الثلاثاء 2 يونيو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

نيمار يلهو على الشواطئ مع أصدقائه ويقول أنا فى الحجر

المستهتر

كعادة لن تمر فترة إلا ويظهر نجم البرسا السابق وباريس سان جيرما الحالى نيمار داسيلفا ليثير الجدل حولة بسبب تصرفاته، التى قد يراها البعض أنها غريبة حتى فى ظل الأزمة التى يتعرض لها العالم الآن بسبب تفشى فيروس كورونا, فقد انتشرت له منذ أيام صور وبجانبه عدة أشخاص وهو يمارس رياضة كرة الشاطئ ما اثار انتقادات واسعة بالبرازيل ما دفع  صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية إلى  نشر مقال يحمل طابع السخرية  بعنوان «نيمار.. عزل جدلى».



وعلى هذا فقد خرج عن صمتة المستشار الاعلامى لنيمار ليوضح حقيقة هذة الصور حيث ذكرت صحيفة فرانس برس بيان لمستشار نيمار بعنوان «لايستقبل نيمار احدا« مشيرا إلى أنه يمارس الحجر الصحى فى منزل معزول تماما مع أشخاص آخرين سافروا معه من فرنسا, موضحا أن الصورة التى استدعت صدور المقال تظهر نيمار إلى جانب أشخاص فى الحجر الصحى معه يعيشون معه وجاؤوا معه من فرنسا إلى البرازيل.

مضيفا: أن نيمار جعل منزله مفتوح بتصرف الأشخاص الذين رافقوه من أجل أن يمضوا أسبوعين فى الحجر مباشرة بعد السفر وقبل أن ينتقل إلى منزله للعيش مع عائلته.

وشدد البيان فى نهايته على أنه إلى أن ينتهى الحجر الصحى للنجم البرازيلي، بأنه «سيستمر بالقيام بعمله اليومى لتحاشى الإصابات والاحتفاظ باللياقة البدنية مع مدربه ريكاردو روزا». وتابع البيان: بأن نيمار ينتظر بفارغ الصبر «انتهاء هذه اللحظة الحزينة التى تعيشها الانسانية والعودة إلى نشاطه الاحترافى بعد ذلك».