الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

مناورات «الحل الرئيسى» و«فرخ النسر» يصعدان التوتر فى الكوريتين




فيما ينذر بتصعيد حالة التوتر فى شبه الجزيرة الكورية، أعلن وزير الدفاع الكورى الجنوبى «كيم كوان جين» أمس إن كوريا الشمالية أكملت الاستعدادات لإجراء تجربة نووية بمنطقة بونج كيه – رى.
وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن تصريحات وزير الدفاع جاءت خلال جلسة الاستجواب البرلمانية بشأن الدبلوماسية والوحدة والدفاع.
وبشأن تحرك بيونج يانج لإطلاق صاروخ طويل المدى قال الوزير جين: إنه تم رصد الخطوات الأساسية للاستعدادات فى منطقة دونج تشانج – رى، موضحًا بأن قرار إجراء التجربة النووية وإطلاق الصاروخ فى يد الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون.
فى الشأن ذاته، تبدأ كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التدريبات العسكرية المشتركة «الحل الرئيسى» و«فرخ النسر» فى يوم 24 من فبراير الجاري.
وذكرت وكالة «يونهاب» أن مناورات «الحل الرئيسي» ستجرى فى الفترة من 24 فبراير الجارى إلى 6 مارس المقبل، فيما تجرى تدريبات «فرخ النسر» بدءا من يوم 24 فبراير الجارى وحتى 18 إبريل القادم، مشيرة إلى أن نحو 13 ألف جندى سيشارك فى المناورات.
ومن المتوقع أن تندد كوريا الشمالية بالمناورات بين واشنطن وسول حيث كانت قد دعت كوريا الجنوبية إلى إلغاء التدريبات العسكرية  ووصفتها بانها مقدمة لحرب، فيما تصر جارتها الجنوبية على أنها ذات طبيعة دفاعية.
وذكرت صحيفة رودونج سينمون الكورية الشمالية الحكومية أنه إذا كانت الولايات المتحدة مهتمة بصدق بالسلام ونزع السلاح النووى، فإنه لا ينبغى عليها أن تسعى لتحقيق طموحها بتنفيذ هجوم نووى وقائى ضد  كوريا الشمالية، متهمة إياها بمحاولة شن هجوم نووى عليها.
واتهمت الصحيفة واشنطن بانها تسعى الى جعل كوريا الجنوبية واليابان قاعدة أمامية لأسلحتها النووية وبدء حرب نووية فى شبه الجزيرة الكورية.
فيما أكد تشونج كونج وون رئيس وزراء كوريا الجنوبية فى جلسة البرلمان ذاتها ذاتها أنه لاتوجد دلائل على أن كوريا الشمالية تمر بأى تغيرات فى أعقاب موجة التطهير التى صدمت العالم  أواخر العام الماضى والتى كان أبرزها إعدام زوج عمة الزعيم كيم جونج أون ديسمبر الماضي.
تأتى تصريحات رئيس الوزراء تشونج كونج وون وسط مخاوف من استمرار حالة عدم اليقين السياسى وعدم الاستقرار فى الدولة الشيوعية.
سول وواشنطن تبدآن تدريبات عسكرية مشتركة فى 24 فبراير، والتدريبات لا تتعلق بتنفيذ برنامج لم شمل الأسر بين الكوريتين كيرى يزور الصين وكوريا الجنوبية واندونيسيا وأبوظبى
قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأحد: إن وزير الخارجية جون كيرى سيبدأ جولة هذا الاسبوع تشمل الصين وكوريا الجنوبية واندونيسيا ودولة الامارات العربية المتحدة.
وستكون هذه الجولة التى تبدأ من الخميس وحتى 18 فبراير خامس زيارة يقوم بها كيرى لاسيا منذ ان اصبح وزيرا للخارجية قبل عام تقريبا وتأتى قبل زيارة يعتزم الرئيس باراك أوباما القيام بها لتشجيع سياسة الولايات المتحدة فى آسيا.
وقالت جين ساكى المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فى بيان أن كيرى سيزور سول وبكين وجاكرتا وأبوظبى «للقاء كبار المسئولين الحكوميين وبحث سلسلة من القضايا الثنائية والإقليمية والعالمية.
ئيس وزراء كوريا الجنوبية: لا توجد علامات على أى تغير مفاجئ فى كوريا الشمالية