الإثنين 21 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا
السيدة سكينة

السيدة سكينة

هى السيدة سكينة بنت الحسين بن على بن أبى طالب وفاطمة الزهراء بنت سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولدت سنة 47 هجرية الموافق 671 ميلادية أى بعد ميلاد سيدنا محمد بمئة عام تقريبا. مسجد السيدة سكينة يقع بحى الخليفة بالقاهرة بمنطقة السيدة عائشة والسيدة عائشة هى  بنت جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر ابن الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين ابن الإمام على بن أبى طالب. أطلقت عليها والدتها اسم سكينة الذى يكون معناه الفتاة المرحة خفيفة الروح وذلك بضم السين ويكون معناه الوداعة والطمأنينة وذلك بفتح السين. استشهد والدها مولانا الإمام الحسين بن على وعمرها 14 عاما وكانت من جملة النساء اللاتى أخذن سبايا إلى عبيد الله بن زياد فى  الكوفة ومن بعدها إلى يزيد بن معاوية فى الشام وذلك بعد مقتل الحسين وأهل بيته وتعد من أشجع النساء وأصبرهن وقد شهدت على مذبحة والدها فى كربلاء ومقتل زوجها مصعب بعد ذلك بفترة. ذهبت الى الحجاز ثم عادت إلى مصر بسبب أن قام بخطبتها الأصْبَغ بن عبد العزيز بن مروان أمير مصر حيث كان من سياسة الأمويين بعد مقتل الحسين محاولة التخفيف من وقع الحادث عند الناس بالتقرب إلى أهل البيت بالزواج منهم وإسناد بعض الإمارات والمناصب إلى من يأمنونه من أهل البيت. وبينما كانت السيدة سكينة فى طريقها إلى مصر بلغها شناعة وظلم الأصبغ وجوره وفجوره فأقسمت ألَّا تكون له زوجة أبدًا واستجاب الله لها فما إن وصلت منية الأصبغ فى مصر حتى كان قد مات الأصبغ. وعليه فقد بقيت فى مصر فى بيتها تعلم الناس وتتعبد الى ربها حتى توفاها الله ودفنت فى نفس المكان والذى أقيم به المسجد الحالى.. لها مقام بدمشق وآخر بالمدينة المنورة وآخر بمكة وتختلف الروايات حول هذا الأمر بين السنة والشيعة مثلما توجد اختلافات أخرى حول مراقد عدد من أهل البيت الكرام. احتفلت الطرق الصوفية بمولد السيدة سكينة أواخر شهر يناير الماضى والذى يحين موعده قبل مولد السيدة نفيسة رضى الله عنها بخمسة أيام فقط.