الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا
طلائع مصر.. مستقبلها المشرق «2»

طلائع مصر.. مستقبلها المشرق «2»






فى نوفمبر.. العالم ينتفض.. برامج مختلفة تحت عنوان «أطفالنا فى عيونا».. دول العالم تتسابق فى كيفية الوصول بالطفل إلى مرحلة السعادة..
يؤمنون بأن أطفال الدولة هم مستقبلها.. جيل يحدد خط سير الدولة.. وبوصلة الحياة..
من هنا جاء الاهتمام بالطفل.. جهود لخلق بيئة جيدة تساعد فى استكمال مقوماته الشخصية.. الاهتمام بحياته وسط أسرته.. بقوانين لحماية الأسرة.. كمكون عام.. ليترعرع وسط بيئة صالحة.. ينتقل بعدها للمدرسة وينطلق.
> فى مصر أيقنت مصر الجديدة أن تقوية الدولة تتطلب منح مزيد من القوة.
> مصر 30 يونيو أجندة مشروعات تنمية متنوعة وشاملة.. تنمية بحلول لمشاكل تاريخية.. وأيضا تتواءم مع المستقبل.. وفى نفس الوقت أيقنت الدولة المصرية بضرورة أن تمتد التنمية إلى بناء المواطن.. بكل المراحل العمرية.. والطفل المصرى له نصيب واضح فى نتائج التغيير الذى يضرب المجتمع.
> الطفل هو المستقبل بكل أبعاده.. ولأن مصر 30 يونيو مهتمة بالمستقبل.. من هنا كانت حزمة المشروعات فى خطط مساعدة ومساندة الطفل ليحيا وينمو.. فى كل الوزارات.
> وزارة الشباب والرياضة.. لديها إدارة مختصة.. مشروعات تاريخية روتينية موجودة ومستمرة.
لكن الآن حركة أفكار ورؤى وأهداف لبرامج ومبادرات.
إنهم يسعون للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الاطفال.. بكل المحافظات.
الترويج للمشروعات لم يعد من وراء المكاتب رؤية وزير الشباب للقيادات هى: الوصول إلى التجمعات والقرب من أماكن التنفيذ.. والاختلاط مع المستهدفين من الاطفال وخلق إرادة مشتركة بين الطفل وبرامج وكوادر الوزارة لتحقيق نتائج أفضل من البرامج.
> فبراير الطفل المصرى...
بالطبع الأنشطة فى كل المحافظات.. الحدودية وغيرها.. فى القاهرة لاحظت لأول مرة: ديفيليه لطلائع 21دولة أعلى كوبرى «تحيا مصر»..
الفكرة.. امتزاج بناء الطفل من خطط ومبادرات مع التنمية بشكل عام.
لتؤكد: مصر تدخل مرحلة جديدة فى نمو الوعى الثقافى والمعلوماتى للطفل وغيره..
الفكرة:
1- بالطبع وزير الشباب والرياضة يحمل على عاتقه أهدافا لخطط ومبادرات أطلقها بخصوص تنمية المواطن.. مراكز الشباب منصة مهمة.. والطفل فى المقدمة..
2- الفكرة: لوزير الشباب ود.عزة الدرى وقيادات الإدارة بجدب أطفال العالم بنسخ تجربة السيسى فى المنتدى الدولى للشباب.. بهدف نقل خبرات العالم إلى الشباب المصرى.. توحيد الرؤى حول مشاكل ذات مدلول عالمى مثل الارهاب.. والتنمية المستدامة.. والاستغلال الإلكترونى الضار لأدوات التطوير.. حماية المجتمعات.
عزة الدرّى أيضا عندما طرحت الفكرة الجديدة للاحتفال بأطفال العالم فى مصر.. هى هنا أرادت إطلاق مبادرة لتسويق ما يحدث فى مصر للضيوف ليشاهدوا مع أطفال مصر.. خطوات بناء الدولة المصرية.. مشروعات.. ومصانع.. وأيضا تطور مهم طرق تطوير الإنسان نجحت وكيل الوزارة للطلائع فى تسويق قناعات ورؤية أطفال والدولة المصرية فى أن يعم السلام العالم.. وأن تقوية الدولة المصرية ليس ضد أحد.. هو فقط للمحافظة على الأمن والسلم العالميين ولضمان سلامة الحدود والبلد والحياة.
أيضا نجحت من خلال البرنامج إلى التضامن مع أطفال مصر فى مطالبة قادة العالم بحقوق الطفل.. وأيضا نجحت فى صناعة تواصل فكرى بين أطفال العالم بمختلف هويتهم.
>> فى الحفل الختامى لمجموعة الأنشطة وعلى مسرح المنارة بحضور وزير قطاع الاعمال.. واللواء خالد توفيق ومندوبى 21 سفارة فى مصر.. تم عرض.. فيلم عن محطات المهرجان.. مصر بولادها أغنية.. أوبريت قلب الدنيا.. أغنية «أطفال العالم».
المحصلة:
1- نجحت إدارة الطلائع بالوزارة فى تسويق ما يحدث فى مصر من تنمية.. وأمن.. وسلام.. والقيم الإنسانية والمبادئ والاخلاق الحميمة والحب والسلام التى تروج لها الدولة المصرية بين أطفال مصر لخلق جيل يعشق البناء بأنواعه ويرفض الحروب والإرهاب.
2- التأكيد على أن الدولة المصرية تتحرك على محورين فى عملية التنمية.. والاطفال أولى برعايتها.
3- أيقنت وزارة الشباب من خلال البرنامج بأن هناك ضرورة قصوى لنقل الرسائل الوطنية إلى أطفال مصر فى أماكنهم.. لذا هناك تنفيذ خطط فى البحر الاحمر.. أسوان.. الإسكندرية.. مطروح.. العريش.. بجانب القاهرة.. الجيزة وغيرها.
4- وزير الشباب والرياضة عندما يوافق على مبادرة ما.. هو يعلم خطوط الطول والعرض.. والمستهدف منها.. وهو يشترط هنا أن يكون هناك أكبر عدد من المستفيدين من حدود اتفاق متزن.
5- لا يمكن لمسئول أن ينجح وحده.. الدائرة المحيطة له عامل مساعد.. وعزة الدرى تجيد عملية خلق العمل الجماعى.. وترطيب الأجواء مع الجميع وبينهم وأرى:
نجاح وزير الشباب فى تنفيذ أجندة المشروعات والمبادرات المتفق عليها أمر فى غاية الأهمية.. ودليل على أن فى معركة الدولة المصرية لتطبيق خطط بناء المواطن.. دور وزير الشباب الأهم والأشمل بين الجهات الأخرى..