الإثنين 1 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

لتقوية مناعتهم ضد كورونا

دكتور يقود تدريبات رياضية للأطفال على كورنيش النيل

فى ظل الظروف العصيبة التى تجتاح البلاد، وعدم ممارسة أى الرياضات وتوقف العالم عن الحركة بسبب فيروس كورونا، قام أحد دكاترة الجامعة فى التربية الرياضية بعمل مبادرة لتدريب الأطفال على كورنيش النيل وذلك بعدما أُغلقت كافة المراكز الرياضية، حفاظًا منه على صحة الرياضيين بمصر وعدم إصابتهم بالخمول، وجاء ذلك مع الحفاظ على التعليمات العامة للأمن والسلامة.



قال دكتور  أحمد عادل أبوالفتح دكتوراه فى التربية الرياضية - قسم علم النفس والاجتماع والتقويم الرياضى من كلية التربية الرياضية  أن فكرة تدريب الأطفال هى بالنسبة له رسالة حياتية فإن هدفه فى الحياة هو محاولة المشاركة فى إعداد الموارد البشرية التى هى تمثل كنز الكرة الأرضية منذ بدء الخليقة. ووضع بعض القيم للنشء والتى هى من سبيلها دعم الفرد، ومن ثم دعم المجتمع ومن ثم نهضة البلد التى نحيا فيها،وعلى سبيل المثال لا الحصر للقيم التى نركز عليها كالمسئولية والقيادة والتعاون والصبر والمثابرة كالعمل الجماعى وغيرها من القيم التربوية. أما عن عدد الأطفال التى تشاركه فى هذه التجربة حوالى ١٠ أطفال ومعهم أولياء أمورهم، وأضاف «أبوالفتوح» أن المكان الذى يتم التدريب فيه هو كورنيش النيل، فى الساعات الباكرة من كل صباح، ومع بداية فك الحظر فهم يقومون بممارسة رياضة الجرى على النيل ثم يقومون ببعض التدريبات البسيطة والتى تدعم اللياقة البدنية، وذلك لما فى هذا التوقيت من مميزات منها عدم وجود زحام منطقة مفتوحة نسبيا، نقاء الهواء فى هذا التوقيت الصباحى، منطقة مناسبة حول النيل للعديد من التدريبات البدنية وذلك حفاظا على اللاعبين وصحتهم وعدم تعرضهم للإختلاط بأى فرد من الممكن أن يكون مريض.

أما عن أعمار الأطفال التى تدرب معه فقال «أبو الفتوح»  «لم أختار سن معين للتدريب ولكنهم لاعبين فريقى وهم أبطال ولم أقصد فى البداية هذا التجمع ولكننى بدأت بنفسى فى البداية ولكن العديد من أولياء الأمور سعوا فى المشاركة وذلك لما وجدوه من آثار سلبية من الجلوس بلا نشاط إيجابى فى المنزل، فحاولنا التدريب فى المنازل كثيرا ولا نزال نتدرب فى المنازل ولكن التمرين باكرا ليس له بديل». وأكد «أبوالفتوح» أنهم يتبعون تعليمات الآمن والسلامة والإجراءات الإحتياطية والتوجهات الدولية للوقاية من الكورونا كعدم الإختلاط فى التجمعات، والتطهير الدائم لليدين بالغسيل بالصابون ثم وضع مطهر الكحول، عدم التواجد فى أماكن مغلقة، شرب المشروبات الساخنة، شرب الماء بإستمرار لمحاربة الفيروس فى الحلق»، والتى نقوم بعملها كلها علاوة على أن ممارسة الرياضة تنشط الدورة الدموية وترفع مستوى المناعة فى الجسم.

وهوية الأطفال الذى يتم تدريبهم من قَبل «أبوالفتوح» لاعبين كاراتيه وهم من أبطال الجمهورية ومنهم من هو فى منتخب مصر للكاراتيه، فاللاعبة ملك أحمد أبوالفتوح هى لاعبة منتخب مصر للناشئات وهى حاصلة على الميدالية الذهبية فى بطولة العرب؛ لكن جاءت الكورونا لتوقف كل الأنشطة الرياضية الدولية ولكن فى نفس الوقت أبطالنا الرياضيين توقفهم عن التدريب المفاجئ يعرض مصر للخطر لذلك يجب أن نحافظ عليهم تماما.