الخميس 16 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

شكرى يشارك فى اجتماع الآلية التنسيقية بين مصر واليونان وقبرص

شكرى يشارك فى اجتماع الآلية التنسيقية بين مصر واليونان وقبرص
شكرى يشارك فى اجتماع الآلية التنسيقية بين مصر واليونان وقبرص




شارك وزير الخارجية سامح شكرى فى الاجتماع الرابع للآلية التنسيقية الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص على مستوى وزراء الخارجية، والذى عقد بمقر بعثة مصر الدائمة لدى الأمم المتحدة بنيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية - فى بيان صحفى أمس السبت - بأن اجتماع الآلية الثلاثية هذا العام يأتى فى توقيت مهم لكونه يسبق انعقاد القمة الثلاثية المصرية اليونانية القبرصية والمقرر عقدها فى القاهرة يومى 11، 12 أكتوبر 2016، ويأتى ليؤكد مرة أخرى على متانة وخصوصية العلاقة التى تجمع بين الدول الثلاث، وحرص وزراء الخارجية على تنسيق المواقف فيما بينهم فى إطار علاقاتهم البينية وكذلك فى الإطار الدولي.
وقال إن الاجتماع تناول بالتفصيل عملية الإعداد للقمة الثلاثية القادمة، ومراجعة مشروعات التعاون القائمة فى مجالات الزراعة والطاقة، فضلا عن استشراف مجالات جديدة للتعاون الاقتصادى بين الدول الثلاث.
وأكدت الدول الثلاث التزامها المشترك بتنمية العلاقات الثلاثية، وتنسيق المواقف فيما يتعلق بالقضايا المختلفة الدولية الإقليمية.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية أن بيانا مشتركا قد صدر عن الاجتماع، أشار إلى التزام الدول الثلاث بتعزيز العلاقات فيما بينهم فى المجالات المختلفة، وعلى ما تمت مناقشته خلال الاجتماع من موضوعات، بما فى ذلك الأوضاع الإقليمية والأزمات فى كل من ليبيا وسوريا واليمن.. كما أكد البيان التزام الدول الثلاث بالتسوية السلمية للنزاعات المختلفة فى منطقة الشرق الأوسط، وإدانتهم المشتركة لظاهرة الإرهاب وأهمية تعزيز التعاون فيما بينهم لمواجهة تلك الظاهرة، كما رحب وزراء الخارجية بانعقاد مؤتمر رودس للأمن والاستقرار كإطار لتعزيز التعاون الثلاثي.. وأكد البيان الثلاثى أيضا دعم مصر واليونان وقبرص الكامل للمفاوضات القائمة التى تستهدف التوصل إلى حل للقضية القبرصية، مشيرا إلى أن هذا الحل ينبغى أن يأخذ فى الاعتبار الشواغل والتطلعات الخاصة بالقبارصة ودون أى ترتيبات أمنية تخالف ذلك.
وقد عكس الاجتماع الخصوصية التى تتصف بها علاقات مصر واليونان وقبرص، والرغبة والإرادة السياسية الجادة لتعزيز العلاقات بين الدول الثلاث وتنسيق المواقف بما يحقق مصالح شعوب الدول الثلاث.