الثلاثاء 11 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

العلم المصرى يرفرف على البرلمان الكندى احتفالا بشهر التراث المصرى

انطلقت فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة المصرية بمقاطعة أونتاريو بكندا، فى إطار نجاح الجالية المصرية المؤثر داخل المجتمع الكندى لتعريف العالم بتاريخ مصر العريق الممتد، وإعلان برلمان «أونتاريو» شهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصرى وياتى ذلك، كخطوة مضيئة أمام العالم لإظهار الدور المحورى لمصر التى امتزجت على أرضها عدة حضارات وثقافات.



أكد الدكتور شريف سبعاوى، نائب وزير السياحة الكندى وأول نائب مصرى فى البرلمان الكندى، إن الحضارة الكندية عبارة عن مزيج بين كل الحضارات المختلفة والجنسيات والأعراق المتنوعة أن سنة كاملة مرت منذ تم رفع العلم المصرى أمام برلمان اونتاريو لأول مرة فى التاريخ، ورغم أنه منذ أن تقدمت بمشروع القانون ١٠٦ والتى خاض فيها فريقى معركة سياسية طاحنة ووفقنا فيها فى الحصول على موافقة البرلمان على الاحتفال بشهر التراث المصرى. 

 واشار سبعاوى فى تصريحات خاصة إلى أن بدعم العديد من الوزراء وزملائى من اعضاء البرلمان ومن اعضاء المعارضة والهيئة الكندية للتراث المصرى وأضا جهود الجالية ودعمها المستمر لى، ولكن جاء دعم وزارة الهجرة وشئون المصريين فى الخارج على رأسها الوزيرة نبيلة مكرم وتقدير الحكومة المصرية متمثلا فى تمثيل رفيع المستوى فى مراسم رفع العلم المصرى بمذاق خاص جدا ليثبت لكل الجالية المصرية والمصريين فى الخارج ان بلدهم الأم يقدرهم ويثمن دورهم كسفراء لمصر فى كل العالم.

وأشار إلى أن جميع الجنسيات متمثلة فى كندا لذلك فطبيعى أن يكون هناك قانون ينص على وجودد شهر الاحتفال بالحضارة المصرية جزء من الدستور.

وتابع  نائب وزير السياحة الكندى أن مظاهر الاحتفال يمكن أن تكون فى شكل مهرجانات أو شكل ثقافى أو محاضرات عن التاريخ المصرى وخاصة الفرعونى.

وأشار إلى أن الجميع لديهم شغف فى كندا بالحضارة الفرعونية ،والأهرامات وأبو الهول، منوها الى ان الفنون المصرية فى كندا تتصدر المشهد فى شهر الحضارة المصرية.

وهو أحد مؤسسى منظمة التراث المصرى بكندا. عن شهر الحضارة وفاعلياته وكيف بدأت الفكرة كان له معه هذا الحوار.  ومن ناحية أخرى اضاف الدكتور مجدى نشأت رئيس الهيئة الكندية للتراث المصرى، بدأت الفكرة من نائب برلمان أونتاريو عن دائرة إيرن ميلز شريف سبعاوى، هو صاحب فكرة أن يكون لنا أول شهر نحتفل فيه بشهر الحضارة المصرية بكندا كأول مقاطعة كندية تعتمد شهر للاحتفال بالحضارة المصرية. وربما تكون أول بلد أنا غير متأكد إذا كانت هناك بلد عربية تخصص شهر للاحتفال بالحضارة المصرية  وانه يتم من خلال مراحل طويلة قادها النائب شريف سبعاوى، فلكى يخصص شهرا لحضارة بلد لا بد أن يصدر بذلك قرار من برلمان المقاطعة. وصدور قرار يحتاج لنائب يتبنى مشروع القرار ويحشد باقى الأعضاء لدعم القرار وعدم معارضته ويقوم بإعداد مشروع القرار وتقديمه للبرلمان وعرف بالقرار 106. ويتم صدور قرار على ثلاث مراحل، المرحلة الأولى وهو عرض مشروع القرار ومناقشته وقام بذلك شريف سبعاوى وكانت المفاجأة أن البرلمان وافق بالإجماع على تخصيص شهر للاحتفال بالحضارة. بل إن أحزاب المعارضة لم تعارض وصوت الجميع لصالح مشروع القرار.

ثم جاء العرض الثانى لمشروع القرار وتمت موافقة البرلمان على المشروع . ثم تبقى الموافقة الملكية على المشروع وقد قام رود فيليبس وزير المالية بالمقاطعة بمساعدة شريف سبعاوى فى الحصول على الموافقة الملكية. وبعد الحصول على الموافقة الملكية أصبح القرار ساريا ومعتمدا رسميا.

أما لماذا شهر يوليو: اخترنا شهر يوليو لأنه شهر ثورة يوليو وهو شهر الاستقلال المصرى وله ذكرى عزيزة علينا كلنا. كما أن شهر يوليو هو أحد أشهر صيف كندا القصير وبذلك يمكننا الاحتفال فى الهواء الطلق وإقامة فاعليات كثيرة وجذب أكبر عدد من الكنديين لتعريفهم بشهر الحضارة.