقيق الفوز فى أول لقاء رسمى له، من أجل إضافة ثلاث نقاط لرصيد المنتخب ليواصل انفراده بصدارة المجموعة، واقترابه خطوة نحو نهائيات كأس العالم 2026، التى ستقام فى 3 دول هى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، وذلك قبل مواجهة غينيا بيساو على أرضها ووسط جمهورها يوم 10 يونيو المقبل.

وطالب المدير الفنى للمنتخب الوطنى، اللاعبين بضرورة التركيز والجدية ولعب الكرة من لمسة واحدة والتحرك بالكرة وبدونها، واللعب على الأجناب، والتسديد على مرمى المنافس من خارج منطقة الجزاء، سواء من كرات ثابتة أو متحركة، مع وجود كثافة عددية فى وسط الملعب، للسيطرة على الخصم، مع ضرورة سرعة الارتداد للخلف فى حالة فقدان الكرة، ومساندة خطى الوسط والهجوم للدفاع، والتمركز الجيد فى منطقة الجزاء، وتضييق المساحات على مهاجمى المنافس لمنعهم من التسديد على مرمى المنتخب، ومحاولة إحراز هدف مبكر، كما طالب بعدم الارتباك فى حالة إحراز بوركينا فاسو لهدف، والتركيز من أجل العودة سريعًا للقاء.

ويعد مركز حراسة المرمى، من المراكز التى أصابت الجهاز الفنى بالحيرة بسبب تواجد محمد الشناوى، بالرغم أنه لم يشارك فى أى مباراة منذ شهر فبراير الماضى، وفى نفس الوقت ارتفاع مستوى مصطفى شوبير، وتألق محمد عواد، ولا خلاف على وجود محمد عبدالمنعم، ورامى ربيعة فى قلب الدفاع، وعمر كمال عبد الواحد، بمركز الظهير الأيسر، ومحمد هانى، فى مركز الظهير الأيمن، ومن أمامهم مروان عطية، وأكرم توفيق، وإمام عاشور فى وسط الملعب، ومحمد صلاح، ومحمود حسن تريزيجيه فى الوسط المهاجم، ومصطفى محمد فى الهجوم، وعلى دكة البدلاء مصطفى شوبير، وحمدى فتحى، وأحمد رمضان بيكهام، وناصر ماهر، وأحمد السيد زيزو، ومصطفى فتحى. 

وكان الجهاز الفنى للمنتخب قد استدعى عمر كمال عبدالواحد بدلا من أحمد فتوح الذى تعرض للإصابة خلال المعسكر وغادر على أثرها.