الجمعة 29 مايو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا
عماد الدين حسين رئيس تحرير «شروق الإخوان»!

عماد الدين حسين رئيس تحرير «شروق الإخوان»!

لم يلبث أن نشر عماد الدين حسين مقالة فى جريدة الشروق تحت عنوان الفرصة الذهبية التى ضيعها الإخوان, حتى ظهرت مبادرة إخوانية ادعى فيها بعض المسجونين من الإخوان بأنهم أطباء وعلى استعداد للخروج من السجون للمشاركة فى علاج المصابين بكورونا ثم العودة للسجون مرة أخرى.. وهنا نتوقف عند المعطيات التالية:



- أن الإخوان قد تلقت مقال حسين باعتباره رسالة عتاب من أحباء وقرروا الاستفادة منها وتقدموا بتلك المبادرة لاستدراك ما تم تضييعه من أجل الخروج من السجن وليس من أجل المشاركة فى العلاج.

- أن مقال حسين هو باتفاق مسبق وتوطئة لتلك المبادرة.

- أن خلف المقال المنشور قد جرت أمور سرية غير معلنة, حيث دار النقاش بين إخوان الداخل وصاحب جريدة الشروق حول كيفية تدارك الفرصة الضائعة المشار إليها فى المقال من خلال امتطاء حالة إنسانية كوسيلة للخروج من السجن. ما زلنا نفترض حسن النية الذى يقول, إن حسين مستخدم من صاحب الجريدة ومن الإخوان لتمكينهم من إعادة التحايل على المشهد العام وعلى الدولة, وهو إن حدث سنكون أمام الإفرازات التالية:

-أن الدولة تحبس الأطباء المدنيين دون اتهام.

- أن الإخوان لديهم إنسانية قادرة على تجاوز التكليف التنظيمى.

- أن الدولة عاجزة وتحتاج لنجدة الإخوان.

- أن الإخوان وطنيون مستعدون للتضحية من أجل مصر.

- أن التنظيم لطالما أفرز كوادر متعلمة فى مقدمتها الأطباء.

فى جميع الأحوال نحن أمام تحايل لإعادة إنتاج الإخوان من خلال مقالات عماد الدين حسين وجريدة شروق الإخوان.