الإثنين 13 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

قوافل طبية وتدريبات مهنية لـ«حياة كريمة» للأكثر فقرًا

قوافل طبية وتدريبات مهنية لـ«حياة كريمة» للأكثر فقرًا
قوافل طبية وتدريبات مهنية لـ«حياة كريمة» للأكثر فقرًا




المحافظات - علا الحينى ومصطفى عرفة
وخالد سليمان ومنال حسين

 

منذ أن أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، مبادرة حياة كريمة لدعم القرى الفقيرة بالخدمات والإمكانيات، وإنقاذ المشردين من الشوارع والميادين، سخرت المحافظات جميع أجهزتها لتنفيذ تعليمات رئيس الجمهورية، للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين الأكثر احتياجًا وتقديم أوجه الرعاية الدورية، وتفعيل دور المؤسسات والجمعيات الأهلية.
ولتحقيق حياة كريمة لمواطنى محافظة المنيا، قامت جامعة المنيا بدشين برنامج تدريبى لـ1000 مواطن على الحرف اليدوية المتخصصة بالمجان، وذلك لضمان حصول المتدرب على دخل مناسب وتنقله من مرحلة العوز إلى مرحلة الاكتفاء.
وفى محافظة المنوفية تم توقيع بروتوكول تعاون بين مديرية التضامن الاجتماعى برئاسة أمانى النادرى، وكيل الوزارة، ومديرية الشئون الصحية برئاسة الدكتور نصيف الحفناوى، بحضور اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية، لدعم النزلاء بدور» العجزة- المعاقين- مؤسسات الأيتام- الأحداث» وتقديم العلاج المناسب لهم وكذلك الإحالة لأقرب مستشفى.
وتضمن البروتوكول العلاج الطبيعى والفحص الدورى للأمراض المزمنة والأنيميا، بالإضافة لدورات تثقيفية صحية للنزلاء والعاملين بدار العجزة والرائدات الريفيات، إلى جانب تدريب العاملين بمؤسسات الرعاية الاجتماعية على الإسعافات الأولية، والمساهمة من قبل بعض الجمعيات الأهلية النشطة العاملة فى مجال الرعاية الاجتماعية فى إمداد بعض المستشفيات ببعض الاحتياجات والتجهيزات فى حدود التعليمات واللوائح وفى حدود إمكانيات تلك الجمعيات.
 وناقش المستشار هانى عبدالجابر، محافظ بنى سويف الترتيبات الخاصة بتنظيم قوافل طبية والتى سيتم تنفيذها بالتعاون مع مديرية أمن بنى سويف، حيث ستجوب تلك القوافل عددًا من القرى الأكثر احتياجًا بالمحافظة، ضمن جهود تحسين الخدمات الطبية والعلاجية على مستوى  المحافظة.
ووجه المحافظ رؤساء الوحدات المحلية والإدارات المعنية بديوان عام المحافظة، لتحديد القرى التى سيتم اختيارها، لتوجيه القوافل الطبية إليها، وتقديم كل التيسيرات اللازمة لتسهيل عملها وضمان تحقيق الغرض منها للتخفيف عن المواطنين من خلال تضافر جهود جميع أجهزة ومؤسسات الدولة.
واحتفلت جمعية الأورمان وبنك الكويت الوطنى بالانتهاء من تنمية وتطوير 115 منزلا فى أربع قرى بسوهاج وهم «قرية السلامونى مركز أخميم- قرى الكوم الأصفر -كوم بدر- الخزندارية مركز طهطا»، حيث أقيمت الاحتفالية بقرية الخزندارية مركز طهطا بسوهاج وتم افتتاح القرى بعد تنميتها وتطويرها، كما تم تسليم «70» رأس ماشية وتوزيع عدد «200» بطانية على أهالى هذه القرى.