الخميس 2 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

عودة الروح للأحزاب

خطوات غيرت معالم الحياة السياسية والحزبية خلال الست سنوات الأخيرة خلفتها الظروف الاستثنائية التى مرت بها البلاد من جانب وجرأة القرارات التى اتخذها الرئيس عبد الفتاح السيسى من جانب آخر فى اتجاه منح فرص للحياة الحزبية لكى تدب فيها الروح من جديد إعمالا لمبدأ تداول السلطة وخلق مناخ سياسى صحى .



من جهته أشاد المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، ما حققه «السيسي» من إنجازات تحتاج عدة عقود لتحقيقها سواء ما تعلق منها بالأمن والأمان فى الداخل أو لحماية الحدود المصرية.

وثمن «ابو شقة» جهود الرئيس التى شهد لها العالم فى مواجهته الشجاعة للإرهاب والقضاء عليه، كما ثمن ما حققه من استقرار اقتصادى ومن مشروعات عملاقة على أرض الواقع كان انجازها فى هذا الوقت القصير دربا من الإعجاز والإبهار، بالإضافة إلى جهوده لتحقيق الاستقرار السياسى وعمله الدؤوب وحبه لأبناء وطنه. وأكد المهندس حسام الخولى نائب رئيس حزب مستقبل وطن أن من أبرز إنجازات الرئيس السيسى على المستوى السياسى هو القضاء على جماعة الإخوان الارهابية وتخليص الشعب من حكمهم والقدرة على مواجهة هذا التنظيم الدولى بتمويلات الضخمة وعلاقاته الدولية وانهيارهم فى عام واحد ولفت الى القضاء على مخطط الدول الداعمة لهذا التنظيم .

وأكد الخولى، أن طريقة العمل السياسى للأحزاب فى وجود السيسى تغيرت تماما عن ذى قبل حيث بدأت الأحزاب تأخذ دورها فى المشاركة المجتمعية ومساندة الناس فى الأزمات بينما كان يقتصر دور الأحزاب السياسية فيما قبل على العمل العمل السياسى فقط تاركين الساحات للجماعات الإرهابية .. لافتا إلى أن شفافية الرئيس والحكومة فى مناقشة الأزمات وأحوال الدولة وضعت القوى السياسية والأحزاب أمام مسئوليتها وأصبحت أكثر موضوعية.

وأوضح ناجى الشهابى ،رئيس حزب الجيل، أن الحياة السياسية شهدت تغييرا فى القواعد التى بنيت عليها فى الماضى مما أحدث فيها تطويرا شمل العناصر المكونة لها بما يتناسب مع سجل الناخبين والتركيبة السكانية للبلاد وأنهى تهميش المرأة والشباب بشكل جذرى غير مسبوق وجعل لكل منهما نسبة فى المجالس النيابية والمحلية مما ينعكس بالايجاب على الجو العام المؤثر فى أداء وممارسات تلك المجالس المنتخبة وأضاف لأول يصل تمثيل المرأة إلى هذا العدد فى البرلمان الحالى والمقرر أن يصل إلى ربع العدد فى البرلمان المنتخب القادم.

وأشار رئيس حزب الجيل إلى حركة المحافظين الأخيرة والتى عين فيها الرئيس ٢٣ شابا فى منصب نائب المحافظ لأول فى تاريخ مصر وهو نتاج مؤتمرات الشباب التى عقدت برعاية الرئيس .  فيما أوضح إسلام الغزولي، مستشار رئيس حزب المصريين الأحرار لشئون الشباب وعضو المكتب السياسي، أن القيادة السياسية نجحت على مدار  6 سنوات فى تجاوز العديد من الصعاب والأزمات على الصعيد الدولى والمحلي،أهمها استعادة مكانة مصر بين دول العالم وإصلاح ما أفسدته الظروف الاستثنائية التى مرت بها البلاد منذ 2011 وخلال حكم الجماعة الارهابية، بل حقق العديد من النجاحات كان آخرها تولى مصر لرئاسة الاتحاد الافريقي.. فضلا عن الملحمة التى أدارها  الرئيس بحرفية من أجل النهوض بالاقتصاد الوطنى ورغم الأزمة التى يشهدها العالم مع انتشار  جائحة كورونا إلا أن الدولة نجحت فى الصمود أمام تلك الهزة بفضل خطة الإصلاح الاقتصادى.