الأحد 21 يوليو 2024
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

«العالم يعانى» أزمة الكهرباء «تغرق» الشعوب فى «الحرارة والظلام»

يعانى العالم ارتفاعًا غير مسبوق فى درجات الحرارة بسبب تغير المناخ، ما يضغط على البنية التحتية للطاقة، وهى من بين الأسباب الرئيسية لانقطاع التيار الكهربائى بشكل كبير فى عدد من دول العالم ولا سيما الدول المتقدمة.



 

ويبدو أن الأمر طال أركان العالم الأربعة، إذ تعرض العديد من الدول لانقطاعات فى التيار الكهربائى بسبب ارتفاع درجات الحرارة، إما بإجراءات استباقية كما فعلت بعض دول الشرق الأوسط ومن بينها مصر والكويت، أو اضطراريًا كما حدث فى دول البلقان والمملكة المتحدة هذا الأسبوع، بينما تستعد دول أخرى لمصير مشابه فى الأسابيع المقبلة.. ولجأ العديد من الأشخاص الفارين من الصراع فى بلدان جنوب الصحراء الكبرى وشمال إفريقيا إلى ليبيا وتونس والجزائر فى ظل نقص إمدادات الطاقة وتعرضهم لدرجات الحرارة المرتفعة بشكل غير طبيعى، والمتوقع أيضًا أن تؤثر هذه الحرارة على المناطق التى مزقتها الصراعات، بما فى ذلك على سبيل المثال لا الحصر، قطاع غزة وسوريا والسودان وأوكرانيا.. ففى الكويت تجاوزت درجة الحرارة الـ52 درجة مئوية الأسبوع الماضى، ما تسبب فى حدوث خلل وانقطاع للكهرباء، لذا قررت الحكومة اتباع سياسة القطع المبرمج لساعتين كحد أقصى فى بعض المناطق الزراعية والسكنية.

 

أما العراق، فقد شهد احتجاجات متزايدة بسبب أزمة انقطاع الكهرباء فى البلاد، بسبب ارتفاع كبير بدرجات الحرارة التى تجاوزت 51 درجة مئوية فى 10 مدن.

 

وفى أوروبا خلال هذا الأسبوع، تعرض مطار مانشستر، أحد أكثر المطارات ازدحامًا فى المملكة المتحدة، لانقطاع التيار الكهربائي، ما تسبب فى تأخير وتعطيل الركاب.. وضرب انقطاع كبير للتيار الكهربائى دول البلقان بما فى ذلك الجبل الأسود والبوسنة وألبانيا ومعظم ساحل كرواتيا، ما أدى إلى تعطيل الأعمال وإغلاق إشارات المرور وترك الناس يتصببون عرقًا دون تكييف الهواء وسط موجة حارة.

 

فيما أعربت حكومات عديدة عن مخاوفها بشأن ارتفاع درجات الحرارة الشديدة وتزايد أعداد الوفيات، خاصة داخل دول الاتحاد الأوروبى بما فى ذلك اليونان التى تواجه تزايدًا فى أعداد الوفيات، ونيودلهى فى الهند، فضلًا عن المخاوف فى المملكة المتحدة.. وفى الولايات المتحدة، توقعت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوى أن تشهد البلاد أول موجة حر كبيرة هذا العام، ما يهدد بمشاهدة انقطاعات فى تيار الكهرباء فى عدد من الولايات، وهو أمر يحدث عادة بسبب تغير الطقس، بحسب دراسة حديثة.