الأربعاء 8 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الكونجرس يؤيد أكبر خطة للإنفاق العسكرى بقيمة 700 مليار دولار

الكونجرس يؤيد أكبر خطة للإنفاق العسكرى بقيمة 700 مليار دولار
الكونجرس يؤيد أكبر خطة للإنفاق العسكرى بقيمة 700 مليار دولار




كتبت – داليا طه

أعلن أعضاء فى لجنتى الدفاع بالكونجرس الأمريكى، تأييدهم خطة للإنفاق العسكرى بقيمة 700 مليار دولار فى العام المالى 2018، دعمًا لدعوة الرئيس دونالد ترامب لتعزيز الجيش، ووافقت لجنتا القوات المسلحة فى مجلسى النواب والشيوخ، على قانون التفويض الدفاعى الوطني، الذى سيزيد عدد الجنود وشراء مقاتلات وسفن فى السنة المالية الاتحادية، التى بدأت فى الأول من أكتوبر.
وسيرفع القانون مستويات القوات فى الخدمة بواقع أكثر من 16 ألف جندي، ويتضمن خططًا لشراء 90 مقاتلة من طراز إف-35 التى تصنعها شركة «لوكهيد مارتن»، وتُعد تلك الخطة أكبر من التى اقترحها ترامب فى مايو، وكانت قيمتها 603 مليارات دولار، ويريد ترامب أن يضخ أموالاً فى قطاع الإنفاق العسكري، من خلال تقليص الإنفاق فى المجالات غير العسكرية.
ويتضمن مقترح ترامب، تمويل وزارة الدفاع وبرامج الأسلحة النووية بوزارة الطاقة وغيرها من برامج الدفاع الوطني، وقال أعضاء كبار فى لجنتى القوات المسلحة، إن «القانون يخصص 634 مليار دولار لهذه البرامج، وسيصل مجمل الإنفاق العسكرى بما فى ذلك البنتاجون والبرامج المتعلقة بالدفاع، فى مكتب التحقيقات الاتحادى ووكالات أخرى إلى 699.6 مليار دولار».
من جانب آخر، أفادت تقارير أن ميزانية الدفاع الأمريكية للسنة المالية 2018 تتضمن مطالبة وزيرى الدفاع والخارجية، بوضع تدابير لمواجهة نشاطات روسيا المهددة  لأمن الولايات المتحدة وحلفائها، ونالت الوثيقة موافقة مجلسى النواب والشيوخ بالكونغرس الأمريكى.
فى سياق منفصل، أعلن يورى أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، أنه تقرر لقاء الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب على هامش قمة «آسيان» ورابطة آسيا والمحيط الهادئ فى منتجع دانانج فى فيتنام، مرجحاً أن يجتمع الرئيسان، اليوم الجمعة، مشيرا إلى أن الجهات المعنية منشغلة فى الوقت الراهن فى تحديد موعد هذا اللقاء.
وكان ترامب كشف ونظيره الصينى شى جين بينغ، أمس الخميس فى بكين، عن سلسلة من الاتفاقات التجارية بقيمة إجمالية قدرها 253.4 مليار دولار، وشكل توقيع هذه المجموعة من الاتفاقات، التى تشمل قطاعات متنوعة ما بين الطاقة والسيارات والطيران والصناعات الغذائية والإلكترونيات، نقطة محورية فى لقاء عقده الرئيسان فى اليوم الثانى من زيارة ترامب للصين.