الخميس 2 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

مرتضى يهدد.. والجهاز الفنى يغلق ملف القمة ويواصل استعداداته للترجى

الزمالك يتسلح بـ«الكاس» ضد عقوبات الجبلاية

رفض مسئولو الزمالك الاعتراف بأن الفريق الأبيض كان سببا فى الأزمة التى وقعت الاثنين الماضى بعدما انسحب من مباراة القمة فى الدورى أمام الأهلى مؤكدين أن الجبلاية هى من صنعت هذه الأزمة بسبب رفضها تأجيل مباراة القمة رغم حالة الاحتقان التى كانت موجودة بين الفريقين منذ مباراة السوبر المصرى التى اقيمت يوم الجمعة الماضية . من جانبه أكد مرتضى منصور على أن قراره بعدم مواجهة الأهلى، كان لحماية لاعبى الأهلى وكذلك الزمالك، وأنه مندهش ومتعجب للغاية مما يحدث مع الزمالك. وأضاف: «الأهلى انسحب 5 مرات من قبل أمام الزمالك ولم يحدث أى شىء، والقلعة الحمراء لم تخف على لاعبيها بعدما سار الأتوبيس عكس الاتجاه وكان من الممكن أن يتعرض لحادثة». واختتم «ما تردد عن تعمد عدم الذهاب لاستاد القاهرة غير صحيح ولم نقم بفيلم كما يردد البعض، ولجنة المسابقات أجَّلت ثلاث مباريات فى دورى القسم الثانى بسبب ظروف المطر، وفريق الزمالك لم يتمكن من الوصول إلى الملعب بسبب ظروف الجو وتأجيل بعض اللقاءات يؤكد أننا لم نتعمد عدم الذهاب وأن ظروف الطقس كانت صعبة بالفعل». وأضاف :«ألا يعلم اتحاد الكرة انهم يتعاملون مع واحد من أفضل المحامين فى الوطن العربى، سأكون أول من يقوم بسجب عمرو الجناينى رئيس اتحاد الكرة». وتحدى نادى الزمالك اتحاد الكرة أن يخصم نقطة من رصيد الزمالك مؤكدا أن النادى سيتقدم بشكوى وملف كامل للمحكمة الرياضية الدولية «كاس» ليؤكد انه تعرض لظروف قهرية منعته من المشاركة فى القمة مشيرا الى انه حرر محضرا رسميا يثبت تعذر الوصول لاستاد القاهرة فى الموعد المحدد للمباراة . وعلى صعيد آخر بدأ الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للزمالك، فى دراسة الترجى التونسى استعداداً لمواجهته الجمعة المقبل فى ذهاب ربع نهائى دورى أبطال إفريقيا على استاد القاهرة فى حضور ٣٠ ألف مشجع، حيث حرص المدير الفنى على مشاهدة آخر مباراة للفريق فى الدورى التونسى، من أجل كشف ثغرات المنافس الذى سيغير طريقته تماماً فى المباراة المقبلة على نقيض مباراة السوبر الإفريقى، التى فاز بها الزمالك بثلاثة أهداف مقابل هدف، خاصة أن الدوافع مختلفة، وسيلعب بطريقة دفاعية فى مواجهة الجمعة؛ من أجل الخروج بأقل الخسائر على أمل التعويض فى مباراة الإياب المقرر إقامتها فى تونس يوم السادس من مارس المقبل.